ترياق الأدوية النفسية
أخر الأخبار

فلوكسيتين | أدوية مضادة للاكتئاب

فلوكسيتين هو أحد أشهر الأدوية المضادة للاكتئاب والمعروف بتأثيره الإيجابي في علاج الكثير من الأمراض النفسية مثل: فقدان الشهية العصبي والوسواس القهري والنوبات العصبية. لمعرفة المزيد من المعلومات عن دواء فلوكسيتين اقرأ هذا المقال.

دواء فلوكسيتين (Fluoxetine)

يعرف دواء فلوكسيتين كأحد أشهر الأدوية المضادة للاكتئاب والذي يعد واحدََا من مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين SSRI، لكن ماذا يعني هذا؟ 

إن واحدا من أشهر مسببات الأمراض النفسية المختلفة هو نقص مستوى النواقل العصبية الهرمونية مثل السيروتونين فيما يعرف بخلل كيمياء الدماغ. 

يقوم الفلوكسيتين بمنع إعادة امتصاص السيروتونين بواسطة الخلايا العصبية؛ مما يؤدي إلى زيادة نسبة السيروتونين في الدماغ وينعكس هذا بشكل إيجابي على الحالة النفسية والمزاجية للمريض.
لمعرفة المزيد عن هذا النوع من مضادات الاكتئاب اقرأ هذا المقال

عائلة دواء الفلوكسيتين

دواعي استعمال فلوكسيتين 

لا يوصف عقار الفلوكسيتين لمرضى الاكتئاب فقط؛ بل يستخدم أيضًا في علاج العديد من الأمراض النفسية مثل:

  1. الوسواس القهري.
  2. فقدان الشهية العصبي: يقلل استخدام الفلوكسيتين من نوبات الشراهة والحرمان المتكررة.
  3. النوبات العصبية: يساعد الدواء على تقليل عدد النوبات العصبية؛ وذلك لقدرته على تخفيف التوتر والقلق.
  4. متلازمة ما قبل الطمث: يصف الأطباء أحيانََا عقار الفلوكسيتين لتخفيف الأعراض النفسية المصاحبة لمتلازمة ما قبل الطمث.

الأعراض الجانبية المصاحبة لدواء فلوكسيتين 

أدوية الاكتئاب

إن ما يميز عقار فلوكسيتين هو نتائجه السريعة وقلة الأعراض الجانبية المصاحبة له مقارنةً بمضادات الاكتئاب الأخرى ويمكننا تقسيم الأعراض الجانبية على حسب حدتها إلى: 

أعراض شائعة 

تظهر تلك الأعراض عند بداية استخدام العقار ومن ثم تقل تدريجيََا وتختفي خلال أسبوعين على أقصى تقدير. تظهر تلك الأعراض بنسبة 1% تقريبََا من مستخدمي الفلوكسيتين ومنها:

  • صداع مستمر.
  • أرق واضطرابات في النوم.
  • الشعور الدائم بالإرهاق والتعب.
  • الشعور بالغثيان. 

أعراض خطيرة: 

تزيد عن الأعراض السابق ذكرها بوجود:

  • ضعف التركيز.
  • ضعف في الذاكرة.
  • فقدان التوازن.
  • الشعور بالإثارة وحدوث انتصاب مؤلم لمدة طويلة.
  • ظهور أفكار انتحارية.
  •  قيء دموي.
  • ظهور نزيف في اللثة بدون أسباب واضحة.

عند ظهور تلك الأعراض عليك الاتصال بطبيبك الخاص فورََا.

أعراض شديدة الخطورة: 

تعد هذه الأعراض نادرة الحدوث فهي تظهر على أقل من 1% من المرضى الذين يتناولون دواء فلوكسيتين. عند ظهور أحد الأعراض التالية عليك التوجه إلى أقرب مستشفى لك: 

  • ضيق في التنفس.
  • آلام في الصدر.
  • دوار شديد.
  • فقدان للوعي.
  • نزيف متواصل يصعب السيطرة عليه. 

 للتكيف مع الأعراض الجانبية العادية المصاحبة للدواء عليك اتباع التالي: 

  1. تناول الدواء مع وجبة الطعام أو بعدها؛ فهذا يقلل من شعورك بالغثيان.
  2. تناول كمية كافية من المياه وتجنب الكحوليات تمامََا فهذا من شأنه تقليل الإصابة بالصداع.
  3. تجنب تناول الفلوكسيتين في المساء أو قبل النوم.
  4. في حالة الإصابة بالإسهال، احرص على تعويض جسمك عما يفقده، وذلك بتناول كميات كبيرة من السوائل لتجنب الجفاف.
  5. حاول بقدر الإمكان تجنب الأعمال الشاقة والتي تحتاج لمجهود بدني كبير وخذ قسطًا من الراحة لتقليل الشعور بالتعب.

سعر دواء فلوكسيتين وجرعته 

يتوفر دواء فلوكسيتين في عدة أسماء تجارية منها:

  1. فلوكسيتين 20 ملجم (FLUOXETINE 20 MG 10 CAP) وسعره 18.60 جنيهََا.
  2. بروزاك 20 ملجم (Prozac 20MG) وسعره 65 جنيهََا. 

يوصف الدواء تحت إشراف طبيب مختص وتقدر جرعته بناءً على عدة عوامل مثل: عمر المريض والحالة المرضية وشدة الأعراض، وأخيرََا وجود أدوية أخرى يتناولها المريض.

 لا تحاول تجاوز الجرعة الموصوفة لك من قبل الطبيب؛ فهذا قد يؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض الخطيرة مثل:  

  • نوبات هياج. 
  • قيء ورعشة. 
  • مشاكل في القلب والرئة. 
  •  ظهور تشنجات. 

هل هناك موانع استخدام لعقار فلوكسيتين؟ 

فلوكسيتين

توجد العديد من الحالات التي قد تمثل خطورة مع تناول عقار فلوكسيتين ومنها:

1- وجود حساسية لمادة الفلوكسيتين

بعض الأشخاص لديهم حساسية مفرطة تجاه مادة الفلوكسيتين؛ فتظهر أعراض خطيرة تبدأ بمعاناتهم من بقع حمراء على الجلد وتنتهي بصعوبة في التنفس واختناق نتيجة تورم الفم والحلق.

2- في حالة الحمل والرضاعة

إن كنتِ تخططين للحمل أو كنت بالفعل حاملا أو مرضعة فإن عليك استشارة طبيبك بخصوص البدء أو حتى الاستمرار في تناول عقار فلوكسيتين في أثناء هذه الفترة. 

لا ينصح بتناول الدواء إلا في الحالات الخطيرة فقط؛ وذلك لأن له تأثير ضار أحيانََا على الجنين.

 لوحظ أيضََا أن الاستمرار في تناول هذا العقار خلال الشهور الثلاث الأخيرة من الحمل يؤثر بشكل كبير على الطفل الرضيع؛ فقد ظهر على بعض الأطفال أعراض انسحابية للدواء مثل: البكاء المستمر، وصعوبة في الرضاعة والتنفس، وتصلب في العضلات.

3- في حالة وجود تاريخ مرضي للإصابة باضطراب ثنائي القطب

يمثل فلوكسيتين خطورة على الأشخاص الذين يمتلكون تاريخًا مرضيًا للإصابة باضطراب ثنائي القطب، فتناول هذا الدواء يزيد من احتمالية حدوث نوبات الهوس لديهم. 

4- الأطفال والمراهقون 

يمثل فلوكسيتين خطورة كبيرة على الأطفال والمراهقين؛ وذلك لأنه يزيد من نسب ظهور السلوك الانتحاري؛ ولهذا السبب ينصح بمراقبة سلوكياتهم في الشهور الأولى من بداية تناوله.

5- في حالة الإصابة بداء السكري

وذلك لأنه يؤدي إلى انخفاض شديد في نسبة سكر في الدم.

6- في حالة وجود تاريخ مرضي لأمراض الكبد.

7- في حالة الإصابة بالمياه الزرقاء وذلك لأنه يزيد من ضغط العين.

8- في حالة وجود مشاكل بالقلب حيث يسبب عقار الفلوكسيتين تغيرًا شديدًا في ضربات القلب.

9- في حالة الإصابة بالصرع أو العلاج بالجلسات الكهربائية؛ وذلك لأنه يزيد من فرصة حدوث تشنجات عصبية.

فلوكسيتين والأدوية الأخرى

عزيزي القارئ قبل البدء في استخدام عقار فلوكسيتين، أخبر طبيبك إن كنت تتناول أحد الأدوية التالية:

  1. الأدوية المضادة للتجلط: مثل الأسبرين والوارفرين حيث يتفاعل معها؛ مما يزيد من احتمالية حدوث نزيف.
  1. مثبطات الأوكسيديز أحادي الأمين المعروف بـ (MAO inhibitors): هو أحد أقدم الأدوية المستخدمة في علاج الاكتئاب. إن الأعراض الناتجة عن تفاعل هذا الدواء مع الفلوكسيتين قد تكون مميتة؛ فهي تؤدي إلى تغير سريع في معدل ضربات القلب؛ لذلك يمنع تناولهما معا.
  1. الأدوية التي تزيد من نسبة السيروتونين: إن تناول فلوكسيتين مع أدوية أخرى تزيد من نسبة السيروتونين قد يحدث أعراضا جانبية خطيرة ويعرف هذا باسم متلازمة السيروتونين. من تلك الأدوية مضادات الاكتئاب من نفس النوع وبعض الأعشاب الطبية مثل عشبة سانت جون.
    لمعرفة المزيد عن تسمم السيروتونين اقرأ هذا المقال.
  1. الأدوية المستخدمة في علاج اضطراب القلق وتحسين المزاج مثل: نورتريبتيلين و ليثيوم.
  1. الأدوية المستخدمة لعلاج الصداع النصفي.
  1. المسكنات الأفيونية مثل: الترامادول.

إن التوقف عن تعاطي الفلوكسيتين لا يعني السماح لك فورََا بتناول تلك الأدوية؛ وذلك لأن المدة التي يظل فيها الجسم تحت تأثير الدواء طويلة وتصل إلى خمسة أسابيع وخلال تلك الفترة يظل تأثيره وتفاعله مع الأدوية موجودًا. 

في نهاية المقال نذكركم بالآتي:

  • فلوكسيتين هو أحد أشهر الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • لا يستخدم الفلوكسيتين إلا تحت إشراف الطبيب المعالج وبالجرعات المحددة.
  • التوقف عن تناول العقار بدون الرجوع إلى الطبيب المعالج له أضرار وخيمة. 
  • إخبار طبيبك بتاريخك المرضي والأدوية التي تتناولها قبل البدء في رحلة العلاج بفلوكسيتين هو أمر في غاية الأهمية. 
  • يجب عليك ملاحظة أي تغير في سلوكيات متناولي العقار خاصةً الأطفال والمراهقين.
المصدر
Fluoxetine (including Prozac)Fluoxetine, Oral Capsulehttps://www.webmd.com/drugs/2/drug-1774-95/fluoxetine-oral/fluoxetine-oral/detailsFluoxetine
اظهر المزيد

د. مروة إسماعيل

مروة إسماعيل صبري، طبيبة بيطرية وكاتبة محتوى طبي، مهتمة بالبحث في مختلف العلوم الطبية وتبسيطها وإثراء المحتوى الطبي العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق