ترياق المرأة
أخر الأخبار

فقدان الشهية بعد الولادة | مشكلة تؤرق الأمهات

فقدان الشهية بعد الولادة هو أحد المشاكل التي تعاني منها السيدات بعد فترة الحمل.

تمر المرأة خلال مرحلتي الحمل والولادة بالعديد من التغيرات الجسدية والفسيولوجية والهرمونية.

تزداد هشاشتها النفسية وتصبح أكثر عرضة للكثير من الاضطرابات العاطفية مثل الاكتئاب، والضغط العصبي، والقلق المفرط وأحيانًا فقدان الشهية. 

يظهر هذا الاضطراب إما عرَضًا للمشاكل النفسية السابقة، وإما مرضًا مستقلًا بذاته يدعى: فقدان الشهية العصبي.

فقدان الشهية العصبي (Anorexia nervosa)

الخوف المرضي من اكتساب الوزن، وتناول كميات قليلة من الطعام، وممارسة الرياضة بشكل جنوني بجانب هزال شديد؛ كل هذه الأعراض تمثل أحد أشكال اضطرابات الشهية والمسمى بفقدان الشهية العصبي.

يعد فقدان الشهية العصبي مرضًا نسائيًا من الطراز الأول، حيث تشير الأبحاث إلى أن نسبة إصابة النساء به أكبر من الرجال.

كذلك ينتشر هذا الاضطراب بين الفئة العمرية التي تتراوح بين الثامنة عشر إلى الخامسة والثلاثين. 

يؤثر هذا الاضطراب على الصحة الجسدية والنفسية للمرأة في مراحل حياتها المختلفة بما فيها الحمل والولادة كما سنعرف في الفقرات التالية.

فقدان الشهية في الحمل

يعتمد الجنين اعتمادََا كاملًا وأساسيََا على جسد الأم للحصول على كل العناصر الغذائية اللازمة لنموه من لحظة الإخصاب حتى الولادة.

يمتد أيضًا إلى ما بعد الولادة حتى الفطام؛ لذلك فالتغذية السليمة والجيدة للمرأة الحامل ضرورة؛ ولذلك يعد فقدان الشهية في الحمل مشكلة لها الكثير من الأبعاد الخطيرة على المرأة الحامل والجنين.

فقدان الشهية عند الحامل 

إن الحمل واحد من أكبر التحديات التي تواجهها النساء المصابات والمتعافيات من مرض فقدان الشهية العصبي نظرًا للتغيرات الجسدية التي تحدث خلال تلك المرحلة.

 الخوف الشديد من زيادة الوزن المفرط نتيجة الحمل والولادة هو بمثابة الرجوع ثانيةً لنقطة الصفر.

تستطيع النسبة الكُبرى من النساء تجاوز ذلك التحدي بنجاح؛ لإدراكهم أن الأمر ليس مقتصرًا عليهم فقط بل يوجد كائن آخر له احتياجاته الخاصة التي يستمدها منهم. 

الآثار الناتجة عن فقدان الشهية على الحامل والجنين

يؤثر فقدان الشهية العصبي سلبيََا على صحة الحامل بشكل كبير فيظهر:

  1. تغذية سيئة، وهزال وجفاف شديد.
  2. اضطرابات في ضربات القلب. 
  3. صعوبة في التنفس. 
  4. إرهاق وإعياء من أي مجهود بسيط.
  5. زيادة نسبة التعرض لسكر الحمل.
  6. الإجهاض.
  7. صعوبات في الولادة. 

بالإضافة إلى كل تلك الأعراض الجسدية تزيد نسبة الإصابة باكتئاب الحمل؛ نتيجة لعدم الثقة في الشكل وتدني التقدير للذات.

يتطور الأمر ليصل إلى نوبات من الهلع وأحيانًا تصل إلى ظهور أفكار انتحارية.

كذلك يؤثر فقدان الشهية العصبي على الجنين؛ فيزيد احتمالات الولادة المبكرة وضعف وزن الجنين وما يصاحب ذلك من مضاعفات كثيرة.

فقدان الشهية بعد الولادة

ربما تعتقد -عزيزي القارئ- أن خطر فقدان الشهية العصبي سيتلاشى بانتهاء الحمل والولادة، لكن للأسف هذا غير صحيح.

الضغط العصبي على الأم، والحرمان من النوم لفترات طويلة، والتغيرات الهرمونية، كلها عوامل تزيد فرص استمرار فقدان الشهية بعد الولادة. 

حقيقة لن يختفي أثر التغيرات التي حدثت في جسد الحامل على مدار التسعة أشهر الماضية في الحال، بالإضافة إلى الرضاعة الطبيعية التي تمثل كارثة أخرى، كل هذا يعد محفزََا قويََا لظهور فقدان الشهية بعد الولادة. 

أضرار فقدان الشهية بعد الولادة

ذكرنا سابقََا أن اعتماد الطفل على الأم في تغذيته لا ينتهي بولادته، وأن مسؤولية تمتعه بجسد سليم معافى تعتمد على لبن الأم الذي من المفترض أن يمده بكل العناصر اللازمة لنموه، وهذا يعد حلمََا في حالة فقدان الشهية بعد الولادة.

تتمثل أضرار فقدان الشهية بعد الولادة في عدة نقاط أهمها:

  • عدم حصول الأم على تغذية جيدة نتيجة فقدان الشهية بعد الولادة مما يؤثر على اللبن وبالتبعية يؤثر على تغذية الطفل.
  • تلجأ الأم المصابة بفقدان الشهية بعد الحمل إلى استخدام ألبان صناعية بجانب لبنها، وأحيانََا تلجأ للفطام مبكرًا نظرًا لقلة كمية اللبن وقيمته الغذائية.

 يمكننا القول إن فقدان الشهية بعد الحمل يؤدي إلى ضعف رابطة الأمومة بين المرأة وابنها ويستمر هذا لفترة من الزمن. 

كيف يمكننا التعامل مع فقدان الشهية بعد الولادة؟ 

هناك عنصران أساسيان يجب علينا التعامل معهما خلال رحلة علاج فقدان الشهية بعد الولادة.

  • علاج الأضرار النفسية التي تواجهها الحامل.
  • علاج المشاكل الجسدية الناتجة عن فقدان الشهية العصبي خلال الحمل وبعد الولادة.

ويرتكز علاج فقدان الشهية بعد الولادة على أربع نقاط مختلفة وهم:

  1. الرعاية الصحية. 
  2. العلاج النفسي. 
  3. العلاج الدوائي. 
  4. التغذية العلاجية.

أولًا: الرعاية الصحية

تتلقى المرأة في مرحلتي الحمل والولادة رعاية صحية خاصة لما لهما من أهمية كبيرة.

يجب أن تتضاعف تلك الرعاية في حالة الإصابة بفقدان الشهية العصبي أو وجود تاريخ مرضي لها.

تساعد المتابعة الدورية، والتحدث حول المرض والتوعية بمخاطره على الأم والجنين وتشخيصه المبكر من سرعة الاستجابة للعلاج.

ثانيًا: العلاج النفسي 

يلعب العلاج النفسي دورا أساسيا في التعامل مع اضطراب فقدان الشهية؛ وذلك عن الطريق التحدث بعمق حول أسباب المشكلة وكيف يمكن التعامل معها

ومن أشهر أنواع العلاج النفسي المتبعة: 

  • العلاج السلوكي المعرفي: جلسات يتحدث خلالها الطبيب مع الأم حول المشاعر السلبية ويساعدها على تجاوزها. (اعرف أكثر عن: العلاج المعرفي السلوكي)
  • العلاج الأسري: جلسات جماعية تضم المرأة المصابة وأسرتها لتوعيتهم بخطورة المرض وتقديم الدعم المناسب.

ثالثًا: العلاج الدوائي

تستخدم مضادات الاكتئاب عمومًا للتعامل مع فقدان الشهية العصبي والأعراض المصاحبة له من اكتئاب وقلق مرضي، لكن في حالات فقدان الشهية بعد الولادة يصبح الأمر أكثر حساسية فيجب الأخذ في الاعتبار أن بعض الأدوية تنتقل للجنين عن طريق الرضاعة الطبيعية.

أخيرًا: التغذية العلاجية

تقوم التغذية العلاجية بمحاولة عقد هدنة وإن كانت مؤقتة بين المرأة المصابة بفقدان الشهية بعد الولادة والطعام، وذلك عن طريق تقديم نصائح عن التغذية الصحية اللازمة لها ولطفلها في هذه المرحلة. 

تقوم التغذية العلاجية أيضًا بعمل نظام غذائي متكامل يساعد الأم على تجاوز تلك المرحلة بأقل الخسائر. يحتاج الطبيب المختص لوصف بعض المكملات من فيتامينات وأملاح لتعويض النقص الناتج عن قلة التغذية.

خطوات بسيطة لدعم نفسك إن كنتِ تعانين من فقدان الشهية بعد الولادة

بجانب خطة العلاج السابق ذكرها عليكِ عزيزتي دعم نفسك لكي تستطيعي تجاوز تلك المرحلة بسلام وذلك عن طريق عدة خطوات:

  •  مفتاح الحل هو زيادة ثقتك بنفسك ووعيك بأن قيمتك لا تتمثل في هيئة جسدك أو وزنك.
  • ممارسة أنشطة ممتعة ولطيفة مفيد جدََا لتحسين المزاج.
  • الرياضة مهمة ليس فقط لخسارة الوزن، بل لتقوية الجسد. استشيري طبيبكِ بشأن الرياضة المناسبة لك.
  • اختاري طعامك بعناية، ولا تغفلي عن أهمية الخضراوات والفواكه لجسدك.
  • لا تخفي جسدك بملابس لا تناسبك واختاري منها ما يريحك ويستركِ.
  • اندمجي مع العائلة والأصدقاء واطلبي الدعم والمساعدة منهم عند الحاجة.
  • النوم الجيد يريح جسدكِ وذهنكِ.

في النهاية ربما يكون فقدان الشهية العصبي مرضََا خطيرََا إلا أن نسب الشفاء منه كبيرة كلما كان سعيك للعلاج مبكرا. الحمل والولادة مرحلة فاصلة في حياتك، لذا فإن التخطيط لهما بعناية -في حالة وجود فقدان شهية عصابي- أمر لا مفر منه.

اظهر المزيد

د. مروة إسماعيل

مروة إسماعيل صبري، طبيبة بيطرية وكاتبة محتوى طبي، مهتمة بالبحث في مختلف العلوم الطبية وتبسيطها وإثراء المحتوى الطبي العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق