ترياق الطفل

فوائد قراءة القصص للأطفال | ابنِ ابنك!

اندهشت (رنا) عندما رأت صديقتها (دينا) في قسم قصص الأطفال بمعرض الكتاب، فهي تعلم أن طفلها لم يتعدَ عمره الشهر بعد،
فلِمَن إذًا تشتري قصصًا؟! 

أخبرت (دينا) صديقتها أنها تقرأ لطفلها منذ ولادته، وستستمر في هذه العادة حتى يستطيع أن يقرأ هو بنفسه،
لأن فوائد قراءة القصص للأطفال عظيمة، وتسهم بشكل كبير في تكوين شخصياتهم، وفي إكسابهم العديد من المهارات المعرفية المهمة. 

ويبدو أن (رنا) تأثرت كثيرًا بحديث صديقتها واقتنعت به، وقد قررت أن تنصح أخواتها وصديقاتها الأخريات بأن ينتهجن هذه الطريقة مع أطفالهن. 

لذا، فور عودتها من معرض الكتاب، قررت أن تقرأ المزيد عن أهمية القصة للأطفال، وأن تبحث عن سلبيات وإيجابيات قصص الأطفال،
حتى يكون حديثها مبنيًا على علم.

فوائد قراءة القصص للأطفال

يقولون إن الطفل في سنوات عمره الأولى مثل الإسفنجة؛ يمتص كل ما يحدث حوله في بيئته ويتأثر به.

عندما تدمج بعض الأسر القصص في عالم صغارها، فإنها تهدف بذلك إلى إثراء بيئتهم المحيطة التي يتشربون منها قيمهم ومبادئهم.

تحتوي هذه القصص على العديد من الأحداث الجذابة والشخصيات المثيرة التي تنطبع في ذهن الطفل، فتساهم بعد ذلك
-بشكل غير مباشر- في تكوين شخصيته وتشكيل وجدانه. 

لذا، تُعَدُّ القصة وسيلة فعالة لتعليم الطفل السلوك الجيد والأخلاق الحميدة، بالطبع إذا أحسن الآباء اختيار محتواها. 

ولكن، هل تنحصر أهمية القصة للأطفال في تكوين شخصياتهم فقط، أَم أن للقراءة تأثيرًا في نموهم العقلي والنفسي؟ لكي نجيب عن هذا السؤال، دعنا نتخيل هذا المشهد…

«أنت تجلس على كرسيك المفضَّل بالمنزل، محتضنًا طفلك بين ذراعيك، وفي يدك قصة -اخترتها بعناية- تقرأها له.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

تبدأ في تقليب صفحات القصة -ذات الرسوم الملونة الجذابة- واحدة تلو الأخرى، فتلتمع عينا طفلك في فرح، حتى أنك تستطيع أن ترى بوضوح الإثارة والاستمتاع فيهما!».

يا تُرى، ماذا يعني هذا المشهد لك ولطفلك؟ بالطبع؛ يحمل هذا المشهد العديد من الفوائد لك ولصغيرك، هيا لنستعرضها بشيء من التفصيل…

فوائد قراءة القصص للأطفال

1- تقوي القراءة العلاقة بينك وبين طفلك 

توفر القراءة لك ولطفلك فرصة رائعة للتواصل؛ فهذا الوقت الذي يقضيه طفلك برفقتك يعني له الكثير، ويُشعِره بحبك له،
وبأهميته عندك. 

2- تنمي القراءة مهارة الاستماع عند الأطفال

مهارة الاستماع من المهارات المهمة في الحياة، لأنها وسيلة التعلم الأولى؛ فالمستمع الجيد متعلم جيد. 

عندما يسمعك طفلك في سنوات عمره المبكرة تقرأ له بصوت عالٍ، سينمي ذلك لديه القدرة على التركيز والاستماع الجيد. 

3- تساعد القراءة على زيادة الحصيلة اللغوية للطفل

القراءة وسيلة جيدة لتعليم طفلك مصطلحات لغوية جديدة ومتنوعة، أكثر بكثير مما يسمعه في حياته اليومية المعتادة. 

سيوسع ذلك من مدارك الطفل، وسيساعده أيضًا على التعبير عن نفسه، وعلى التعامل مع بيئته المحيطة بفاعلية. 

4- تحسن القراءة من الانتباه عند الأطفال

إذا كان طفلك رضيعًا، فقد تلاحظ أنه غير مهتم بما تقرأ له، ويُفضِّل اللعب والاستكشاف عن الجلوس والاستماع إليك.

حسنًا هذا طبيعي، لكن تأكَّد أنه عندما يكبر قليلًا مع الوقت، ستبدأ القصص في إثارة اهتمامه، وحينها سيرغب في التركيز لكي يستطيع فهم أحداثها، وسيؤدي ذلك -بلا شك- إلى تحسين انتباهه.  

5- تنمي القراءة الإبداع عند الطفل

الإبداع وليد الخيال، والقصص بيئة خصبة لتنمية خيال الطفل، إذ تحلق به في عوالم مختلفة، وتوفر له فرصة عيش مواقف وخبرات كثيرة ربما لن يتسنى له عيشها في حياته العادية أبدًا.

كل ذلك كفيل بأن ينمي مخيلة الطفل، ويحفزه على التفكير الإبداعي

6- تساعد القراءة الطفل على النمو الاجتماعي والعاطفي

تحكَى القصص للطفل على لسان شخصياتها أو أبطالها (سواء كانت تلك الشخصيات بشرية أو حيوانية أو خيالية)،
وتهدف طريقة بناء الشخصية في قصص الأطفال إلى تعليم الطفل كيف يتعامل مع المواقف الاجتماعية والنفسية المختلفة.

لذلك فإن قراءة القصص تعَدُّ واحدة من الطرق الفعالة التي يستخدمها المربون لمساعدة الطفل على التكيف مع المواقف الاجتماعية الصعبة، والتي قد تسبب له ضغطًا عصبيًا، مثل: أول يوم مدرسة، أو الانتقال إلى سكن جديد، أو غير ذلك. 

ربما تتبادر إلى ذهنك الآن -بعد أن أدركت فوائد قراءة القصص للأطفال- بعض التساؤلات الهامة، مثل:

متى نبدأ القراءة للطفل؟ 

يمكنك أن تبدأ في قراءة القصص لطفلك بمجرد ولادته؛ فكلما بدأنا مبكرًا، كان ذلك أفضل، إذ يرى الخبراء أن فوائد قراءة القصص للرُضَّع عظيمة، وتؤثر تأثيرًا إيجابيًا في نمو الطفل النفسي والعقلي.

فوائد قراءة القصص للرضع

لن يعي طفلك الرضيع ما تقرؤه له في بداية الأمر، لكن نشاط القراءة في حد ذاته يحمل له العديد من الفوائد العقلية.

من فوائد قراءة القصص للرضع بصوت عالٍ: 

  • تعلِّم الرضيع طُرق التواصل.
  • تقدِّم للرضيع بطريقة ممتعة بعض الأشياء الأساسية في الحياة، مثل: الألوان، والأشكال، والحروف، والأرقام.
  • تساعد الرضيع على اكتشاف العالم من حوله.
  • تساعد على النمو اللغوي والإدراكي للرضيع.

متى نقرأ للطفل؟ 

يمكنك القراءة لطفلك في أي وقت من اليوم، لكن اختر الوقت الذي يكون مزاج الطفل فيه جيدًا، ولا يوجَد ما يزعجه. 

من أهداف قراءة القصص للأطفال تعويد الصغار على القراءة وتحبيبهم فيها، لذلك اجعل القراءة عادة يومية، أي حاول أن تقرأ لطفلك كل يوم حتى ولو لوقت قصير، لتصبح القراءة جزءًا أساسيًا من حياته.  

يفضِّل الخبراء أن تكون قراءة القصص وقت النوم، أو وقت قيلولة الطفل.

فوائد قراءة القصص للأطفال قبل النوم

وقت النوم من الأوقات المميزة في يوم الطفل، والتي يحتاج لأن يشعر فيها بالأمان والهدوء.

لذلك، فإن من فوائد قراءة القصص للأطفال قبل النوم أنها تساعد على تهدئة الطفل، وتحسين جودة نومه، وتُعَدُّ كذلك فرصة للتواصل مع الطفل واحتضانه عاطفيًا.

كيف تقرأ القصص لطفلك بطريقة فعالة؟

لكي نحقق أهداف قراءة القصص للأطفال، ونستفيد من هذا الوقت الاستفادة القصوى، يجب علينا أن نتعلم بعض الطُرق التي تعيننا على ذلك. 

اتبع هذه النصائح المهمة:

  • اختر لطفلك القصص المناسبة لعمره: على سبيل المثال، للأطفال الأصغر سنًا يجب أن تحتوي القصة على الكثير من الرسوم الملونة المبهجة، وتكون الكلمات قليلة وبخط عريض. 
  • اسرد لطفلك القصة بطريقة ممتعة وشيقة، يمكنك تغيير صوتك واستخدام تعابير الوجه ولغة الجسد في تحقيق ذلك. 
  • استخدم الكلمات المناسبة لعمر الطفل، وإن كانت القصة تحتوي على بعض المصطلحات غير المفهومة له،
    وضحها بطريقة مبسطة حتى لا يشعر الطفل بالملل، ويفقد شغفه تجاه أحداث القصة لأنه لا يفهمها.
  • إذا كان طفلك كبيرًا بما يكفي، ناقشه في أحداث القصة، والدروس المستفادة منها، واجعله يتحدث عن مشاعره والأحاسيس
    التي شعر بها تجاه شخصيات القصة وأحداثها.
  • في بعض الأحيان، قد تشعر أن طفلك لا يرغب في قراءة القصص، ولكنه يميل إلى ممارسة أنشطة أخرى.

لا بأس في ذلك، هذه مرحلة طبيعية يمُرُّ بها جميع الأطفال، ننصحك بألا تضغط على الطفل، ولكن استمر في القراءة له ولو لوقت
وجيز للغاية كل يوم، فليس مهمًا الكم الذي يحصل عليه الطفل من القراءة، ولكن الاستمرارية هي الأهم.

سلبيات وإيجابيات قصص الأطفال

قد تندهش -عزيزي القارئ- من هذا العنوان، لأننا طوال المقال نتحدث عن فوائد قراءة القصص للأطفال، ولم نتحدث عن سلبياتها المحتمَلة. 

دعنا نوضح لك الأمر…

ببساطة إذا لم يحسن الآباء اختيار المحتوى القصصي المناسب لثقافة الطفل وبيئته وأخلاقيات مجتمعه، توقَّع حينها أن ضرر قراءة القصص سيصبح أكثر من نفعها، لأنها ستعمل على هدم قيمه بدلًا من بنائها. 

إذًا، يمكننا -ختامًا- القول أن اختيار المحتوى القصصي النافع للطفل هو العمود الأساسي في عملية القراءة، والذي سيُمكِّنك لاحقًا من جني ثمارها المبارَكة في شخصية طفلك وطريقة تفكيره. 

المصدر
Reading and storytelling with babies and children5 Reasons You Should Read to Your Child Every Night Continue reading at https://childdevelopmentinfo.com/child-activities/5-reasons-you-should-read-to-your-child-every-night/#gs.wpdjcq | Child Development InstituteReading Books to BabiesReading to Children: Why It’s So Important and How to Start
اظهر المزيد

د. سارة شبل

سارة شبل، طبيبة أسنان وكاتبة محتوى طبي، شغوفة بالبحث والكتابة منذ الصغر، أسعى إلى تبسيط العلوم الطبية وأتوق إلى إثراء المحتوى العلمي العربي، لكي يتمكن يومًا ما من منافسة نظيره الأجنبي بقوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى