ترياق الأدوية النفسية

فلوفينازين (Fluphenazine) | لعلاج الفصام والخرف

وقفت أمام باب غرفته حائرًا، هل أطرق الباب وأدخل لأطمئن عليه؟! أم أكتفي بسؤال والدتي على صحته؟! 

ولكن حسمت أمري وطرقت الباب… 

  • السلام عليكم، كيف حالك اليوم يا جدي؟
  • أنا… أنا… بخير، ولكن من أنت؟ هل أعرفك؟
  • أنا “سامر” حفيدك، ياجدي.
  • سامحني يا بني؛ فأفكاري مشوشة قليلًا.

خرجت من غرفته محبطًا، ويعتصرني الألم، وسألت والدتي عن حالته الصحية، وتناقشنا سويًّا في ضرورة أن يفحصه الطبيب؛ فربما يحتاج إلى تغيير الدواء أو تعديل جرعته.

وبعد ذهابنا إلى الطبيب، أقر أن هذا العلاج ليس مناسبًا لحالة جدي، وأنه قد يؤدي إلى وفاته؛ فحمدنا الله كثيرًا على عدم تجاهلنا تدهور حالته في الأيام الأخيرة.

سنتحدث في السطور القادمة عن دواء فلوفينازين، ودواعي استخدامه، وآثاره الجانبية، وتداخلاته الدوائية؛ فتابع معنا هذا المقال.

الاسم العلمي: فلوفينازين (Fluphenazine).

الاسم التجاري: موديكيت (Modecate).

دواء فلوفينازين (Fluphenazine)

يعد فلوفينازين أحد مضادات الذهان من الجيل الأول، وينتمي إلى فئة الأدوية التي يطلق عليها “فينوثيازين”.

ينتمي هالوبيريدول أيضًا إلى مضادات الذهان من الجيل الأول، ولكن من فئة “البوتيروفينونات”.

يسبب دواء فلوفينازين إعادة توازن الناقلات العصبية في الدماغ؛ إذ تعتمد آلية عمله على منع مستقبلات الدوبامين (D2) في الدماغ.

وشاع استخدامه سابقًا لعلاج الفصام والاضطرابات الذهانية المختلفة.

لا يستخدم دواء فلوفينازين لعلاج الذهان المرتبط بالخرف عند كبار السن، ولم تثبت فاعليته في علاج الاضطرابات السلوكية لدى مرضى التأخر العقلي.

اقرأ أيضًا: دواء هالوبيريدول

استخدامات دواء فلوفينازين

يستخدم هذا الدواء لعلاج الفصام وتخفيف الأعراض الذهانية، مثل: الهلوسة والأوهام.

يستخدم هذا الدواء أيضًا لعلاج الحالات الآتية:

  • الهوس.
  • الذهان.
  • الاضطراب ثنائي القطب.
  • الذهان الكحولي.
  • الذهان الناتج عن تعاطي المخدرات.
  • الذهانُ الاكتئابي.
  • الخرف الناتج عن تصلب الشرايين مع سمات اكتئابية أو بدونها.
  • الخرف مع سمات الاكتئاب.
  • الخرفُ الناتج عن تعاطي الكحول أو المخدرات.

قد يصف لك الطبيب دواء فلوفينازين لعلاج مشكلات صحية أخرى.

تحذيرات قبل استخدام فـلوفينازين

لا تستخدم هذا الدواء إلا تحت الإشراف الطبي، واسأل الطبيب أو الصيدلي عن الاحتياطات الواجب اتخاذها قبل استخدام فلوفينازين.

لا تستخدم هذا الدواء إن كنت تعاني رد فعل تحسسي تجاه فلوفينازين، أو تعاني الحساسية تجاه أحد الأدوية التي تنتمي إلى مجموعة الفينوثيازين.

يجب أن تخبر الطبيب إن كنت تعاني:

لا تستخدم هذا الدواء إن كنت تستهلك كميات كبيرة من الكحول، أو تستخدم الأدوية المسببة للنعاس.

يجب أن تخبر الطبيب إذا عانيت سابقًا:

  • مشكلات في القلب.
  • أمراض الكبد أو الكلى.
  • انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء.
  • سرطان الثدي.
  • الجلوكوما.
  • مرض باركنسون.
  • النوبات.
  • ورم الغدة الكظرية.

أخبر طبيبك إن كنت تتعرض للحرارة الشديدة أو البرودة الشديدة أو المبيدات الحشرية قبل أن تستخدم فلوفينازين.

إذا كنت بحاجة إلى إجراء عملية جراحية؛ أخبر الطبيب أنك تستخدم فلوفينازين.

كيف تستخدم فلوفينازين؟

لا تستخدم هذا الدواء إلا تحت إشراف الطبيب، واقرأ نشرة الدواء قبل استخدامه، أو اسأل الطبيب أو الصيدلي عن إرشادات الاستخدام.

استخدم الدواء حسب توجيهات الطبيب، فلا تغير الجرعة أو تعدلها دون الرجوع إليه، ولا تتوقف عن استخدام فلوفينازين من تلقاء نفسك.

يوجد فلوفينازين على هيئة أقراص أو شراب أو شراب مركز أو حقن.

استخدم حقنة الجرعات المدرجة مع شراب فلوفينازين لتتحقق من الجرعة المناسبة لك، ويمكن خلطه مع اللبن أو عصير الطماطم أو أي عصير آخر ما عدا التفاح.

ويمكن أيضًا خلطه مع مشروب غازي لا يحتوي على الكافيين، ويفضل تناوله مع الطعام للحد من اضطرابات المعدة.

يحقن دواء فلوفينازين في العضل أو تحت الجلد، ويظل الدواء المحقون في الجسم فترة أطول من الشراب؛ ولذا اتبع تعليمات الطبيب بعناية فائقة.

لا تتوقف عن استخدام فلوفينازين فجأة حتى لا تواجه خطر الإصابة بأعراض الانسحاب غير المستحبة؛ ولذا أخبر الطبيب ليقلل لك الجرعة تدريجيًا إلى أن تتوقف عن استخدامه.

ماذا لو فاتتني جرعة؟

تناول الدواء في أقرب وقت ممكن، ولكن لا تأخذ جرعتين معًا؛ تخطَّ الجرعة التي فاتتك إذا حان موعد الجرعة التالية.

اتصل بالطبيب إذا فاتك الموعد المحدد لحقن فلوفينازين.

ماذا يحدث إذا تناولت جرعة زائدة؟

إذا تناولت جرعة زائدة اتصل بالطوارئ فورًا، ولا تتردد في طلب المساعدة الطبية.

ما الذي عليَّ تجنبه في أثناء استخدام فلوفينازين؟

تجنب الآتي:

  • القيادة أو أداء أنشطة خطرة، حتى تعلم كيف يؤثر فلوفينازين فيك؛ فهو يسبب الدوار والنعاس الشديد.
  • الاعتدال بسرعة كبيرة من وضعية الجلوس أو الاستلقاء؛ فقد تشعر بالدوار.
  • شرب الكحول؛ فهو يسبب آثارًا جانبية مزعجة.
  • التعرض لأشعة الشمس؛ إذ يسبب هذا الدواء حروقًا في الجلد.

الآثار الجانبية

تشمل الآثار الجانبية الشائعة:

  • اضطرابات المعدة.
  • الشعور بالتعب والإعياء.
  • الشعور بالقلق.
  • الأرق.
  • الأحلام المزعجة.
  • جفاف الفم.
  • حروقًا جلدية عند التعرض لأشعة الشمس.
  • تغيرات في الشهية أو الوزن.

أخبر طبيبك إن كانت أي من الآثار الجانبية التالية شديدة أو لا تختفي:

  • الإمساك.
  • صعوبة التبول أو كثرته.
  • تشوش الرؤية.
  • الدوار.
  • تغيرات في الرغبة الجنسية والقدرة الجنسية.
  • كثرة التعرق.

اتصل بالطبيب فورًا إذا لاحظت أحد الآثار الجانبية الآتية:

  • تشنجات في عضلات الفك أو الرقبة أو الظهر.
  • صعوبة في الكلام.
  • جر القدمين عند المشي.
  • السقوط.
  • رعشة مستمرة.
  • الحمى والقشعريرة والتهاب الحلق “أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا”.
  • صعوبة التنفس أو البلع.
  • الطفح الجلدي.
  • اصفرار الجلد أو العينين.
  • عدم انتظام ضربات القلب.

التداخلات الدوائية

يتداخل دواء فلوفينازين مع الكثير من الأدوية؛ ولذا أخبر الطبيب أو الصيدلي عن الأدوية أو الأعشاب الطبية التي تستخدمها أو تنوي استخدامها.

تشمل تلك الأدوية:

  • مضادات الكولين، مثل: الأتروبين.
  • ناهضات الدوبامين، مثل: ليفودوبا.
  • الليثيوم.
  • المسكنات الأفيونية.
  • الأدوية المسببة للنعاس، مثل: مضادات الهيستامين، وأدوية السعال، ومرخيات العضلات، والأدوية المنومة.
  • الأدوية المضادة للقلق.

لم نذكر كل الأدوية التي تتداخل مع فلوفينازين؛ فقد تتداخل معه بعض الأدوية التي تصرف بدون روشتة طبية (مثل الفيتامينات والمكملات الغذائية)؛ فاستشر الطبيب أو الصيدلي قبل استخدام هذه الأدوية.

يتداخل هذا الدواء مع نتائج بعض الاختبارات المعملية، مثل: اختبار الحمل، واختبار بيلة الفينيل كيتون، وبعض اختبارات البول.

فلوفينازين في الحمل والرضاعة

أخبري الطبيب إذا كنتِ حاملًا أو تخططين للحمل. 

يسبب استخدام فلوفينازين في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل مشكلات في التنفس، أو في التغذية، أو أعراض انسحاب عند الوليد.

قد يسبب هذا الدواء نتائج اختبار حمل إيجابية خاطئة، وينبغي لك ألا تتوقفي عن استخدام  فلوفينازين (Fluphenazine) دون الرجوع إلى الطبيب.

ليس من الآمن استخدام هذا الدواء في أثناء الرضاعة، من الأفضل أن تسألي الطبيب عن الخيارات المتاحة لديك.

فلوفينازين والأطفال

لا يوصى باستخدام دواء فلوفينازين للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا.

 فلوفينازين وكبار السن

لم توافق إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام فلوفينازين في علاج اضطرابات السلوك لدى كبار السن المصابين بالخرف.

أظهرت الدراسات أن كبار السن المصابين بالخرف الذين يتناولون الأدوية المضادة للذهان -مثل (Fluphenazine)- أكثر عرضة للوفاة في أثناء العلاج.

هذا الدواء يؤثر في صحتك، ولا يُستخدم إلا تحت الإشراف الطبي. 

يجب ألا تغير الجرعة أو تعدلها دون الرجوع إلى الطبيب، وكذلك لا توصي أحدًا باستخدامه أو تعطيه له.

المصدر
Fluphenazine FluphenazineFluphenazine HclFluphenazine (Prolixin)
اظهر المزيد

د. أمل فوزي

أمل فوزي، صيدلانية، أعمل في الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية. أعشق الكتابة، وأجيد البحث، أستمتع بكتابة المقالات الطبية بأسلوب سلس وبسيط، هدفي الارتقاء بمستوى المحتوى الطبي العربي، ونشر العلم من مصادره الموثوقة لينتفع به القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق