ترياق الأدوية النفسية
أخر الأخبار

البابونج… زهرة ذات فوائد عديدة

إن للزهور والأعشاب مكانة وفضلًا كبيرا على البشرية فقد اعتمد العالم عليها منذ آلاف السنين في علاج الأمراض والآلام المختلفة في صورة وصفات تناقلتها الأجيال ودونتها أمهات الكتب الطبية القديمة. لم ينته دور تلك الأعشاب مع تطور الطب وظهور علم الأدوية بل استخدمت مستخلصاتها في صناعة الكثير من الأدوية الموجودة والمتعارف عليها بيننا حتى الآن. 

زهرة البابونج واحدة من أقدم الزهور المعروفة والتي تحتوي على فوائد عدة سنتعرف عليها في هذا المقال. 

 زهرة البابونج

زهرة البابونج تعرف أيضًا باسم الكاموميل (Chamomile) وهو الاسم الذي يطلق على زهور الأقحوان. 

يوجد نوعان من هذه الزهرة وهما البابونج الألماني ( German Chamomile)، والبابونج الروماني (Roman Chamomile).

جففت تلك الزهرة واستخدم مسحوقها في صناعة واحد من أشهر المشروبات وهو شاي البابونج، والذي استخدم في الكثير من الأغراض العلاجية مثل علاج الحمى، والالتهابات، واضطرابات المعدة، والأرق. هذا بجانب فوائد أخرى سنشرحها بالتفصيل في الفقرات التالية.

زهرة البابونج

فوائد البابونج

وجد أن مستخلص البابونج يحتوي على فوائد كثيرة لجوانب مختلفة من صحتنا الجسدية ومنها:

صحة الجهاز الهضمي 

  1. فقد استخدم شاي البابونج لتقليل اضطرابات المعدة مثل الانتفاخات والشعور بالغثيان. 
  2. كما أثبتت بعض الدراسات أن لمستخلص الزهرة تأثير إيجابي على قرح المعدة وذلك لقدرته على تقليل الحموضة ومنع نمو البكتريا المسببة للقرح. 
  3. يعمل البابونج كمضاد قوي للالتهاب لذلك يساعد في علاج أنواع الإسهال المختلفة والوقاية منها.

الحماية من الإصابة بالسرطان 

وجدت دراسة بحثية أجريت على قرابة الخمسمائة شخص أن تناول شاي البابونج بصورة منتظمة؛ يقلل من خطر الإصابة بسرطان الغدة الدرقية. أرجعت الدراسات ذلك التأثير؛ لاحتواء البابونج على مضادات أكسدة تسمى (apigenin) والتي تلعب دورا مهما في محاربة الخلايا السرطانية الموجودة في الثدي، والجهاز الهضمي، والجلد والرحم.

تنظيم نسبة السكر في الدم

يعمل البابونج كمضاد قوي للالتهابات فيحافظ على خلايا البنكرياس من التلف ويحسن من قدرتها على إفراز الأنسولين؛ وبالتالي يساعد على تقليل نسبة السكر في الدم.

صحة القلب

 تحتوي هذه الزهرة أيضًا على مضادات أكسدة تلعب دورًا مهمًا في تقليل نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم؛ مما يساعد على تقليل ضغط الدم هذا بجانب دوره الفعال في تنظيم نسبة السكر في الدم.

ينعكس ذلك بشكل كبير على صحة القلب ويقلل من أمراضه وبالتبعية ينعكس على صحة باقي الجسم.

  • تقوية الجهاز المناعي: حيث يستخدم في علاج نزلات البرد العادية وذلك عن طريق استنشاق أبخرة تحتوي عليه.
  • علاج القرح والتهابات الحلق: يستخدم البابونج أيضًا في التخفيف من القرح الناتجة عن العلاج الكيميائي لمرضى السرطان.  
  • علاج تجميلي: تستخدم الزيوت المستخلصة من البابونج في العديد من الأدوية التجميلية سواء للترطيب او لتقليل التهابات الجلد. كما يساعد في سرعة التئام الجروح.
  • العظام: يعتقد أن للبابونج تأثيرًا إيجابيًا في الحماية من خطر هشاشة العظام.

البابونج وتأثيره على الصحة النفسية

إن أول معرفتنا بالبابونج هو كونه مشروبًا مهدئًا يساعد بشكل كبير على النوم؛ وبناءََ على ذلك بدأت الكثير من الدراسات بحث كيفية استخدامه في التقليل من الأعراض المصاحبة للأمراض النفسية المختلفة.

البابونج والنوم

استُخدم شاي البابونج منذ قديم الأزل كمشروب مهدئ مضاد للأرق؛ وأرجعت الدراسات ذلك التأثير لارتباط مضادات الأكسدة الموجودة داخله ببعض المستقبلات العصبية الموجودة في الدماغ مما يؤدي إلى تهدئة الجسم ويساعده على النوم العميق.

أكدت دراسة أخرى أن تناول الشاي مرتين يوميََا يقلل من المدة التي يحتاجها الجسم للوقوع في نوم عميق، كذلك يقلل من عدد مرات الاستيقاظ ليلًا.

اقرأ أيضًا: النوم الصحي.

البابونج واضطراب القلق

إن اضطراب القلق واحد من أكثر الأمراض النفسية انتشارًا في وقتنا الحالي، والتي يعاني فيها المريض من قلق مفرط حول كل تفاصيل حياته بجانب العديد من الأعراض المرهقة مثل الأرق، والحساسية المفرطة وقلة التركيز.

يلجأ مرضى اضطراب القلق إلى تناول المهدئات لفترات طويلة وعادة ما يؤدي ذلك إلى الاعتماد عليها وإدمانها وصعوبة التوقف عن تناولها. دفع ذلك العلماء للبحث عن علاجات مكملة أو بديلة آمنة أكثر، ويعد البابونج واحدًا منها. وجدت بعض الدراسات أن البابونج يقلل من الأعراض المصاحبة لاضطراب القلق لكن لا يزال الأمر يحتاج إلى المزيد من البحث والدراسة.

البابونج والاكتئاب

قام بعض العلماء بعمل دراسة على مرضى الاكتئاب المصاحب للسرطان وتوصلوا خلالها إلى أن تناول كوب واحد من شاي البابونج يوميََا ولمدة أسبوعين يقلل من أعراض الاكتئاب بشكل كبير، بجانب كونه أقل خطورة من تناول أدوية الاكتئاب.

البابونج ومتلازمة ما قبل الطمث

وجد أن البابونج يساعد على تقليل حدة الأعراض الجسدية المصاحبة لمتلازمة ما قبل الطمث بنسبة تصل إلى خمسين بالمئة مما ينعكس أيضًا على الحالة النفسية للمرأة في هذا الوقت. 

نستخلص من كل ما سبق أن للبابونج مستقبلًا واعدًا في علاج الكثير من الأعراض المرتبطة بالأمراض الجسدية والنفسية وأن كل ما علينا فعله هو انتظار نتائج المزيد من الأبحاث بشأنه.

 لكن هل للبابونج آثار جانبية؟ هذا ما سنعرفه في الفقرة التالية.

ما هي الآثار الجانبية للبابونج؟

يعد البابونج عشبة آمنة في المجمل، إلا أنه لوحظ ظهور بعض الآثار الجانبية في بعض الحالات ومنها:

  1. في حالة وجود حساسية من زهرة البابونج نفسها وقد يظهر نتيجة لذلك تورم في الحلق وضيق في التنفس. 
  2. في حالة وجود حساسية من ملامسة البابونج للجلد مما قد يسبب تهيجا للجلد.
  3. في حالة الحمل والولادة يجب تجنب تناول الكاموميل ذلك لأن له تأثيرًا محفزًا للرحم وقد يؤدي إلى الإجهاض.
  4. في حالة تناول كميات كبيرة منه قد يؤدي إلى اضطراب في المعدة وغثيان. 

يجب الأخذ في الاعتبار أنه قد يتعارض مع بعض الأدوية مثل:

  1. المهدئات، ومضادات الاكتئاب ومضادات الصرع فإن تناولها مع عشب بابونج يؤدي إلى النعاس.
  2. الأدوية المضادة للتجلط، فعند تناولها معه قد يزيد من خطر حدوث نزيف.
  3. أدوية داء السكري.
  4. أدوية ضغط الدم.
  5. بعض الأدوية الهرمونية.

لذلك من الضروري استشارة طبيبك قبل تناول الكاموميل لمنع حدوث مضاعفات نتيجة لتفاعله مع تلك الأدوية. 

في النهاية يمكننا القول بأن: 

  • البابونج زهرة استخدمت من قديم الأزل لكن مستقبلها واعد جدََا في عالم الأدوية.
  • لهذه الزهرة فوائد سحرية في علاج الكثير من الأمراض الجسدية مثل اضطرابات المعدة، والوقاية من السرطان، والحماية من أمراض القلب، وتنظيم سكر الدم بجانب الكثير من الفوائد التي ما زالت في مرحلة الدراسة.
  • لزهرة البابونج فوائد تجميلية أيضًا فالكثير من منتجات التجميل التي نستخدمها اليوم لا تخلو من وجودها.
  • لا يزال تأثير تلك الزهرة على الصحة النفسية يحتاج لمزيد من البحث رغم الدراسات الموجودة حاليََا والتي تنبئ بنتائج واعدة مستقبلًا.
  • لا تنس استشارة طبيبك إن كنت تتناول أي أدوية أخرى قد تتفاعل مع مكونات الزهرة.
  • وأخيرًا تذكر أن الإفراط في تناول شاي الزهرة أو أي مادة أخرى ربما يكون له أضرار وخيمة أحيانًا.

المصدر
فوائد البابونج الجسديةالبابونج والقلقالآثار الجانبية للبابونجالبابونج ومتلازمة ما قبل الطمث
اظهر المزيد

د. مروة إسماعيل

مروة إسماعيل صبري، طبيبة بيطرية وكاتبة محتوى طبي، مهتمة بالبحث في مختلف العلوم الطبية وتبسيطها وإثراء المحتوى الطبي العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق