الإدمانترياق الصحة الجنسية

كم يستغرق من الوقت لخروج المواد الإباحية من المخ؟

“من مذكرات تائب من الأفلام الإباحية”
اليوم الأول: 
أشعر برغبة ملحة في العودة إلى مشاهدة تلك الأفلام الإباحية… 
يملؤني التوتر والقلق، ولا أستطيع التركيز، أفتقد الأحاسيس التي كنت أشعر بها عندما أشاهدها… 
لكنَّ أوان التراجع قد فات، لقد عاهدت ربي أني لن أعود لمثلها أبدًا منذ وفاة صديقي نتيجة الإثارة الشديدة بعد حضور أحد هذه الأفلام… 
أنا لا أريد الموت هكذا!
اليوم الثاني: 
الأمور تزداد صعوبة، أتساءل كم يستغرق من الوقت لخروج المواد الإباحية من المخ؟!
إنه حقًا إدمان يشبه تعاطي المخدرات، لقد بدأ الألم يجتاح جسدي، وأصبحت متعبًا!
اليوم الثالث: 
لا أستطيع مغادرة فراشي اليوم، لقد خف الألم قليلًا لكن مزاجي متعكر!

سأتابع مقطع فيديو لطبيب مشهور، عنوانه “إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية تؤثر سلبًا على صحتك النفسية”، لعلني أجد بعض السلوى.

إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية تؤثر سلبًا على صحتك النفسية

بدأ الطبيب حديثه قائلًا: 

يصنف إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية من الناحية النفسية ضمن اضطرابات فرط النشاط الجنسي -التي منها إدمان الجنس-، بينما يرى بعض الباحثين أنه ليس مشكلة على الإطلاق.

إذًا، ما معنى “إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية”؟

أن تكثر مشاهدة تلك الأفلام حتى تصبح هي حياتك وشغلك الشاغل، وتصبح الأمور خارج نطاق السيطرة، وتسمى هذه الحالة “الإدمان”.

ما مفهوم الإدمان؟

الإدمان ليس مجرد رغبة نفسية شديدة بمثير ما، إنه اعتماد كيمياء المخ على هذا المثير الذي يشعرك بأنك مجبر على الاستمرار، مهما سبب لك من أذى.

يحفز الإدمان “مركز المكافأة” في المخ، الذي يتحكم فيه هرمون “الدوبامين”… فكيف يعمل هذا المركز؟

عندما تبدأ بالإدمان -سواء كان إدمانًا سلوكيًا مثل مشاهدة الإباحيات، أو إدمان العقاقير والكحوليات– يحفز هذا المثير مركز المكافأة في المخ لإطلاق كمية كبيرة من الدوبامين الذي يشعرك بالكثير من السعادة والرضا.

بمرور الوقت لا تصبح كمية المثير نفسها كافية لإحداث شعور السعادة والرضا نفسه، لذا تضطر إلى زيادة المثير سواء بزيادة التعرض له -كما في الإدمان السلوكي-، أو زيادة جرعة المخدر.

ماذا لو حاول المدمن الابتعاد عن هذا المثير؟

تظهر أعراض انسحاب الدوبامين من الجسم، وقد يعاني المدمن بعضًا من هذه الأعراض:

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

  • القلق ونوبات الذعر.
  • الاكتئاب.
  • الإثارة والتهيج.
  • التعب والإرهاق والألم الجسدي.
  • الغثيان والقيء.

توقع أن تكون أعراض انسحاب الدوبامين شديدة عندما يصل إدمانك للإباحيات إلى حد اعتماد جسدك عليها للوصول إلى النشوة. 

إذًا، كم يستغرق من الوقت لخروج المواد الإباحية من المخ؟ 

يتوقف ذلك على مدة أعراض انسحاب الدوبامين من الجسم.

ولكن، ما أعراض إدمان الأفلام الإباحية؟

أعراض إدمان المشاهد الإباحية

تابع الطبيب حديثه قائلًا: 

في الحقيقة، اختلف الأطباء النفسيون في أعراض إدمان المشاهد الإباحية، لكنهم اتفقوا على أن مشاهدة الأفلام الإباحية لا يعد إدمانًا إلا إذا توافرت فيه الشروط الآتية:

  • شعور الشخص بعدم الرضا في أثناء العلاقة الحميمة مع شريكه، لأن لديه توقعات غير حقيقة عن العلاقة الحميمة.
  • حدوث بعض المشكلات العضوية، مثل: ضعف الانتصاب أو سرعة القذف.
  • إقدام الشخص على مشاهدة هذه الأفلام في أوقات لا تليق، مثل: مشاهدتها في مكان العمل.
  • تجاهل المسؤوليات لمشاهدة الإباحيات.
  • تزداد عدد الأفلام التي يشاهدها حتى يتمكن من الوصول إلى الإحساس بالنشوة.
  • يشعر باليأس والخجل بعد الانتهاء من المشاهدة، لكنه يعود مجددًا إلى مشاهدتها.
  • قد ينفق الكثير من المال على الإباحيات المدفوعة الثمن، متناسيًا الأولويات التي يجب أن ينفق فيها هذا المال.
  • يستخدم الأفلام الإباحية علاجًا للحزن، والتوتر، والأرق، وأي مشكلة نفسية أخرى تواجهه.

ما الأسباب التي قد تدفعك إلى إدمان الإباحية؟

يتعرض الشباب للمثيرات الجنسية في حياتهم اليومية، وكذلك يعاني الشباب من الفراغ الذي يفتح الباب على مصراعيه أمام تلك الإثارة الجنسية للاستيلاء على عقولهم وأجسادهم.

إنهم يلجؤون إلى تلك الإباحيات لتفريغ تلك الإثارة بطريقة خاطئة، ومن هنا قد يدخلون دائرة الإدمان.

لكن يوجد عوامل أخرى تساعدة على إدمان الإباحية، منها:

١. مرض نفسي لم تظهر أعراضه بعد 

قد يعاني الشاب اضطرابًا نفسيًا فيهرب مما يشعر به إلى الإباحية، مثل:

  • الاكتئاب.
  • القلق.
  • اضطرابات الشخصية.
  • اضطراب ضعف السيطرة على الانفعالات.
  • سلوكيات إدمانية سابقة.

٢. مشكلات العلاقات الزوجية 

ينتج عنها إحساس بعد الرضا الجنسي عن العلاقة الحميمة، ولهذه المشكلات أسباب منها:

  • أسباب اجتماعية، مثل:
  • التقاليد المجتمعية الصارمة: 

التي تمنع الحديث عن الثقافة الجنسية المناسبة، فتلعب الخيالات والأفكار بعقل الشاب، ويحاول معرفة المسكوت عنه في العلاقات الجنسية، فيلجأ إلى الإباحيات.

  • صحبة السوء: 

تقليد أصدقاء السوء الذين ينشرون تلك المقاطع الإباحية فيما بينهم.

  • العزلة الاجتماعية

قد يصاحبها “الرهاب الاجتماعي”، وينتج عنهما تصرفات جنسية غير صحية.

  • أسباب عضوية: 

تجعل بعض الشباب أكثر عرضة لإدمان الإباحيات، مثل: ارتفاع مستوى هرمون التستوستيرون في الجسم. 

قد يسأل أحدكم: إذا قررت التوقف عن تلك الأفلام، هل يعود الدماغ بعد التوقف عن الإباحية؟

هل يعود الدماغ بعد التوقف عن الإباحية؟

أجاب الطبيب: 

ما المانع؟! يتوقف مدمنو المخدرات والكحوليات عن إدمانهم، ويكملون حياتهم بطريقة طبيعية. 

لا يعني تدخل إدمان الإباحيات في مركز المكافأة في المخ أنه بعد التوقف لن يعود المخ مجددًا إلى عمله.

بل إن العودة من طريق إدمان الإباحيات سيكون أسهل، فقد أوضحنا سابقًا أن الكثير من الأطباء لا يعدونه إدمانًا.

فإذا سأل سائل: كم يستغرق من الوقت لخروج المواد الإباحية من المخ؟ 

نقول: يتوقف الأمر على إرادتك، ومدى تمسكك بقرار العلاج.

أنا مدمن إباحيات، ولكني قررت التوقف!

يبدأ طريق العلاج بالاعتراف، إن اعترافك بالمشكلة جزء كبير من علاجها.

ولأنك قررت التوقف، سأقدم لك بضع نصائح عن علاج الإدمان على الأفلام الإباحية ووسائل الشفاء…

علاج الإدمان على الأفلام الإباحية ووسائل الشفاء

قال الطبيب: يتوقف علاج الإدمان على الأفلام الإباحية على علاج أسباب المشكلة، ويوجد عدة طرق لمساعدتك، منها:

  • العلاج النفسي: 

سواء بالجلسات الفردية أو المجموعات العلاجية أو العلاج المعرفي السلوكي

يساعدك العلاج النفسي على تحديد:

  • أسباب إدمانك للإباحيات.
  • مشكلاتك الجنسية.
  • مشكلات العلاقات العاطفية والزوجية.
  • طرق الخروج من الضغوط النفسية بعيدًا عن الإباحيات. 
  • طلب مساعدة استشاري العلاقات الزوجية: 

إذا كنت متزوجًا فعليك التحدث مع شريكة حياتك عن مشكلاتك مع الإباحيات، والبحث عن استشارة زوجية متخصصة.

  • الأدوية: 

تستخدم في علاج الأمراض النفسية التي قد تكون السبب الخفي لإدمانك الإباحيات، مثل: الاكتئاب.

  • تغيير أسلوب حياتك: 

تحدثنا عن الفراغ الذي يعانيه كثير من الشباب وكيف أنه سبب لانحراف الكثيرين. 

لذا، اشغل وقتك بما يفيد، مثل: ممارسة الرياضة أو هوايتك المفضلة أو تعلم مهنة جديدة. 

ولا تنس الابتعاد عن صحبة السوء.

الحل العملي النهائي لترك المواقع المحرمة

لعلك تتساءل: ما الحل العملي النهائي لترك المواقع المحرمة؟ 

إنه إرادتك، أؤكد لك أن الإرادة وحدها ستحدد كم يستغرق من الوقت لخروج المواد الإباحية من المخ.

الإرادة القوية تبني سورًا حول عقلك يمنع التفكير في تلك الإباحيات، وتقيد شيطانك الموسوس لك، فتجد نفسك قد هجرت هذه الإباحيات في أسرع وقت.

تقوى إرادتك إذا استعنت بالله واعترفت بذنبك بين يديه وندمت عليه، اطلب عونه بالإقلاع عن الإباحيات وعن كل ذنب ولا تيأس من رَوح الله. 

انتهى الفيديو ولم ينتهِ طريقي، ربما لا يزال أمامي الكثير أو القليل للإقلاع عن الإباحيات.

لكني أنصح نفسي وأنصحك: 

ثق بالله ولا تعجز، واسْلك كل السبل ولا تيأس، واطرق كل الأبواب التي تعتقد أنها ستساعدك على التوقف عن إدمان الإباحيات. 

ثق أنك وحدك من تستطيع تحديد كم يستغرق من الوقت لخروج المواد الإباحية من المخ… فلا تيأس!

المصدر
Pornography Addiction: 5 Treatments That Are Proven To WorkEverything You Need to Know About Pornography 'Addiction'Watching pornography rewires the brain to a more juvenile statePorn AddictionA Possible Cure for Pornography Addiction—in an EssayWhat to know about porn addiction
اظهر المزيد

Shaymaa Ali

شيماء علي صيدلانية كاتبة محتوى طبي. لا يزال العلم يبهرني بالجديد يوما بعد يوم، أغوص في بحره باحثة عن كنوزه، لأعود بما ينير العقول. أسعى لترسيخ الثقافة العلمية والطبية في مجتمعنا العربي بلغتنا الأم. أمزج في مطبخي "مقالاتي😁" العلم بالأدب في خليط بطعم مميز جاهز لأجلك، فاستمتع به.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى