ترياق الأمراض النفسية

فوبيا القطن (Fear of cotton balls – Sidonglobophobia) | الرهاب النادر

لا زلت أتذكر ذلك اليوم الذي اكتشف فيه زملائي في العمل إصابتي بفوبيا القطن، وهو ما أثار التعجب والدهشة لدى الكثيرين.

تباينت نظرات زملائي بين الشفقة والذهول، ولم يخل الأمر من نظرات الاستهزاء وبعض الهمز واللمز، وقد سمعت بعض العبارات التي تستنكر هذا الرهاب مثل: “أحقًا تخافين من القطن؟! لمَ فهو لن يؤذيكِ” ثم الضحك.

كنت قد نجحت في إخفاء إصابتي بفوبيا القطن حتى وقت قريب، واقتصر الأمر على أسرتي الصغيرة.

ولكنني شعرت بالإحراج الشديد بعد اكتشاف زملائي في العمل حقيقة هذا الرهاب؛ وهو ما جعلني أفكر في اتخاذ خطوات جادة في البحث عن علاج الفوبيا من كرات القطن.

سنتحدث في السطور القادمة عن فوبيا القطن، وأسباب الفوبيا وأعراضها، وسنتطرق أيضًا إلى علاج الفوبيا من القطن، فتابع معنا هذا المقال.

ولكن قبل الحديث عن الفوبيا من القطن، لنتعرف أولًا عن معنى الفوبيا.

معنى الفوبيا

من الطبيعي أن نشعر بالخوف؛ فهو استجابة طبيعية لما يخيفنا أو يشعرنا بالقلق أو يهدد حياتنا، وهذا الخوف هو ما يحفز لدينا الاستجابة المناسبة تجاه الخطر”الهروب أو القتال”.

ولكن عندما يصبح الخوف عائقًا، وتستحوذ عليك هذه المشاعر، وتزداد ضربات قلبك ومعدل تنفسك وتتعرق؛ فهذا ما يسمى بالفوبيا.

تعرف الفوبيا بأنها الخوف الشديد والمستمر وغير المنطقي، وهي أحد اضطرابات القلق التي تستلزم العلاج، ويُطلق عليها أيضًا “الرهاب”.

ويوجد العديد من أنواع الرهاب المعروفة، مثل:

وهناك الكثير من الأشياء الأخرى التي يخافها الإنسان، وقد تسبب له الرهاب.

فوبيا القطن (Fear of cotton balls)

هي الخوف المفرط وغير المنطقي من كرات القطن والإسفنج الصناعي “الإسفنج الرغوي” المستخدَم في تغليف الأشياء القابلة للكسر.

يخشى مريض هذا الرهاب شكل كرات القطن، وملمسها، والصوت الخفيف الناتج عن تفككها.

تندر الإصابة بفوبيا القطن، ولكن يمكن لهذا الرهاب النادر أن يؤثر سلبًا في حياتك.

يواجه المريض بفوبيا القطن صعوبة في فتح بريده أو فتح زجاجات الأدوية، ويخشى أيضًا استخدام أعواد القطن الطبية.

يبدأ هذا الرهاب عادة في الطفولة إثر التعرض لتجربة مؤلمة تتعلق بكرات القطن، وتتطور هذه الفوبيا مع تقدم المريض في العمر.

يميل المصاب بهذا الرهاب إلى البكاء أو الصراخ الشديد أو التعرض إلى نوبة هلع عند رؤية أو تخيل كرات القطن.

أسباب الفوبيا من القطن

قد يظن بعض الأشخاص أن الخوف من القطن أمرٌ سخيفٌ، ولكن غالبًا ما يصاب الأشخاص بهذا الرهاب بعد حادث صادم في مرحلة الطفولة.

يصاب بعض الأطفال بفوبيا القطن لظنهم أن كرات القطن تشبه بيض بعض الكائنات، مثل: السحالي والثعابين والزواحف المخيفة، وهو ما يثير استجابة الخوف لديهم عند رؤية كرات القطن.

وتنتشر الإصابة بفوبيا القطن بين كثير من سكان جزر المحيط الهادئ لأسباب غير معروفة.

أعراض الفوبيا من القطن

تسبب فوبيا القطن العديد من الأعراض الجسدية والنفسية، 

وتشمل أعراض الفوبيا:

  • البكاء أو الصراخ الشديد.
  • الفرار عند رؤية كرات القطن.
  • زيادة معدل التنفس.
  • تسارع ضربات القلب.
  • التعرق.
  • الشعور بالغثيان.
  • الإصابة بنوبة هلع.

وتشمل الأعراض العقلية:

  • أفكار عن الموت.
  • فيلم ثابت عن كرات القطن يعاد عرضه في عقل المصاب بهذا الرهاب.

كيف تتأثر حياة المصاب بفوبيا القطن؟

يخشى المصابون بهذا الرهاب كرات القطن، وهو الأمر الذي قد تجده مضحكًا وسخيفًا، ولكن هذا الرهاب كفيل بأن يدمر حياة المصاب به.

يتجنب مريض فوبيا القطن:

  • فتح البريد الخاص به.
  • فتح زجاجات الأدوية.
  • استخدام أعواد القطن الطبية.
  • سحب الدم بغرض الفحص أو التبرع، ليس خوفًا من الإبرة ولكن خوفًا من كرة القطن المستخدمة في التضميد بعد ذلك.
  • الذهاب إلى المستشفيات؛ فهي مكان ملئ بكرات القطن.
  • الذهاب إلى الصيدلية؛ حتى لا تصادف موقفًا يعرضك لرؤية كرات القطن.
  • صنع بعض الأعمال اليدوية مع طفلك التي قد تضطر فيها إلى استخدام القطن، مثل: صناعة خروف العيد.
  • فتح المنتجات المعبأة والمغلفة.

كيف تتغلب على فوبيا القطن؟

هناك بعض الخيارات التي يمكنك اتباعها للتغلب على فوبيا القطن، وتشمل:

قراءة كتب المساعدة الذاتية

تساعدك قراءة هذه الكتب على تجاوز تلك الأفكار السلبية تجاه كرات القطن، وتتيح لك أيضًا استبدالها بأخرى إيجابية.

يساعدك استبدال هذه الأفكار والمعتقدات السلبية بأخرى إيجابية على التغلب على فوبيا القطن.

التأمل والاسترخاء

يساعدك التأمل والاسترخاء على الحد من مشاعر القلق والتوتر المصاحبة لهذا الرهاب. 

جرب أن تتأمل الأشياء الإيجابية، وتخيل أنه يمكنك التغلب على فوبيا القطن، ولا تفكر كثيرًا في خوفك، وتشمل تقنيات الاسترخاء الأخرى:

  • التنفس العميق.
  • اليوجا.
  • تاي تشي.

التخيل الإيجابي

يساعدك التخيل الإيجابي على التغلب على فوبيا القطن.

تخيل نفسك تفتح زجاجة الدواء، وتخرج منها كرات القطن لتناول الدواء، تخيل نفسك وقد تغلبت على خوفك من كرات القطن.

سيساعدك هذا التصور الإيجابي مع مرور الوقت على التغلب على هذا الرهاب.

إذا لم تفلح تلك الخيارات في مساعدتك على التغلب على فوبيا القطن، فلا تتردد في طلب المساعدة النفسية.

علاج الفوبيا من القطن

من الأفضل عدم التلكؤ في طلب المساعدة النفسية إذا لاحظت خوفك الشديد وغير المنطقي من كرات القطن.

يساعدك العلاج المبكر في التغلب سريعًا على هذا الرهاب، وتجنب تطوره إلى حالة عقلية أكثر خطورة؛ إذ يسبب القلق المستمر ونوبات الهلع تأثيرًا سلبيًا في صحتك النفسية والجسدية.

هناك العديد من الاستراتيجيات المستخدمة في علاج الفوبيا من القطن، مثل:

التنويم المغناطيسي

أثبت التنويم المغناطيسي قدرته على علاج هذا الرهاب؛ فهو يساعد المريض على التوصل إلى أسباب الفوبيا وجذورها.

ويساعد المريض أيضًا على التغلب على هذا الخوف وكيفية مواجهته.

العلاج بالتعرض

يستخدم العلاج بالتعرض في علاج العديد من أنواع الرهاب المختلفة، وينطوي هذا النوع من العلاج على التعرض التدريجي لما يسبب الرهاب للمريض.

وفي هذه الحالة، يتضمن العلاج تعرض المريض إلى كرات القطن تدريجيًّا؛ إذ يبدأ المعالج في تقديم صور كرات القطن للمريض، ثم مقاطع فيديو، وأخيرًا يتعرض المريض إلى كرات القطن الفعلية، وهو ما يساعده على التخلص من هذا الخوف.

ينبغي للمريض أن يتعلم تقنيات الاسترخاء المختلفة؛ لتساعده على الحد من نوبات القلق والتوتر التي قد تصيبه عند التعرض إلى كرات القطن.

العلاج السلوكي المعرفي

يهدف هذا النوع من العلاج إلى تغيير الطريقة التي يفكر بها المريض، فأفكار المريض هي ما تحدد أفعاله.

يساعد هذا العلاج المريض على فهم أفكاره السلبية ومشاعره، وكيفية تغييرها إلى أخرى إيجابية، ويساعد المريض أيضًا على مواجهة مخاوفه والتغلب عليها.

الأدوية

تستخدم الأدوية لعلاج نوبات القلق المرتبطة بفوبيا القطن؛ إذ تساعد تلك الأدوية على تخفيف أعراض القلق والتوتر، ولكنها لا تعالج الرهاب نفسه.

قد يجد بعض الأشخاص أن الفوبيا من القطن أمرٌ سخيفٌ أو مضحك، ولكن عليك أن تدرك أن المصاب بهذا الرهاب يحتاج إلى دعم الآخرين، وليس سخريتهم؛ فهذا الخوف يدمر حياته ويمنعه من الاستمتاع بها.

إن كنت أنت من تعاني فوبيا القطن؛ فلا تتردد في طلب العلاج النفسي، واطلب الدعم من عائلتك وأصدقائك، ولا تستسلم لهذا الرهاب.

المصدر
What is Sidonglobophobia and Why People Fear of Cotton Balls?Fear of Cotton Balls Phobia – SidonglobophobiaHere's The Science Behind The World's Rarest And Weirdest PhobiasInvestigating My Lifelong Phobia of Cotton Balls
اظهر المزيد

د. أمل فوزي

أمل فوزي، صيدلانية، أعمل في الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية. أعشق الكتابة، وأجيد البحث، أستمتع بكتابة المقالات الطبية بأسلوب سلس وبسيط، هدفي الارتقاء بمستوى المحتوى الطبي العربي، ونشر العلم من مصادره الموثوقة لينتفع به القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق