ترياق الأدوية النفسية

جولة حول كويتابين في الأمراض النفسية | استخداماته وآثاره الجانبية

في الآونة الأخيرة، لاحظت في أثناء عملي بالصيدلية استخدام كثير من الأشخاص عقار كويتابين للنوم بأمر من الطبيب، وذلك لمعاناتهم الأرق الشديد.

حتى الآن الأمر طبيعي، لكن هناك أشخاص يلجأون إليه دون وصفة طبية بترشيح من زملائهم للدواء، ثم تطوَّر الأمر إلى معرفة مدمني الأدوية المُخدِّرة له بكافة أسمائه التجارية.

ما هو دواء كويتابين؟ وهل هناك علاقة بين كويتابين والنوم؟

سنأخذك -عزيزي القارئ- في رحلة سريعة حول كويتابين: استخداماته، وأعراضه الجانبية، واحتمالية إدمانه.

ما هو دواء كويتابين؟

هو دواء يندرج تحت مجموعة مضادات الذهان غير التقليدية، ويتوفر في السوق على شكل أقراص سريعة الانتشار وأقراص ممتدة المفعول، بتركيزات تبدأ من: ٢٥ مجم، ٥٠مجم، ١٠٠مجم، ٢٠٠مجم، ٣٠٠ مجم، ٤٠٠ مجم.

من أشهر الأسماء التجارية لمادة كويتابين:

  • سيروكيل. 
  • كويتابكس.
  • كويتيكول.
  • كويتازيك.

ما هي أهم استخدامات كويتابين؟

تكمن ألية عمله في إعادة التوازن بين هرمون السيروتونين والدوبامين بالمخ، مما يُفسِّر دوره في التحكم بأعراض معظم الأمراض النفسية من خلال:

  • الحد من أعراض الهلوسة، وزيادة معدل تركيز الشخص المصاب.
  • تهدئة المريض، ومساعدته على التفكير بعقلانية بعيدًا عن التشاؤم.
  • تحسين المزاج، والتقليل من التقلبات المزاجية المفاجئة.
  • الحد من اضطرابات النوم والشهية.

كل ما سبق يُمكِّنه من علاج أمراض الفصام، واكتئاب ثنائي القطب، والهوس الاكتئابي، واضطرابات القلق العام.

معلومات حول الجرعات العلاجية لدواء كويتابين

تختلف جرعة كويتابين وفقًا لنوع المرض، ومدى استجابتك للدواء، والأدوية الأخرى التي تُؤخَذ معه. 

فمثلًا، يُؤخَذ دواء كويتابين في حالات الفصام من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا. أما في حالات الاكتئاب، نكتفي بجرعة واحدة مساءً.

قد يبدأ معك الطبيب بجرعات بسيطة تجنبًا للأعراض الجانبية، ثم يبدأ تدريجيًا بزيادة الجرعات.

كيف أستخدِم كويتابين بطريقة آمنة؟

١.يمكنك أخذ الدواء مع -أو بدون- الطعام وفقًا لإرشادات الطبيب.

٢.حدد موعدًا لأخذ الدواء، حتى لا تنسى جرعة أو تأخذ جرعة زائدة دون قصد.

٣.لا تتعجل نتيجة الدواء إذ تظهر فاعلية كويتابين في خلال أسابيع، وتصل إلى أقصاها بعد عدة أسابيع.

٤.إذا نسيت أخذ جرعتك الدوائية، خذها قبل ميعاد الجرعة التالية. لكن إذا جاء موعد الجرعة التالية، فلا تأخذ الجرعة الفائتة.

أسئلة يطرحها عليك طبيبك قبل استخدام كويتابين

أسئلة يطرحها عليك طبيبك قبل استخدام كويتابين
  • هل تعاني أمراض القلب المزمِنة؟
  • هل أنت مصاب بالشلل الرعاش؟
  • هل لديك تاريخ مرضي بداء السكري أو ارتفاع نسبة الكوليسترول؟
  • هل تعاني تجلط الدم؟

كل ما سبق يسهِّل على الطبيب إعطاء قراره بكتابة الدواء للحالة أَمْ لا؛ فقد يكتبه الطبيب بجرعات بسيطة في بعض الحالات المصابة بالأمراض المذكورة، ثم يتابع استقرار حالتهم الصحية -من خلال التحاليل الطبية- بشكل دوري.

ما هي أبرز الآثار الجانبية لكويتابين؟

لا تقلق -عزيزي القارئ- عند قراءة هذه الأعراض؛ فالطبيب على دراية كاملة بها، ويُفاضِل بين فوائد الدواء وأضراره.

قد لا تمُرُّ بهذه الأعراض، لكن معرفتك بها تجعلك أكثر وعيًا إذا مررت بها، إليك أبرز آثار الكويتابين:

١.الشعور بالإرهاق العام والرغبة في النوم

يستمر هذا العرض بعد تناوُل الدواء بساعات قليلة، لذلك يؤجَل تناوُل الدواء مساءً، حتى لا تتأثر حياتك اليومية.

٢.الدوار

يحدث الدوار في بداية العلاج، لكنه سرعان ما يزول بعد عدة أسابيع من بدء العلاج، ومن الأفضل عند نهوضك من مجلسك -أو من نومك- التحرك ببطء لتفادي الدوار.

٣.الأفكار الانتحارية.

تزداد احتمالية هذا العرض لمَنْ يأخذ الدواء دون سن ۲٥ عامًا.

٤.زيادة الوزن.

٥.جفاف الفم.

٦.الإمساك.

كويتابين للنوم – هل هو آمن لك؟

كويتابين للنوم - هل هو آمن لك؟

أشارت دراسات عديدة إلى العلاقة بين كويتابين والنوم، إذ إن استخدام الكويتابين -خاصةً، ومضادات الذهان غير التقليدية عامةً- لا يساعد بشكل كافٍ في إدخال المريض في نوم عميق، أو البقاء نائمًا فترة طويلة.

على صعيد آخر، تَغلِب أضرارُه فائدتَه في علاج الأرق، إذ يُصاب مستخدِمه بالإدمان.

هناك استثناءات تجعل الطبيب يختاره في علاج الأرق، بجرعات تبدأ من ٢٥ مجم ولا تزيد عن ١٠٠ مجم، ألا وهي:

١.إصابة المريض بمرض نفسي ما -كالفصام واكتئاب ثنائي القطب- يمنعه من النوم؛ فبذلك يخدم الكويتابين كلتا الحالتين.

٢.اللجوء له كحل أخير بعدما باءت كافة المُنوِّمات بالفشل.

كويتابين والإدمان… طُرُق مختلفة تؤدي إلى نفس النتيجة

“يمتلك دواء كويتابين تأثيرًا مهدئًا، ويرفع من احتمالية ظهور هلاوس سمعية وبصرية عند أخذه بجرعات كبيرة”، هذا رأي أحد مدمني الدواء، لكن ما الذي حوَّل الدواء إلى داء يدمر صاحبه؟!

معظم الأشخاص الذين يعانون اضطرابات القلق وأمراض الفصام لا يمتلكون التركيز الكافي لأخذ الجرعة بشكل سليم، بل إن بعضًا منهم يأخذ جرعة كبيرة عمدًا وفقًا لهواه!

هناك أشخاص آخرون -وهم المدمنون- يُقبِلون على شرائه من أجل الشعور بالنشوة، والحصول على خيالات وهلاوس تفصلهم عن أرض الواقع.

مخاطر إدمان الكويتابين

لا يقتصر إدمانه على تدمير الشخص نفسيًا وجعله مرتبطًا بالدواء  لا يستطيع ممارسة حياته بشكل طبيعي بدونه، بل يسبب مشاكل صحية عديدة، وتشمل:

  • ارتفاع نسبة سكر الدم.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية بالدم.
  • زيادة الوزن.
  • انخفاض نسبة كرات الدم البيضاء، وتظهر على شكل إصابات متكررة بالعدوى.
  • حركات لا إرادية.
  • تشنجات.
  • ارتفاع نسبة هرمون البرولاكتين، ما يترتب عليه تضخم الثدي لدى الرجال والنساء، وضعف الانتصاب لدى الرجل، وزيادة الإفرازات اللبنية من الثدي وعدم انتظام الدورة الشهرية لدى المرأة.

أهم التدخلات الدوائية مع كويتابين

نظرًا لاستخدام الكويتابين ضمن بروتوكول علاجي في معظم الأمراض النفسية، فهناك احتمالية لأن يتفاعل مع أدوية أخرى.

يمكن أيضًا أن يتفاعل مع الأدوية التي تؤخَذ بدون وصفة طبية، لذلك ينبغي لك إخبار طبيبك بكل أدويتك الحالية.

إليك أبرز التدخلات الدوائية معه:

١.أدوية يؤدى تداخلها مع الكويتابين إلى ضعف كفاءة القلب، مثل:

  • بعض الأدوية المنظمة لضربات القلب، مثل: الكينيدين، وأميودارون، وثيوريدازين.
  • ميثادون.
  • المضادات الحيوية، مثل موكسيفلوكساسين وجاتيفلوكساسين.

٢.أدوية تزداد نسبة حدوث أعراضها الجانبية عند أخذها مع الكويتابين، مثل:

  • عائلة البنزوديازبين ومشتقاتها، وتشمل: البرازولام، وكلونازيبام، وديازيبام، ولورازيبام.
  • الأدوية مُرخِية للعضلات، مثل: باكلوفن، وثيرانيدين، وميتاكولون.
  • عائلة الباربيتيورات، مثل الفينوباربيتول.
  • الأدوية المُنومة، مثل إيزوبكلون وزولبيدام، وهي نقطة ينبغي توخي الحذر منها عند استخدام كويتابين للنوم.
  • أدوية ارتفاع الضغط، مثل: الأملوديبين، ولوزارتان، وميتوبرولول.

٣.أدوية تزيد من الأعراض الجانبية للكويتابين: وهى أدوية ترفع نسبة الكويتابين في الدم، لذلك إذا لجأ الطبيب إلى الجمع بين دواء الكويتابين وبين هذه الأدوية، فسيضطر إلى تقليل جرعته. من أهم هذه الأدوية:

  • مضادات الفطريات، مثل الكيتوكونازول وإتراكونازول.
  • مضادات الاكتئاب، مثل الفلوكسيتين.
  • أدوية الإيدز، مثل ريتونافير.

٤.أدوية تُقلل من كفاءة الكويتابين، وتشمل:

  • مضادات الصرع، وأبرزها الفينيتوين وكاربامازيبين.
  • ريفامبين.

وفي نهاية جولتنا مع كويتابين، أُقدِّم نصيحة لمستخدمي الدواء عامة وللنوم خاصة:

التزموا بالجرعة العلاجية، وافهموا أعراضه الجانبية جيدًا، حتى تُدرِكوا الخطر الذي يدق بابكم من بدايته… ألا وهو الإدمان!

المصدر
Quetiapine may interact with other medicationsQuetiapineTreating Sleep ProblemsSeroquel AbuseQuetiapine FUMARATE
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق