ترياق الأدوية النفسية

فلوبينتكسول (Flupentixol) | لعلاج الفصام

زوجتي وحبيبتي وشريكة حياتي مصابة بالفصام…

هل تعلم كم هو مؤلم رؤيتها وقد أصبحت امرأة أخرى؟!

كانت حياتنا جميلة مستقرة في بداية زواجنا، ثم بدأت -عزيزتي- تعاني تغيرات سلوكية ومزاجية حادة؛ كانت تبدو وكأنها في عالم مختلف عن عالمنا، بل وكأنها انفصلت عن عالمنا تمامًا!

لم تستطع -حبيبتي- أن تميز بين ما هو حقيقي وخيالي… 

انطوت على نفسها، وذبلت كثيرًا، وازداد الطين بلة عندما فقدت وظيفتها جراء مرضها.

وهنا، اتخذت قراري بعرضها على الطبيب النفسي، فتحسنت حالتها كثيرًا بعد تلقيها العلاج المناسب، ولم تنس -جميلتي- مساندتي لها.

سنتحدث في السطور القادمة عن دواء فلوبينتكسول، واستخداماته، وآثاره الجانبية، وتداخلاته الدوائية، فتابع معنا هذا المقال.

الاسم العلمي : فلوبينتكسول (Flupentixol).

الاسم التجاري: ديبيكسول (Depixol)، فلوانكسول (Fluanxol)، فلوبينثيكسول (Flupenthexol).

فلوبينتكسول (Flupentixol)

ينتمي فلوبينتكسول إلى فئة الأدوية التي يُطلق عليها “ثيوكسانثين”، وهو أحد الأدوية المضادة للذهان، إذ يساعد على إعادة توازن الناقلات العصبية في الدماغ.

يعد هذا الدواء مضادًا للقلق ومضادًا للاكتئاب ومحسنًا للمزاج.

يحسن فلوبينتكسول مستويات السيروتونين والنورأدرينالين في الدماغ، وهو ما يجعله أفضل دواء للقلق والتوتر.

ما زالت آلية عمله غير معروفة، ولكنه يعد مضادًا لمستقبلات الدوبامين (D1) و(D2)، وهو أيضًا مضادًا لمستقبلات النورأدرينالين.

يُعتقد أن تأثير هذا الدواء المضاد للذهان يرتبط بحجب مستقبلات الدوبامين في الدماغ.

استخدامات فلوبينتكسول

يستخدم فلوبينتكسول لعلاج الفصام؛ فهو يساعد مرضى الشيزوفرينيا على التفكير بشكل أكثر هدوءًا ووضوحًا، ويقلل أيضًا الهلوسة والأفكار السلبية والنوبات.

يتوفر هذا الدواء تحت أسماء تجارية متعددة، مثل: ديبيكسول (Depixol)، وفلوانكسول (Fluanaxol).

يعد ديبيكسول أكثر تلك الأدوية استخدامًا لتخفيف أعراض الفصام، وكذلك المشكلات العقلية الأخرى التي تؤثر في طريقة تفكير المريض أو سلوكه أو مشاعره.

بينما يشيع استخدام فلوانكسول لعلاج أعراض الاكتئاب؛ فهو يحسن الحالة المزاجية والتركيز، ويساعد المرضى على النوم بشكل أفضل.

ولذا يرى بعض المرضى أنه أفضل دواء للقلق والتوتر.

عادة ما يستخدم فلوبينتكسول على شكل حقن ممتدة المفعول “دواء fluanxol depot”.

تحذيرات قبل استخدام فلوبينتكسول

لا يستخدم هذا الدواء بدون إشراف طبي، ويجب عليك ألا تتوقف عن استخدامه من تلقاء نفسك، ولا تعدل الجرعة دون الرجوع إلى الطبيب أو الصيدلي.

لا تنصح أحدًا باستخدام هذا الدواء أو تشاركه مع أحد إن كان يعاني أعراضًا تشبه ما تعانيه.

هناك بعض الاحتياطات الواجب اتباعها قبل استخدام دواء فلوبينتكسول؛ ينبغي لك أن تخبر الطبيب إن كنت تعاني أو عانيت في وقت سابق:

  • مرضًا قلبيًا أو أحد اضطرابات الأوعية الدموية.
  • مرضًا كبديًا أو كلويًا.
  • مشكلات في التنفس.
  • مشكلات في الغدة الدرقية أو البروستاتا.
  • الصرع أو مرض باركنسون.
  • مرض السكري أو الجلوكوما.
  • الوهن العضلي الوبيل، وهي حالة مرضية تسبب ضعف العضلات.
  • ورمًا في الغدة الكظرية.
  • اصفرار الجلد أو اليرقان أو أحد اضطرابات الدم.
  • البورفيريا، وهي حالة وراثية نادرة.

لا تأخذ هذا الدواء إن كنت تعاني:

  •  رد فعل تحسسي تجاه فلوبينتكسول.
  • الحساسية تجاه أحد الأدوية الأخرى من فئة الثيوكسانثين.

وينبغي لك أن تخبر الطبيب أو الصيدلي عن الأدوية الأخرى التي تتناولها، مثل: 

  • المكملات الغذائية.
  • الأدوية العشبية.
  • الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية.

كيف تستخدم فلوبينتكسول؟

اقرأ نشرة الدواء قبل الاستخدام، أو اسأل الطبيب أو الصيدلي عن إرشادات الاستخدام.

يتوفر فلوبينتكسول على هيئة أقراص تؤخذ عن طريق الفم، مع الطعام أو بدونه، وتعتمد الجرعة على حالتك الطبية واستجابتك للعلاج.

استخدم الدواء حسب توجيهات الطبيب، وعادة ما يؤخذ مرة أو مرتين في اليوم، ومن الأفضل أن تتناوله في نفس الوقت كل يوم.

يتوفر هذا الدواء أيضًا على هيئة حقن طويلة المفعول “دواء Fluanxol depot”.

تستخدم هذه الحقن كل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع أو حسب توجيهات الطبيب، وتحقن في العضل وليس الوريد. 

عادة ما يسبب فلوبينتكسول النعاس، ولكنه قد يكون له تأثير محفز لدى بعض الأشخاص؛ ولذا يفضل عدم تناول الدواء في المساء.

لا تتوقف عن استخدام هذا الدواء دون استشارة الطبيب؛ حتى لا تزداد حالتك سوءًا. ويجب أن تقلل الجرعة تدريجيًا إلى أن تتوقف عن استخدامه.

لا تتردد في استشارة الطبيب إذا لم تتحسن أعراضك أو زادت سوءًا.

ماذا لو فاتتني جرعة؟

لا تتناول جرعتين معًا، إذا نسيت تناول جرعة؛ فتناولها فورًا، ولكن تخطى الجرعة التي فاتتك إذا حان موعد الجرعة التالية.

ماذا يحدث إذا تناولت جرعة زائدة؟

اتصل بالطبيب فورًا إذا تناولت جرعة زائدة، أو اتصل بالطوارئ عند الشعور الزائد بالنعاس “بعد الجرعة الزائدة” أو تعذر الجلوس أو الإصابة بخلل حركي أو انخفاض ضغط الدم.

الآثار الجانبية

يسبب دواء فلوبينتكسول العديد من الآثار الجانبية التي يختفي بعضها مع مرور الوقت، وتشمل:

  • الدوار.
  • جفاف الفم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • زيادة التعرق.
  • الإمساك.
  • تغيرات في دورة الحيض.
  • انخفاض القدرة الجنسية.
  • تورم الثدي “عند الرجال والنساء”.
  • زيادة إنتاج الحليب.
  • زيادةُ حساسية الجلد لأشعة الشمس.
  • زيادة إنتاج اللعاب.
  • تغيرات في الوزن.

اتصل بالطبيب فورًا إن كانت هذه الآثار الجانبية شديدة أو مزعجة أو لا تختفي.

استشر الطبيب فورًا إذا واجهت أحد الآثار الجانبية الآتية:

  • تشوش الرؤية أو مشكلات أخرى في العين.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • صعوبة في التبول.
  • تسارع ضربات القلب أو عدم انتظامها.
  • تشنجات عضلية وخاصة في الرقبة والظهر.
  • الأرق الشديد.
  • جر القدم على الأرض عند المشي.
  • علامات تلف الكبد “اصفرار الجلد أو ابيضاض العينين”.
  • الطفح الجلدي.
  • تصلب الذراعين والساقين.
  • أعراض جلطة دموية في الذراعين أو الساقين أو الرئتين.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • حركات جسم غير منضبطة.

توقف عن تناول الدواء، واتصل فورًا بالطوارئ في حالة حدوث:

  • انتصاب مؤلم وطويل الأمد “لأكثر من 4 ساعات”.
  • نوبات.
  • علامات النوبة القلبية.
  • علامات السكتة الدماغية.

فلوبينتكسول في الحمل والرضاعة

أخبري الطبيب إن كنت حاملًا أو تنوين الحمل، فلم تثبت الدراسات أمان فلوبينتكسول على الأجنة، ولذا لا يوصى باستخدامه في أثناء الحمل.

وكذلك لم يثبت أمان استخدام المرضعات لدواء فلوبينتكسول، ولذا لا يوصى باستخدامه.

فلوبينتكسول وكبار السن

يعد كبار السن أكثر عرضة للإصابة بانخفاض ضغط الدم الانتصابي، وأكثر حساسية تجاه مضادات الذهان؛ ولذا تزيد احتمالية ظهور آثار جانبية أكثر خطورة.

يحتاج كبار السن إلى جرعة أولية أقل وتزداد تدريجيًا للوصول إلى الجرعة المناسبة.

التداخلات الدوائية

تتداخل العديد من الأدوية مع فلوبينتكسول، وهو ما يعرض المريض إلى خطر الإصابة بالآثار الجانبية الشديدة.

تشمل قائمة الأدوية التي تتداخل مع Flupentixol:

  • مضادات الكولين.
  • ناهضات الدوبامين.
  • بعض الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم، مثل: الميثيل دوبا.
  • الليثيوم.
  • الأدوية التي تؤثر في نظم القلب “إطالة QT”، مثل: الكينيدين والاريثرومايسين.
  • الأدوية التي تسبب النعاس، مثل: الأدوية الأفيونية، وأدوية السعال، ومضادات الهيستامين.

تجنب تناول الكحول عند استخدام هذا الدواء حتى لا تتفاقم الآثار الجانبية.

لم نذكر كل الأدوية التي تتداخل مع فلوبينتكسول؛ ولذا استشر الطبيب أو الصيدلي قبل تناول هذا الدواء، وأخبر الطبيب إن كنت تتناول دواءً آخر أو تنوي استخدامه.

نصائح للاستفادة القصوى من العلاج

  • لا تتوقف عن زيارة الطبيب حتى تتحقق من تحسن حالتك الصحية وتقدمها.
  • إن كنت تستخدم فلوبينتكسول لعلاج الفصام، فاعلم أنه علاج طويل الأمد، فلا تتوقف عن تناول الدواء من تلقاء نفسك.

وقد يسبب التوقف المفاجئ مشكلات صحية أنت في غنى عنها؛ لذا استشر الطبيب ليقلل لك الجرعة تدريجيًا إلى أن تتوقف عن استخدامه.

  • إن كنت تستخدم هذا الدواء لعلاج الاكتئاب، فقد يستغرق الأمر من أسبوعين إلى أربعة أسابيع قبل أن تشعر بتحسن الأعراض.
  • قد يصاحب الاكتئاب والأدوية المستخدمة في علاجه بعض الأفكار الانتحارية؛ فكن يقظًا، وأخبر الطبيب عنها.

ولا تنس أن هذا الدواء يؤثر في صحتك؛ فلا تستخدمه إلا تحت إشراف الطبيب، ولا تتوقف عن استخدامه أو تعدل الجرعة دون الرجوع إليه.

المصدر
Fluanxol DepotFlupentixolFlupentixol tabletsFlupentixol Decanoate - InjectionFluanxol Depot
اظهر المزيد

د. أمل فوزي

أمل فوزي، صيدلانية، أعمل في الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية. أعشق الكتابة، وأجيد البحث، أستمتع بكتابة المقالات الطبية بأسلوب سلس وبسيط، هدفي الارتقاء بمستوى المحتوى الطبي العربي، ونشر العلم من مصادره الموثوقة لينتفع به القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق