اختبارات

مقياس فرط الحركة وتشتت الانتباه

لم يكن يعلم سببًا لمعاملة معلميه له المختلفة عن بقية زملائه، حتى إن أحدهم قال له: “أنت لا ترقى لفعل أي شيء، ولن تنجح أبدًا.” 

فقد كان يواجه صعوبات في التعلم، إضافة إلى كثرة الحركة وعدم القدرة على إتمام المهام دائمًا.

في سن التاسعة شُخصت حالته باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، وقد ساعدته إستراتيجيات العلاج المختلفة فيما بعد على التأقلم، حتى أنه قال يومًا في أحد المقابلات بعدما كبر: “أنا أعيش الآن حياتي على أكمل وجه.”

إنه (مايك فيليبس)؛ أسطورة السباحة على مر العصور، وصاحب الثماني وعشرين ميدالية أولمبية.

عزيزي القارئ، رحلتنا اليوم حول بعض جوانب هذا الاضطراب، إذ نتعمق تحديدًا في ذكر أنواع مقياس فرط الحركة وتشتت الانتباه المستخدمة في التشخيص، إضافة إلى أساليب علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الكبار والصغار.

فلنبدأ الرحلة…

يعد مقياس فرط الحركة وتشتت الانتباه خطوة مهمة في رحلة تشخيص المصابين لا سيما الأطفال منهم، إذ يجمع الأطباء المعلومات اللازمة من نماذج الاستبيانات والاختبارات، للمساعدة على الوصول للتشخيص الدقيق، والتوصية بالعلاج المناسب. 

ماذا يتضمن مقياس فرط الحركة وتشتت الانتباه؟

هناك مجموعة مختلفة من مقاييس فرط الحركة وتشتت الانتباه تتضمن عدة أسئلة حول بعض سلوكات الشخص وأعراضه المتكررة، مثل:

  • الملل والعصبية باستمرار.
  • الارتباك وكثرة الحركة في أثناء الجلوس.
  • صعوبة الاستقرار والسكون في مكان ما.
  • صعوبةُ التركيز على مهمة واحدة.
  • صعوبة إتمام المهام المباشرة.
  • الفوضى وعدم التنظيم.
  • التعرض لمشكلات بسبب الإهمال.
  • صعوبة الانتباه إن استدعى الأمر ذلك.
  • عدم القدرة على الانتظار.
  • عدم التحلي بالصبر.
  • مقاطعة الآخرين دائمًا في أثناء حديثهم.
  • صعوبة تذكر التوجيهات أو المواعيد أو المهام.
  • تجنب الواجبات المدرسية أو المهام المنزلية أو مشروعات العمل.

تستخدم معظم الأسئلة مقياسًا من 0 إلى 3 أو من 0 إلى 4، حيث يعني “0” أن السلوك لا يحدث أبدًا، ويعني “3” أو “4” أنه يتكرر كثيرًا.

مقياس فرط الحركة وتشتت الانتباه للأطفال

يعد ملء نماذج المقاييس بواسطة عدة أشخاص من أقارب ومعلمين أمرًا ضروريًّا، وذلك للحصول على صورة دقيقة كاملة عن سلوكات الطفل المَعني في كل أماكن تواجده.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

وقد نجد بعض النماذج تختلف أسئلتها باختلاف الجنس، إذ يميل الذكور بوجه عام إلى سلوكات بها فرط في النشاط، بينما تميل الإناث إلى الخجل.

ومن أشهر مقاييس فرط الحركة وتشتت الانتباه المستخدمة للأطفال ما يأتي:

  • قائمة فحص سلوك الطفل (Child Behavior Checklist- CBCL)

يُستخدم اختبار (CBCL) من قِبل الآباء ومقدمي الرعاية والمعلمين، لتقييم مجموعة واسعة من سلوكات الأطفال وعواطفهم، خاصة الذين تتراوح أعمارهم بين ستة وثمانية عشر عام.

يتكون الاختبار من 113 سؤالًا؛ يقيسون ثمانية جوانب سلوكية مختلفة، وهم:

  1. المشكلات الاجتماعية.
  2. الشكاوى الجسدية. 
  3. القلق والاكتئاب.
  4. مشكلات التفكير.
  5. مشكلات الانتباه.
  6. المشكلات العاطفية.
  7. السلوك العدواني.
  8. مخالفة القواعد.

وقد أضيفت خيارات متعددة تسمح بملاءمة المقياس لمجموعات مختلفة من المعايير الثقافية والمجتمعية، كما تُرجم إلى 60 لغة تقريبًا.

  • مقياس كونرز لتقييم السلوك الشامل (Conners Comprehensive Behavior Rating Scale-CBRS)

يعد مقياس كونرز (CBRS) من أهم طرق الكشف عن اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الأطفال والمراهقين.

 ويمكن استخدامه أيضًا لمتابعة تقييم سلوك الطفل المصاب بالفعل، إذ يساعد ذلك الأطباء وأولياء الأمور على مراقبة مدى نجاح الأدوية وتقنيات تعديل السلوك المتبعة. 

تستخدم الإصدارات الطويلة من الاختبار غالبًا كتقييمات أولية عند الاشتباه في اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، بينما تستخدم النسخة القصيرة لمتابعة استجابة الطفل للعلاج بمرور الوقت. 

ويقيم الاختبار كلًّا من النواحي الآتية:

  • الاضطراب العاطفي.
  • السلوكات العدوانية.
  • الصعوبات الأكاديمية.
  • الصعوبات اللغوية.
  • صعوبات تعلم الرياضيات.
  • فرط النشاط.
  • المشكلات الاجتماعية.
  • مخاوف الانفصال.
  • الكمالية.
  • السلوكات القهرية.
  • العنف المحتمل.
  • الأعراض الجسدية.

عندما يجيب الآباء عن أسئلة مقياس كونرز يدخلون رقمًا من 0 إلى 3، وذلك للإشارة إلى عدد مرات حدوث الأعراض والسلوكات؛ إذ يعني “0” لا يحدث أبدًا، وتعني “3” أنه يحدث كثيرًا. 

بعد انتهاء الآباء من ملء الاستبيان، يجمع الطبيب النفسي الدرجات في كل مجالات الاختبار، ويحولها إلى نسب مئوية تشير إلى مدى خطورة الأعراض.

  • مقياس التقييم الذاتي للمراهقين “كونرز ويلز” (Conners-Wells’ Adolescent Self-Report Scale) 

مقياس التقييم الذاتي للمراهقين (CASS) هو نسخة منقحة من مقياس تصنيف كونرز (Conners’ Rating Scales – Revised)، واختصارًا (CRS-R).

صُمم مقياس (CRS-R) بسبب الحاجة إلى تقييم متعدد الأنماط للمشكلات السلوكية لدى الأطفال والمراهقين، ويحتوي على نموذج لكل من الوالدين والمعلم، إضافة إلى نموذج التقرير الذاتي للمراهق (CASS).

 يستخدم نموذج (CASS) في تقييم أعراض المراهقين الذين تتراوح أعمارهم  بين اثني عشر و وسبعة عشر عامًا.

وهناك نوعان: نموذج طويل (CASS: L) يحتوي على 87 عنصرًا، ونموذج قصير (CASS: S) يحتوي على 27 عنصرًا. 

  • استبيان سوانسون ونولان وبلهام الرابع  (Swanson, Nolan, and Pelham-IV Questionnaire “SNAP-IV)

طُور استبيان سوانسون ونولان وبلهام الرابع “SNAP-IV” في الولايات المتحدة للكشف عن اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، واضطراب العناد الشارد، إضافة إلى الأعراض المتداخلة لجميع الاضطرابات النفسية الأخرى في مرحلة الطفولة. 

يوجد منه نموذج أكثر شيوعًا يسمى “إصدار MTA”، ويعد مقياسًا فعالًا لأعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه، وذلك نظرًا لقصره وقدرته على قياس الجوانب الأساسية.

كما يُملأ الاستبيان بواسطة الوالد أو المعلم إذا كان الطفل في سن المدرسة الابتدائية.

  • مقياس تقييم فاندربيلت للمعهد الوطني لجودة صحة الأطفال (National Institute for Children’s Health Quality (NICHQ) Vanderbilt Assessment Scale)

يحظى تقييم فاندربيلت بشعبية واسعة، ويعد مقياسًا موجزًا لتقييم أعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة واثني عشر عامًا، إضافة إلى اضطراب السلوك، واضطراب العناد الشارد، والقلق، والاكتئاب، وصعوبات التعلم.

يتوفر منه نسختان: نموذج يُملأ بواسطة الآباء ويحتوي على 55 سؤالًا، وآخر يُملأ بواسطة المعلم ويحتوي على 43 سؤالًا.

علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الأطفال

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن تدريب الوالدين على إدارة السلوك يعد خط العلاج الأول، خاصة عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات.

أما من تفوق أعمارهم الستة أعوام، فستتسع خيارات العلاج لتشمل الأدوية إضافة إلى العلاج السلوكي، والسبب في ذلك أن الآثار الجانبية للأدوية على الأطفال الصغار تفوق الكبار، كما تقل الدراسات التي تفيد بتأثيرها على المدى الطويل.

ولا شك في أن المدرسة لها دور فعال أيضًا في العلاج خاصة في سن المراهقة.

مقياس فرط الحركة وتشتت الانتباه للكبار

يعد اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى البالغين حالة شائعة نسبيًا، لكن معظم البالغين المصابين يتعايشون مع الأعراض على أنها مجرد عيوب شخصية، ويعانون كثيرًا في حياتهم دون معرفة السبب الحقيقي. 

في الحقيقة، إن تشخيص البالغين أصعب من تشخيص الأطفال والمراهقين، وذلك لأن جميع معايير دليل الأعراض التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية (DSM-V) تقريبًا موجهة نحو تشخيص الأطفال.

ولا يمكن تشخيص اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه في مرحلة البلوغ إلا بعد إجراء مقابلة سريرية، كما لا يوجد مقياس واحد يناسب الجميع، بل يجب مراعاة العديد من العوامل قبل إجراء التشخيص النهائي.

وقد تساعد عدة أنواع من مقياس فرطِ الحركة وتشتت الانتباه للكبار على التشخيص، نذكر منها:

  • مقياس التقييم الذاتي لاضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند البالغين (Adult ADHD Self-Report Scale- ASRS v1.1).
  • مقياسُ فرط الحركة وتشتت الانتباه للكبار للتشخيص السريري (Adult ADHD Clinical Diagnostic Scale- ACDS v1.2).
  • مقياس براون لتقييم أعراض اضطراب نقص الانتباه للبالغين (Brown Attention-Deficit Disorder Symptom Assessment Scale (BADDS) for Adults).
  • مقياسُ اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه وتقييمه (ADHD Rating Scale-IV).

علاج فرطِ الحركة وتشتت الانتباه عند الكبار

قد يتجنب العديد من البالغين المصابين باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه العلاج، وذلك بالرغم من تأثيره في حياتهم وأنشطتهم؛ بسبب وصمة العار التي ستلاحقهم.

ومع ذلك فإن معرفة المرض جيدًا والإلمام بإستراتيجيات التأقلم أفضل من المعاناة دون وعي.

ومن خيارات علاج  فرطِ الحركة وتشتت الانتباه عند الكبار ما يأتي:

  1. الأدوية

الأدوية هي العلاج الرئيس في هذه الحالة، لكن العثور على الأفضل بالنسبة لك قد يتطلب بعض التجربة والخطأ.

تأتي المنشطات على رأس خيارات الأدوية، وتشمل:

قد يقترح طبيبك الامتناع عن الأدوية مرة كل عام؛ وذلك لمعرفة ما إذا كنت لا تزال بحاجة إليها، أو لأخذ إجازة من الدواء حتى لا يعتاده جسدك.

ومن الآثار الجانبية الشائعة لتلك الأدوية:

  • فقدان الشهية.
  • القلق أو الذعر.
  • جفاف الفم.
  • صداع الرأس.
  • العصبية.
  • الكآبة.
  • زيادة طفيفة في ضغط الدم والنبض.
  • مشكلات في النوم.

وهناك بعض الحالات التي لا ينبغي فيها استخدام المنشطات، مثل:

  • اضطراب ثنائي القطب.
  • القلق.
  • نبض القلب أسرع من الطبيعي.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الذهان.
  • فقدان الشهية الشديد.
  • مشكلات تعاطي المخدرات.
  • متلازمة توريت.

وإذا لم تكن المنشطات هي الخيار الأمثل لحالتك، أو أرهقتك آثارها الجانبية، فهناك أدوية أخرى يمكن أن تناسبك مثل: الأوتوموكسيتين غير المحفز، ومضادات الاكتئاب.

وفي الواقع، بالرغم من أن الأدوية غالبًا ما تحسن الانتباه والتركيز، فإنها لا تساعد كثيرًا على علاج الفوضى، وسوء إدارة الوقت، والنسيان، والمماطلة، وهذه هي المشكلات التي تعوق حياة المصابين. 

والاحتمال الأكبر أن يصبح العلاج أكثر فاعلية عند دمج الأدوية مع وسائل علاجية أخرى.

  1. العلاج السلوكي المعرفي

يركز العلاج السلوكي المعرفي على المشكلات العملية مثل: الفوضى ومشكلات أداء العمل وسوء إدارة الوقت، فيعلمك كيفية تغيير أفكارك وأفعالك، لتتحكم أكثر في حياتك، وتتحول نظرتك السلبية إلى رؤية واقعية أكثر تفاؤلًا.

  1. العلاج بالكلام

يمكن أن يساعدك العلاج بالكلام على التعامل مع المشكلات العاطفية، بما في ذلك احتقار الذات، ومشاعر الخزي والعار التي ربما عانيتها في طفولتك.

  1. الاستشارات الزوجية والعلاج الأسري

ستتعلم أنت وأفراد أسرتك كيفية التواصل بشكل أفضل، وتحديد الأنماط التي قد تسبب المشكلات.

  1. العلاج الإلكتروني

قد يكون العلاج الإلكتروني حلًّا إذا كنت لا تشعر بالارتياح عند زيارة الطبيب.

  1. المدربون المحترفون

يساعدك المدربون على وضع استراتيجيات لتنظيم منزلك وبيئة عملك، وإدارة يومك، وتحديد أولويات مهامك، وإدارة أموالك.

انتهى حديثنا اليوم عن مقياس فرط الحركة وتشتت الانتباه وعلاجه للكبار والصغار، لكن الرحلة لم تنتهِ بعد، فبالتأكيد سنلقاكم في مقال آخر.

المصدر
Child Behavior Checklist (CBCL)Swanson, Nolan, and Pelham, Version IV Scale-Teacher Form (SNAP-IV)Conners-Wells Adolescent Self Report ScaleVanderbilt Assessment Scales (VAS)Conners Scale for ADHD AssessmentTreatment of ADHDTreatment for Adult ADHDAdult ADHD: Treatment Overview
اظهر المزيد

د. مي جمال

صيدلانية ومترجمة وكاتبة محتوى طبي. أحب البحث والتعلم، ولا أدخر جهداً لمشاركة وتبسيط ما تعلمت للآخرين. أعتز بالنفس البشرية، وأهوى البحث في أعماقها، ولا أجد أبلغ من الكلمات للتعبير عنها ومناقشة قضاياها، مساهمةً في نشر الوعي والارتقاء بحياة البشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى