ترياق الطفل

قضم الأظافر عند الأطفال | توقف يا صغيري!

يعاني طفلي منذ مدة طويلة عادة قضم الأظافر، ولكنني تجاهلت الأمر واعتقدت أنه أمر شائع ولم أشعر بالقلق.

ولكني شعرت بوجود مشكلة عندما لاحظت تآكل الجلد حول أظافره وتغير لون الأظافر، ثم أدركت أنه لا يستطيع التحكم في هذه العادة؛ إذ أصبحت تلازمه طوال الوقت.

أخبرني طفلي أنه يشعر بالخجل الشديد من مظهر أظافره، وأنه أصبح يجد صعوبة في تكوين الصداقات بسبب شعوره بالإحراج واليأس.

لذا، قررت أن أقرأ عن عادة قضم الأظافر وأتعرف أسبابها.

ما أسباب قضم الأظافر عند الأطفال سنتين؟

ما مضاعفات قضم الأظافر عند الأطفال 3 سنوات؟

هل يمكن علاج قضم الأظافر عند الأطفال؟

سنتحدث في هذا المقال عن قضم الأظافر عند الأطفال، فتابع معنا…

قضم الأظافر عند الأطفال

نلاحظ أن ظاهرة قضم الأظافر أكثر شيوعًا بين الأطفال، إذ يعض الطفل أظافره باستمرار مما يسبب تدمير الأظافر وتآكل الأنسجة المحيطة بها.

قد يكون عض الأظافر سلوكًا مؤقتًا لدى الطفل، ولكنه قد يتطور ويصبح مشكلة مزمنة، وفي بعض الحالات قد تلازمه هذه العادة طوال حياته.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

على الرغم من بساطة هذا السلوك فقد يصنف ضمن أنواع الوسواس القهري، عندما يتحول إلى عادة تلازم الطفل يلجأ إليها باستمرار لتخفيف قلقه وتوتره.

لا تقتصر هذه المشكلة على شكل الأظافر، ولكنها تسبب الإحراج للطفل والشعور بالذنب لأنه لا يتمكن من السيطرة على هذه العادة أمام الغرباء.

متى تتحول عادة قضم الأظافر عند الأطفال إلى مشكلة صحية ينبغي علاجها؟

ربما تشعر أن المشكلة هينة لا تستدعي العلاج، وتعتقد أن أفضل حل لها هو التجاهل.

ولكن مشكلة عض الأظافر وقضم الجلد حول الأظافر عند الأطفال قد تكون مصحوبة ببعض المشكلات النفسية والجسدية، مثل:

  • شد الشعر.
  • الشعور بالتوتر والقلق باستمرار.
  • الشعورُ بالراحة والهدوء بعد قضم الأظافر.
  • الشعور بالخجل والذنب بسبب مظهر أظافره.
  • فقدان الثقة بالنفس.
  • تلف الأنسجة حول الأظافر.
  • إصابات الفم.
  • الالتهابات البكتيرية والفيروسية.
  • ألم الأسنان.
  • صعوبة نمو الأظافر طبيعيًا.
  • صعوبة تكوين الصداقات والتواصل مع الآخرين بسبب شعوره المستمر بالخجل من قضم أظافره.

لذلك، يجب أن تدرك أن طفلك يحتاج إلى المساعدة؛ حتى لا تؤثر هذه المشكلة في صحته العقلية والبدنية.

ما أسباب قضم الأظافر عند الأطفال؟

قد تبدأ هذه المشكلة في السنوات الأولى من عمر طفلك، وربما تلازمه طوال حياته؛ لذا يجب أن نتعرف أسبابها لنتمكن من السيطرة عليها في مرحلة مبكرة.

ومن أهم أسباب قضم الأظافر عند الأطفال سنتين أو أكثر:

القلق المزمن

قد يكون القلق المزمن الذي يشعر به الطفل هو السبب الأساسي لهذه العادة، فيقضم الطفل أظافره باستمرار لتخفيف حدة القلق والتوتر الذي يعانيه.

التركيز

في بعض الأحيان يلجأ الطفل إلى قضم أظافره عندما يحاول التركيز أو تذكر المعلومات، وقد لا يستطيع السيطرة على هذا السلوك لأنه يفعله دون أن يدري.

اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه

من الممكن أن يكون سبب هذه العادة مرضًا يعانيه الطفل، فقد تلاحظ أن الطفل المصاب باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه يقضم أظافره باستمرار.

ولكن يجب أن تعلم أن الطفل المصاب بهذا الاضطراب يعاني الكثير من المشكلات الأخرى، مثل: صعوبة تكوين الصداقات،
وعدم القدرة على التركيز، وفرط النشاط.

الاكتئاب الحاد

قد تشعر بالدهشة عندما تعلم أن قضم الأظافر عند الأطفال قد يكون ناتجًا عن إصابة الطفل بالاكتئاب المزمن الذي يسبب أعراضًا أخرى تؤثر سلبًا في نمط حياة الطفل، مثل:

  • الميل إلى العزلة.
  • الشعور المستمر بالحزن واليأس.
  • اضطرابات النوم.
  • فقدان القدرة على التركيز.
  • الشعور بالإرهاق باستمرار.
  • فقدان الشهية.

لذلك يفضل ألا توبخه عندما يقضم أظافره، لأنك لا تعلم مدى معاناته.

الوسواس القهري

كما ذكرنا سابقًا، يمكن أن يتحول قضم الأظافر من عادة بسيطة إلى سلوك قهري يفعله الطفل باستمرار ولا يستطيع التوقف عنه.

يعرف الوسواس القهري بأنه اضطراب نفسي مزمن يشعر المصاب به بوجود قوة غير مرئية تسمى “الهواجس” تدفعه إلى بعض السلوكات القهرية التي يفعلها باستمرار، إذ يعتقد أنها ستخفف مشاعر القلق والتوتر التي يعانيها.

تقليد الآخرين

قد يكون سبب قضم الجلد حول الأظافر عند الأطفال رؤية الطفل أشخاصًا آخرين يمارسون هذه العادة، إذ يميل الأطفال غالبًا إلى تقليد البالغين. 

لذا، يجب أن تراقب سلوكات طفلك بانتظام وتتعرف أسباب أي تغير في عاداته أو سماته الشخصية.

مضاعفات قضم الأظافر عند الأطفال

قد تبدو ظاهرة قضم الأظافر عند الأطفال 3 سنوات أو أكثر مشكلة هينة وشائعة، وتعتقد أنها ستختفي سريعًا عندما يكبر الطفل،
لكن قد يصاب الطفل ببعض المضاعفات، مثل:

  • انفصال الظفر عن الجلد.
  • النزيف.
  • زيادة سمك الأظافر.
  • تغير لون الأظافر.
  • تورم الأصابع.

بعد أن تحدثنا عن مضاعفات قضمِ الأظافر عند الأطفال، تستطيع الآن التفرقة بين الحالات الخفيفة والحالات المزمنة التي تستدعي البحث عن طريقة تساعد بها طفلك.

علاج قضم الأظافر عند الأطفال

توجد أساليب متنوعة تمكنك من مساعدة طفلك على التخلص من هذه العادة، ولكن يجب أن تدرك أن العادات لا تتغير سريعًا،
فتحلَّ بالصبر؛ حتى لا تشعره بالإحباط والفشل.

ومن أبرز أساليب علاج قضمِ الأظافر عند الأطفال:

تقليم الأظافر يوميًا

يفضل أن تقلم أظافر طفلك يوميًا؛ لتجنب انتقال البكتيريا والجراثيم المتراكمة إلى فم الطفل وإصابته بالكثير من الأمراض.

استخدم نظام المكافآت

عِد طفلك بهدية رائعة عندما يتوقف عن قضم أظافره مدة يوم واحد فقط، ثم زد المدة تدريجيًا إلى أن يتخلص الطفل من هذه العادة.

تحدث مع الطفل

حاول التحدث مع طفلك وإخباره بأضرار هذه العادة والمضاعفات التي قد يصاب بها، ولكن لا توبخه بعنف حتى لا يشعر بالإحباط والفشل.

تجنب المقارنة

لا تضع طفلك في مقارنة مع الأطفال الآخرين، لأن ذلك السلوك يحطم نفسية الطفل ويفقده الثقة بذاته.

يجب أن تعلم أن طفلك قد يمتلك بعض العادات السيئة -مثل قضمِ الأظافر- لكنه يتميز بالكثير من المواهب ونقاط القوة،
التي يجب أن يتذكرها باستمرار ليستطيع التغلب على عاداته السيئة.

ينبغي أيضًا أن تتجنب التحدث بكلام سلبي عن طفلك في التجمعات العائلية إذ يشعره ذلك بالخجل، وهو ما قد يؤدي به إلى الميل إلى العزلة أو الإصابة بالأمراض النفسية، مثل: الاكتئاب المزمن.

ساعده على الانشغال بأنشطة أخرى

قد يكون سبب هذه العادة الملل والفراغ الذي يشعر به الطفل، لذا يمكنك أن تساعده على اكتشاف هواياته المفضلة، مثل: الرسم،
أو القراءة، أو لعب الكرة…

وستلاحظ بمرور الوقت أنه سيتوقف عن قضم أظافره عندما يجد نفسه متفوقًا وناجحًا في نشاط معين.

حدد إشارة معينة

يمكنك أن تتفق مع الطفل على إشارة أو كلمة محددة تنبهه إلى ضرورة الكف عن قضم أظافره، بدلًا من توبيخه وإحراجه أمام الغرباء.

طلاء الأظافر

هو أكثر الأساليب التقليدية شيوعًا، يمكنك أن تستخدم معه هذا الأسلوب الذي قد يبدو تافهًا ولكنه فعال للغاية؛ إذ يتميز طلاء الأظافر الواقي برائحة منفرة وطعم كريه، وهو ما يؤدي إلى توقف الطفل عن قضم أظافره.

هل يوجد دواء لمنع قضم الأظافر عند الأطفال؟

لا تعد مشكلة قضم الأظافر حالة صحية شديدة الخطورة، لذلك لا يوجد دواء لمنع قضم الأظافر عند الأطفال.

ولكن يجب أن تبحث عن سبب المشكلة التي يعانيها طفلك، فقد تكون هذه العادة عرضًا لمرض نفسي مزمن يستدعي طلب مساعدة الطبيب وبدء العلاج. 

وأخيرًا، يجب أن يعلم طفلك أنك تحبه وتقبل نقاط ضعفه وعاداته السيئة، إذ يساعده ذلك على تعزيز ثقته بذاته ويجنبه الإصابة بالكثير من الأمراض النفسية المزمنة التي يصعب علاجها.

المصدر
How to Stop Children From Biting Their NailsOnychophagia (Nail Biting)What’s Responsible for Nail Biting, and How to Treat ItEverything You Need to Know About ADHDNail Biting: When Does It Go Too Far?
اظهر المزيد

د. راشيل نادي

صيدلانية وكاتبة محتوى طبي. هدفي أن يصل العلم بشكل غير معقد لمن يريد المعرفة، أثق أن الكتابة ليست مجرد موهبة ولكنها شغف نستطيع به أن نصل لعقول الآخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى