ترياق الأمراض النفسية
أخر الأخبار

فوبيا الأماكن المغلقة – نوبة هلع أم خوف غير منطقي؟

ذعر وخوف شديد.. تعرق.. تسارع ضربات القلب.. ضيق في التنفس وألم في الصدر.. دوار وإغماء..

هذا ما يشعر به المريض بفوبيا الأماكن المغلقة عند احتجازه في مكان ضيق مثل المصعد، أو غرفة صغيرة بلا نوافذ، أو أثناء مروره داخل نفق، وغيرها من الأماكن الضيقة. سنسرد في السطور القادمة أسباب فوبيا الأماكن المغلقة، والأعراض التي يشعر بها المريض، وما هو علاج فوبيا الأماكن المغلقة؟ تابع معنا هذا المقال لمزيد من المعلومات.

ما هي فوبيا الأماكن المغلقة؟

فوبيا الأماكن المغلقة هي خوف غير منطقي وشديد تجاه الأماكن المغلقة مثل احتجازك في مساحة ضيقة، أو وجودك في مصعد مزدحم، أو بقاءك في غرفة صغيرة بلا نوافذ، أو مرورك داخل نفق ضيق، وغيرها من الأماكن الضيقة التي تحفز لديك مشاعر الخوف والذعر الشديد. إن كنت تعاني من فوبيا الأماكن الضيقة فقد تشعر وكأنك ستصاب بنوبة هلع إن لم تستطع الخروج من تلك المساحة الضيقة.

تتفاوت أعراض هذا الاضطراب النفسي من شخص لآخر، فقد يعاني البعض من قلق خفيف بينما يعاني البعض الآخر من خوف شديد أو نوبة هلع، وقد يفقد البعض السيطرة تمامًا. قد تختفي فوبيا الأماكن المغلقة عند البعض من تلقاء نفسها، ولكن قد يحتاج البعض إلى تعلم كيفية علاج فوبيا الأماكن المغلقة للسيطرة على هذه الأعراض.

يميل المصاب بفوبيا الأماكن المغلقة إلى تجنب الأماكن الضيقة والمزدحمة، على الرغم من إدراكه لعدم وجود خطر حقيقي، كما يدرك أن خوفه غير منطقي وغير عقلاني، إلا أن مجرد هذا التفكير يخلق لديه شعورا بالقلق. 

الخوف من الأماكن الضيقة

أعراض فوبيا الأماكن المغلقة

يعتمد ظهور أعراض فوبيا الأماكن المغلقة لديك على تواجدك في مساحة ضيقة أو مزدحمة، وقد تشعر بقلق خفيف، أو قد يصل الأمر إلى نوبة هلع، وتزداد حدة الأعراض كلما بقيت في هذا المكان الضيق، ويختلف ما تحسبه مكانًا ضيقًا على حسب شدة الفوبيا التي تصاب بها. تشمل أعراض فوبيا الأماكن المغلقة ما يلي:

  • تعرق.
  • ارتجاف.
  • هبات ساخنة أو قشعريرة.
  • ضيق في التنفس.
  • شعور بالاختناق.
  • تسارع ضربات القلب.
  • ألم في الصدر.
  • غثيان.
  • صداع ودوار.
  • شعور بالإغماء.
  • شعور بالخدر أو الوخز.
  • جفاف الفم.
  • رغبة في التبول.
  • طنين في الأذن.
  • شعور بالارتباك أو الاضطراب.

إن كنت تعاني من فوبيا شديدة تجاه الأماكن المغلقة فقد تواجه المشاعر التالية:

كيف تؤثر فوبيا الأماكن المغلقة على حياتك؟

إن كنت تعاني من فوبيا الأماكن المغلقة، فإنك تميل إلى:

  • تجنب الأماكن الضيقة أو المزدحمة مثل ركوب الطائرة أو مترو الأنفاق أو المصعد أو حتى ركوب السيارة في وقت الذروة.
  • البحث بشكل تلقائي عن المخارج في كل مكان توجد فيه.
  • الشعور بالخوف من إغلاق الأبواب في الغرفة التي توجد فيها.
  • الوقوف بالقرب من أو أمام المخارج في الأماكن المزدحمة.

قد تؤدي إصابتك بفوبيا الأماكن المغلقة إلى تقييد حياتك، وقد تجعلك تفوِّت الكثير من الأمور التي قد تستمع بها مثل السفر والخروج، بل وقد تمثل ضغطًا كبيرًا على صحتك، وتتحول العطلة التي تتمناها إلى تحدٍ صعب تواجهه، ويضغط عليك إذا مررت بالمواقف التي تتجنبها، وقد تقطع رحلتك وتعود بسبب تلك المخاوف.

اطلب المساعدة فورًا إذا شعرت بعدم القدرة على مغادرة المنزل.

أسباب فوبيا الأماكن المغلقة

لم يصل الباحثون إلى الأسباب التي تؤدي إلى فوبيا الأماكن المغلقة، ولكن غالبًا تنشأ هذه الفوبيا بسبب حادث صادم في الطفولة أو في فترة المراهقة، وكذلك قد يصاب البالغون بفوبيا الأماكن المغلقة عند التعرض لحادث مثل:

  • الاحتجاز في مكان ضيق لفترة طويلة.
  • التعرض للتعذيب أو الإساءة.
  • النشأة في عائلة يعاني أحد أفرادها من فوبيا الأماكن المغلقة.
  • التعرض للمطبات الهوائية أثناء الطيران.

الأماكن التي تحفز فوبيا الأماكن المغلقة

  • غرفة صغيرة بدون نوافذ.
  • طائرة أو سيارة أو مترو الأنفاق.
  • مصعد مزدحم.
  • إجراء تصوير الرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية.
  • المراحيض العامة.
  • الأماكن المزدحمة مثل الحفلات الموسيقية.
  • الأبواب الدوارة وغرف تخزين الملابس.

تشخيص فوبيا الأماكن المغلقة

ليس صعبًا أن تدرك إصابتك بفوبيا الأماكن المغلقة، ولكن هناك بعض المعايير التي يجب توافرها لتأكيد التشخيص. نذكر منها:

  • عندما يقيدك خوفك من الأماكن المغلقة، بل ويعيقك عن أداء نشاطاتك اليومية.
  • عندما تبذل مجهودًا كبيرًا لتجنب المواقف التي تواجه فيها أماكن ضيقة مثل: صعود الدرج بدلا من ركوب المصعد.
  • عندما يزداد قلقك عند التفكير في هذه المواقف وكيفية تجنبها.

اذهب للطبيب المختص إذا استمرت أعراضك لفترة طويلة. لا تنتظر حتى يزداد الأمر سوءًا؛ فقد يساعدك التشخيص المبكر في التعامل مع أعراضك بشكل أفضل. سيسألك الطبيب عن الأعراض التي تعاني منها، وسيجري لك فحصًا بدنيًا، وسوف يراعي الآتي فيما يتعلق بتاريخك المرضي من الخوف المفرط:

  • أنه غير مرتبط باضطراب آخر.
  • أنه قد يكون بسبب توقعك لحدث ما.
  • ما إذا كان يعيق نشاطاتك اليومية.

ما هو علاج فوبيا الأماكن المغلقة؟

سنتحدث الآن عن كيفية علاج فوبيا الأماكن المغلقة. يعتمد العلاج على الشخص نفسه، وحدة الأعراض التي يعاني منها؛ ولذا تحدث مع طبيبك حول خيار العلاج الأفضل لك. قد يشمل علاج فوبيا الأماكن المغلقة ما يلي:

قد ينصحك الطبيب في البداية بالعلاج النفسي، وغالبًا ما يكون العلاج السلوكي المعرفي فعالًا؛ إذ يساعدك المعالج على استكشاف أفكارك ومشاعرك وسلوكك، كما يعينك على التعامل بشكل فعال مع المواقف التي تخيفك.

وهناك أيضًا العلاج بالتعرض من خلال تعرضك بشكل تدريجي للموقف الذي يسبب خوفك؛ مما يساعدك على مواجهة خوفك والتغلب عليه.

قد يصف لك الطبيب مضادات الاكتئاب أو أدوية لعلاج القلق؛ وذلك لتساعدك في التغلب على خوفك، وتقليل الأعراض الجسدية، تُستخدم هذه الأدوية عادة مع العلاج النفسي.
للمزيد من المعلومات عن الاكتئاب: مضادات الاكتئاب: شعلة نور في نفق مظلم

نصائح لمواجهة الخوف من الأماكن المغلقة

يتجنب مرضى فوبيا الأماكن المغلقة المواقف التي تثير خوفهم، ولكن هذا ليس حلًا، إليك بعض الخطوات التي قد تساعدك في مواجهة خوفك:

  • تنفس ببطء وعمق مع العد حتى ثلاثة مع كل نفس.
  • ركِّز على شيء آمن مثل النظر إلى الوقت في ساعتك.
  • ذكِّر نفسك دائمًا أن خوفك وقلقك سيزولان.
  • تحدَّ ما يثير خوفك بأن تكرر لنفسك أن خوفك هذا غير منطقي.
  • تصوَّر وتخيَّل مكانا آخر أو لحظة تبعث السعادة والهدوء في نفسك.

لا تقاوم خوفك وقلقك أثناء النوبة، فقد ترغب في إيقاف هجوم المشاعر السلبية التي تعتريك في هذا الوقت، وقد يزداد قلقك وخوفك إذا أخفقت في مواجهة هذه المشاعر، مما يجعل نوبة الهلع أسوأ. عوضًا عن ذلك، ذكِّر نفسك أنه لا بأس من تجربة هذه المشاعر، وأن نوبة الهلع هذه لا تهدد حياتك، وتذكَّر بأنها ستمر.

وفي النهاية، كن صادقًا مع أحبائك وأخبرهم عما تعانيه؛ لتجد الدعم من المحيطين بك، ولا تتردد في طلب المساعدة من الطبيب المختص، فكلما حصلت على المساعدة بشكل أسرع زادت فرصك في الحصول على الدعم المناسب، كما ستكون أقدر على مواجهة خوفك، وعلى علاج فوبيا الأماكن المغلقة، مما يجعلك تعيش حياتك دون أن تطاردك أفكارك غير المنطقية ومخاوفك.

المصدر
Everything You Should Know About ClaustrophobiaWhat Is Claustrophobia (Fear of Enclosed Spaces)?Claustrophobia (Fear of Small Spaces): Are You Claustrophobic?Claustrophobia
اظهر المزيد

د. أمل فوزي

أمل فوزي، صيدلانية، أعمل في الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية. أعشق الكتابة، وأجيد البحث، أستمتع بكتابة المقالات الطبية بأسلوب سلس وبسيط، هدفي الارتقاء بمستوى المحتوى الطبي العربي، ونشر العلم من مصادره الموثوقة لينتفع به القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق