ترياق الأسرةترياق الحدث

كيف أجهز طفلي للمدرسة في ظل الكورونا؟

قد يشعر بعض الآباء بالقلق إزاء ذهاب أطفالهم إلى المدرسة، وهو ما ينعكس على تصرفاتهم، فينقلون هذا الشعور إلى الأطفال الصغار.

المرض صعبٌ وخطير بالفعل، لكن لا يجب أن نجعل القلق يسيطر على حياتنا، أو أن ننقله إلى أبنائنا.

إليك بعض النصائح لتدريب طفلك على مواجهة المرض

  • اشرح له تعليمات المدرسة: ستعطيك المدرسة بعض التعليمات التي ستتَّبعها فيما يخص هذه الأزمة، احرص على شرح هذه التعليمات للطفل بالتفصيل، وربما يمكنك شرحها في صورة قصة، أو بالتمثيل أمامه حتى يسهل استيعابها.
  • التوعية بالمرض ومخاطره: قد لا يتفهم بعض الأطفال خطورة المرض، لذا؛ من المهم توعية الطفل بالمرض وأعراضه، وكيفية الوقاية منه، وكذلك كيفية التعامل في حال لاحظ هذه الأعراض على زملائه.
  • التباعد الاجتماعي: علِّم طفلك أساسيات التباعد الاجتماعي، وكيفية الحفاظ على مسافة آمنة بينه وبين زملائه؛ للحد من انتشار العدوى.

قد تكون هذه القاعدة صعبة التطبيق، خاصة مع الأطفال الأصغر سنًا، لذا؛ يفضل أن تُقِلَّ طفلك بنفسك إلى المدرسة عوضًا عن استخدام الأتوبيس المزدحم، وأن تهتم بتطبيق المدرسة للتباعد بين الأطفال في أماكن جلوسهم.

  • ارتداء الكمامة: حافظ على ارتداء كمامتك خارج المنزل، ونبِّه على طفلك أن يفعل مثلك تمامًا، ووفِّر له واحدة احتياطية أيضًا. 

ودربه على ارتداء الكمامة وخلعها بشكل صحيح؛ لتجنب لمس الوجه والأنف، وعلمه أنه لا يجب عليه أن يشارك الكمامة أو يتبادلها مع الآخرين.

كما يتوفر اختيارات أخرى للطفل الأصغر سنا مثل واقي الوجه، المهم أن تدرب طفلك على طريقة الاستخدام عدة مرات قبل الدراسة.

  • غسل اليدين: اغسل يديك مدة عشرين ثانية أمام طفلك، وعلمه ضرورة غسل يديه بالماء والصابون قبل الأكل وقبل ارتداء الكمامة، وبعد السعال أو ملامسة سطح غير نظيف، وكذلك بعد خلع الكمامة.
  • استخدم المعقِّم: اقترح على طفلك استخدام المعقم في حال تعذر غسل يديه بالماء والصابون.
  • الاهتمام بالنظافة: اهتم بتعقيم وتنظيف الأسطح في المنزل، وعلِّم طفلك أن يهتم بنظافته الشخصية وتعقيم أدواته في حال استخدمها غيره، وبالطبع لا يجب عليه أن يتشارك أدواته مع الآخرين.
  • راقب الطفل: لا تجبر طفلك على الذهاب إلى المدرسة في حال ظهرت عليه بعض علامات الإعياء، حتى لا تتدهور حالته أو يتسبب في نقل العدوى للآخرين، كما يفضل قياس درجة حرارة طفلك دوريًّا؛ لتطمئن عليه.
  • اهتم بالتطعيمات: اهتم بالتطعيمات التي يحتاجها طفلك أكثر من ذي قبل، وخاصة التطعيم الخاص بالإنفلونزا الموسمية؛ إذ يُعتقد أنه يقلل من خطر الإصابة بالكورونا ويقلل من مضاعفاتها.
  • اهتم بصحته النفسية والجسدية: يجب أن تهتم بصحة طفلك الجسدية من خلال توفير الطعام الجيد ومتابعة حالته الصحية من آن لآخر، كذلك اهتم بصحته النفسية من خلال تهدئته وعدم نقل حالة الخوف والتوتر له، والاستماع له باهتمام، وتوفير الدعم النفسي له.

ملحوظة:

من الوسائل الرائعة لتدريب الطفل استخدام القصص والفيديوهات لإقناعه بشكل أفضل.

قد يصعب السيطرة على الأطفال في سنهم الصغيرة هذه، لذا؛ كن أنت قدوته التي يحتذي بها؛ فالتزامك بالتعليمات سيعلمه أن يهتم بها هو كذلك، وإغداقه بمشاعر الحب والاهتمام ستجعله حريصًا على اتباع تعليماتك…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق