ترياق الأدوية النفسية

كل ما تود أن تعرفه عن عقار كلوزابين

أرق يفسد ليلك، وقلق يعيق نهارك، وكوابيس تُغِير على أحلامك…

وجوم واكتئاب، وهم غامر وعذاب، وعقل دائم الحيرة مفكر، يطرِق في الخيال متسائلًا: “أكانت تلك حال فان جوخ حين رسم لوحاته؟! أشعر بيتهوفن بتلك الكآبة حين ملأ العالم بسيمفونياته؟!

أكان ذلك الإبداع شفرتهم السرية للتعبير عن تلك المعاناة في وقت لم تُعرَف فيه الأدوية النفسية لتساعدهم؟!”…

هوِّن عليك يا صديقي؛ فقد صارت الأمور اليوم أيسر بوجود تلك الأدوية النفسية التي سأحدثك في هذا المقال عن أحدها، ألا وهو الكلوزابين…

نبذة عن كلوزابين (clozapine)

هو عقار مهدئ من مضادات الذهان اللانمطية.

يُستخدَم لعلاج بعض الاضطرابات النفسية، مثل الفصام (schizophrenia) والاضطرابات الفصامية العاطفية، إذ يعمل على إعادة توازن الناقلات العصبية في الدماغ، مما يؤدي لتحسين المزاج.

دواعي استخدام عقار كلوزابين

  • علاج الفصام (في حالة فشل العلاج بالأدوية الأخرى).
  • تقليل الأفكار الانتحارية المتكررة المصاحبة لمرض الفصام.

قبل أن تتناول هذا الدواء

عليك أن تعلم النقاط التالية قبل استخدام دواء كلوزابين، وهي:

  • لا يُنصَح بتناوله لمَنْ هُم أقل من 18 عامًا.
  • يجب ألا تتناول كلوزابين إذا كنت تعاني الحساسية.
  • قد يوصي الطبيب في بعض الأحيان باستخدام دواء ملين مع الكلوزابين. 
  • قد تحتاج إلى فحوصات طبية متكررة خلال استخدام هذا الدواء.
  • قـد يزيد كلوزابين من خطر الوفاة لدى كبار السن المصابين بالذهان المرتبط بالخرف، ولم يُوافَق عليه لهذا الاستخدام.
  • يؤثر هذا الدواء في جهازك المناعي، مما يجعلك عرضة للإصابة بالعدوى بسهولة، فأخبر طبيبك فورًا في حال إصابتك بأي عدوى.

وللتأكد من أن هذا الدواء آمن لك، أخبر طبيبك إذا كنت تعاني:

  • مرض السكري.
  • أمراض الكبد أو الكلى.
  • نوبة قلبية أو سكتة دماغية.
  • تضخُّم البروستاتا أو مشاكل التبول.
  • نوبة، أو إصابة في الرأس، أو ورمًا في المخ.
  • الإمساك أو مشاكل في حركات الأمعاء.
  • أحد أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول أو الدهون الثلاثية.
  • عدم توازن الإلكيتروليتات (مثل انخفاض مستويات البوتاسيوم أو المغنيسيوم في الدم).
  • أو حتى إذا كنت تدخن.

الشكل الصيدلي والتركيزات

  • أقراص للبلع بتركيز 25 مجم، و100 مجم.
  • أقراص تذوب في الفم.
  • معلَّق عن طريق الفم بتركيز 50 مجم / مل.

كلوزابين والحمل والرضاعة

  • لا يُنصَح بتناول هذا العقار خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل؛ فقد يؤدي لحدوث مشاكل في التنفس أو التغذية لدى المولود، أو ظهور أعراض الانسحاب عليه.
  • لا يُنصَح بتناول العقار أيضًا خلال فترة الرضاعة.

كلوزابين والاكتئاب

يقلل كلوزابين الميول والأفكار الانتحارية؛ فهو يساعدك على التفكير بشكل أكثر إيجابية عن نفسك، مما يساعد على التغلب على الشعور بالاكتئاب بالنسبة لمرضَى الفصام.

كلوزابين والنوم

يزيد كلوزابين من وقت النوم؛ فهو يحسن مدة النوم التي تُسمَّى “حركة العين غير السريعة (NREM)”.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

ما هي كلوزافوبيا؟

أصاب الأطباء بعض الخوف من وصف دواء كلوزابين للمرضَى، فيما عُرِف باسم “clozaphobia”، وذلك بسبب آثاره الجانبية الخطيرة، وأشهرها مرض ندرة المُحبَّبات (نقص عدد كرات الدم) (Agranulocytosis).

ولكن بمرور الوقت تغلب الأطباء على تلك العقبة، ووُصِف دواء كلوزابين للفصام، ولكن بشرط أن تُراقَب نسبة خلايا الدم البيضاء في أثناء تناول الدواء أولًا بأول.

ماذا أفعل إذا فاتني جرعة الدواء؟

تناول الدواء بمجرد تذكُّرك له، لكن إذا اقترب موعد الجرعة التالية للعقار -دون أن تكون قد تناولت الجرعة السابقة- فلا تتناول جرعتين في وقت واحد.

وإذا نسيت تناول كلوزابين لأكثر من يومين على التوالي، اتصل بطبيبك قبل البدء في تناوله مرة أخرى.

ماذا أفعل إذا تناولت جرعة زائدة؟

اطلب العناية الطبية الطارئة في الحال، خاصة إذا كانت أعراض الجرعة الزائدة تشمل ما يلي:

  • الدوار.
  • الاختناق.
  • فقدان الوعي.
  • التنفس البطيء.
  • سرعة ضربات القلب.

ما الذي يجب تجنبه أثناء تناول كلوزابين؟

  • تجنب شرب الكحول.
  • تجنب القيادة أو الأنشطة التي تتطلب تركيز.
  • تجنَب الوقوف بسرعة كبيرة من وضعية الجلوس أو الاستلقاء؛ فقد تشعر بالدوار.
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين، مثل: القهوة، والشاي، والكولا، ومشروبات الطاقة.

التداخلات الدوائية

أخبر طبيبك أو الصيدلي إذا كنت تتناول:

  • ساكوينافير.
  • فلوفوكسامين.
  • الأدوية المنومة.
  • مضادات القلق.
  • الأدوية الأفيونية.
  • الأدوية الباسطة للعضلات.
  • الكحول أو الحشيش.
  • الريفاميسين.
  • أدوية الحساسية ومضادات الهيستامين.
  • مسكنات السعال (مثل: الكودايين والهيدروكودون).
  • الأدوية المُستخدَمة لعلاج الصرع (مثل: الكاربامازيبين أو الفينيتوين).

الآثار الجانبية

وتنقسم الآثار الجانبية لعقار كلوزابين إلى:

  •  آثار جانبية تستوجب العناية الطبية.
  • آثار جانبية لا تتطلب عناية طبية.

أولًا: الآثار الجانبية التي تستوجب التدخل الطبي

 وأكثر تلك الآثار الجانبية شيوعًا:

  • التعرق.
  • الحمى.
  • الارتباك.
  • الإغماء.
  • الرؤية المشوشة.
  • التعب أو الضعف الغير معتاد.
  • ارتعاش أو اهتزاز اليدين أو القدمين.
  • الدوار عند الاستيقاظ فجأة من وضعية الاستلقاء أو الجلوس.

أما عن أقلها شيوعًا، فتشمل:

  • القيء.
  • الغثيان.
  • القلق.
  • الأرق.
  • قشعريرة.
  • تشنجات.
  • جفاف الفم.
  • ألمًا في الصدر.
  • فقدان الشهية.
  • تصلب العضلات.
  • انتفاخ الخدين.
  • تورمًا في الساق.
  • وجود براز أسود قطراني.
  • اصفرار العين أو الجلد.
  • سعالًا أو بحة في الصوت.
  • حمى مع أو بدون قشعريرة.
  • ضعفًا في القدرة الجنسية
  • تقرحات في الشفاه أو الفم.

ثانيا: آثار جانبية لا تتطلب عناية طبية فورية

وأكثر تلك الآثار شيوعًا تتضمن:

  • النعاس.
  • التجشؤ.
  • الشعور بالدوار.

ومن الآثار الأقل شيوعًا كل من:

  • الكوابيس.
  • العشى الليلي.
  • انسداد الأنف.
  • التهاب اللسان.
  • الرؤية المزدوجة.
  • ضعف العضلات.
  • رؤية هالات حول الأضواء.
  • خلل في إدراك الألوان.
  • عدم وضوح الرؤية أو فقدانها.
  • ألم في الظهر أو الرقبة أو الساقين.

وأخيرا: لتعلم -عزيزي القارئ- أنك قادر على دحر معاناتك بإصرارك وعزيمتك، فامضِ إلى ذاك السبيل غير مكترث بالمعوقات التي تعترض طريقك؛ ففي آخر النفق تكمن سعادتك!



بقلم د/ أحمد طارق 

المصدر
Clozapine Effects of clozapine on sleep in bipolar and schizoaffective disordersCLOZARILClozapine ODTclozapine (Rx)Clozapine
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى