مفاهيم ومدارك

كيف أكون متميزًا؟ | الطريق إلى النجاح

أصبح الحلم حقيقة بعد دخولي الجامعة التي كنت أتمناها، ومرت السنوات وبقي على تخرجي فيها بضعة أشهر، لكن كثيرًا ما تراودني هذه الأسئلة: 

“كيف أكون متميزًا؟”

“كيف سأتمكن من إثبات ذاتي في ميدان العمل؟” 

لذا، عليَّ أن أعمل على ذاتي بكل جهد، فينبغي لي أن أكون قدر تحمل مسؤولية القسَم الذي سأقسمه.

فأنا لا أسعى إلى أن أكون مجرد شخص عادي، وإنما أسعى إلى التميز في حياتي وعملي ودراستي.

في هذا المقال سنتعرف إجابة سؤال يراود الكثيرين: “كيف أكون متميزًا؟”.

كيف أكون متميزًا في حياتي؟

هل تسأل نفسك كل صباح كيف أكون متميزًا في هذا اليوم؟ 

لا تقلق؛ سأقدم لك عشر نصائح قد تساعدك على أن تصبح متميزًا في حياتك:

١) ابحث عن ما يميزك، فلكل منا ما يميزه عن الآخرين.

٢) اتخذ قرارك من اليوم أن تعيش حياة متميزة، لا تجعل التحديات والأعذار تقف أمامك عائقًا.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

٣) توقف عن صنع الأعذار.

٤) استمع إلى قلبك، وافهم ما يقوله لك.

٥) اكتشف اهتماماتك.

٦) استمر بالتعلم.

٧) اصنع المزيد من الأشياء التي تحبها.

٨) توقف عن فعل الأشياء التي لا تحبها.

٩) كن شجاعًا في مواجهة التحديات.

١٠) اكتشف الفرق في حياتك الجديدة التي قررت أن تكون متميزًا فيها.

بعد أن تحدثنا عن التميز في الحياة عامة؛ لعلك تتساءل كذلك عن سبل التميز في الجانب العلمي والعملي خاصة، إذ يسعى طلاب كثر إلى التفوق في دراستهم كما يحرص كثير من العاملين إلى التفوق في العمل.

لذا، سنتحدث في الأسطر القليلة القادمة عن كيف أكون متميزًا في دراستي وعملي.

كيف أكون متميزًا في الدراسة؟

كيف أكون متميزًا في الدراسة؟

تشعر بحيرة من أمرك عند بدء الدراسة، وتسأل نفسك كيف أكون متميزًا في هذا العام الدراسي؟ 

إليك بعض النصائح التي تساعدك على أن تصير من المتفوقين في دراستك:

  • ذاكر بكل جد.
  • الحفظ عن فهم.
  • دون ملاحظاتك.
  • التمتع بالذكاء العاطفي.
  • حاول التعمق في المنهج.
  • المراجعة… راجع كثيرًا.
  • الحرص على متابعة الدروس.
  • لا تنس الاستعانة بالكتابة في أثناء المذاكرة.
  • حاول الاستيقاظ مبكرًا للمذاكرة عند الخامسة صباحًا؛ فهذا الوقت مليء بالإيجابية.
  • ذاكر طوال فترة الدراسة وليس قبيل الامتحان فقط، فكل دقيقة مهمة للوصول إلى هدفك.

سأشارك معكم بعض عادات الطلاب المتميزين:

  • تنظيم الوقت.
  • عدم الانشغال بأكثر من عمل في الوقت نفسه.
  • تقسيم المهام.
  • النوم الكافي.
  • عمل جدول للمذاكرة.
  • المشاركة في مجموعات المذاكرة مع الزملاء.
  • عدم الخوف من طرح الأسئلة على المعلمين.
  • ترتيب مكان المذاكرة.

سمعنا كثيرًا ونحن صغار عبارة (لكل مجتهد نصيب)، وعندما كبرنا أدركنا صحة العبارة؛ فنتيجة الاجتهاد في العمل التميز والنجاح.

ويتأكد ذلك إذا كان الشخص محبًا لعمله، ساعيًا إلى التميز وإثبات الذات، كثير التفكر في إجابة سؤاله (كيف أكون متميزًا في هذا العمل؟).

كيف أكون متميزًا في عملي؟

كيف أكون متميزًا في عملي؟
  • تعلم كيف تؤدي وظيفتك على أكمل وجه.
  • تصرف بطريقة احترافية.
  • اعمل بكل جهدك.
  • كن جزءًا من الوصول إلى الحلول في عملك.
  • احرص على بناء علاقات جيدة مع زملاء العمل.
  • احرص على الوصول إلى العمل في الوقت المحدد.
  • ضع أهدافًا عظيمة لنفسك ولعملك.
  • اعترف بالحقيقة عندما تقع في خطأ.

من عادات الأشخاص الأكثر نجاحًا في عملهم:

  • الاحترام: يتميز الأشخاص الناجحون بالتعامل باحترام مع بقية زملاء العمل، بما يعزز الشعور بالقيمة والتقدير، إذ ينتج عن هذا الاحترام المتبادل بيئة عمل إيجابية.
  • المبادرة: الأشخاص الذين يصنعون فرقًا في عملهم هم الذين يبادرون بتلبية نداء المسؤولية ويسعون في حل المشكلات، وليس مجرد تأدية المطلوب.
  • الاحترافية: لا تُحدد الاحترافية بخبرة الشخص فحسب، لكنك تراها أيضًا في أخلاقهم الشخصية من خلال طريقة تعاملهم في مكان العمل.
  • الإيثار: يريد كل شخص أن يحقق قدرًا من النجاح الشخصي، لكن الموظفين الناجحين يتميزون بعدم الأنانية، ويضعون مصلحة الشركة في المقدمة مدركين أهمية ذلك.

عندما يتمتع الموظفون بالإيثار يكون لديهم القدرة على بناء علاقات جيدة مع زملائهم؛ فيزدهر مكان العمل.

  •  الرغبة في التطوير: يقدر هؤلاء الأشخاص النقد البناء، لأنهم يعدونه فرصة للتعلم والتطوير الذاتي.
  • تحمل المسؤولية: يتميز الأشخاص الناجحون بالصدق وتحمل نتيجة أفعالهم، فعند الوقوع في الخطأ لا يخجلون من الاعتراف به ولا يلقون اللوم على الآخرين.
  • التحلي بالإيجابية: قد يشعر الشخص بالإرهاق نتيجة ساعات العمل الطويلة وضغط العمل، في حين يشعر الأشخاص الناجحون بالإيجابية.
  • يعرفون متى يطلبون المساعدة: يدرك الشخص الناجح قدراته، لذلك لا يجد عيبًا في طلب المساعدة من الآخرين أو قول “لا” عندما لا يستطيع تأدية عمل ما.

كيف تكون مبدعًا في عملك؟

 الخطوات الآتية ستساعدك على الإبداع في بيئة العمل: 

  • ضع في حسبانك أن كل مهمة يمكن أن تؤديها بشكل مختلف وبطريقة أفضل: حاول أن تجد أفضل طريقة للتعامل مع مهمتك.
  • لا مانع من السؤال: اسأل عملاءك عن المشكلات التي تواجههم مع الخدمات التي تقدمها، ولا مانع من سؤال زملائك عن كيفية تقديم الأفضل وتطوير العمل.

 تفتح الاستعانة بالآخرين مجالاً لحل المشكلات ورؤية فرص أخرى لم تكن تراها.

  • الاستعانة بتقنية العصف الذهني: يمدك العصف الذهني بأفكار رائعة لحل المشكلات.
  • تعلم من الآخرين: انظر في تجارب الآخرين واكتسب منها خبرة، وتفكر في تجارب الشركات الأخرى وهل يمكن تطبيق أفكارهم في مكان عملك أم لا.
  • ناقش المشكلات والأفكار مع مديرك: تحدث مع مديرك عن مقترحاتك لحل المشكلات كي تُظهر دورك الإيجابي في المساهمة في طرح الأفكار.
  • غير فكرتك عن الفشل: تعامل مع الفشل على أنه فرصة للتعلم.
  • صمم نماذج لأفكارك: حاول تحويل أفكارك إلى نماذج يمكن رؤيتها وجعلها حقيقية.

بعد أن تحدثنا عن الدراسة والعمل، ماذا عن الأم وعن الأسرة؟ 

تريد الكثير من الأمهات أن يمتاز أطفالها عن الآخرين، فلا تنفك تبحث عن إجابة سؤال يراودها: 

كيف أكون مميزة؟ 

كيف أكون مختلفة في تربية أطفالي؟ 

أما إذا كانت الأم عاملة فلا شك أنها تريد تحقيق التوازن بين عملها وبيتها، وتسعى إلى النجاح والتميز في كل منهما.

لذا، سنتحدث عن بعض النصائح للمرأة لتكون مميزة في العمل والبيت.

أولاً: كيف تكونين أمًا مميزة مع أطفالك؟

كيف تكونين أمًا مميزة مع أطفالك؟
  • أظهري العاطفة والمودة تجاه أطفالك.
  • حاولى أن تقضي وقتًا مع كل طفل على حدة.
  • أظهري الدعم لهم.
  • ضعي قواعد واضحة وحازمة.
  • حاولي تطبيق ما تنصحين به أطفالك على نفسك لتكوني قدوة لهم.
  • لا عيب في الاعتراف بالخطأ عندما تكونين مخطئة في أمر ما.
  • ابني علاقات إيجابية مع أطفالك.
  • لا تنسي أن تخصصي وقتًا للاهتمام بنفسك.
  • خذي نفسًا عميقًا في أوقات الغضب والشعور بالإجهاد.
  • اطلبي المساعدة من الأسرة أو الأصدقاء عند الحاجة.

العادات العشر للمرأة الناجحة لكي تكون متميزة

  • الحرص على تعليم نفسها.
  • وضع الأهداف والسعي إلى تحقيقها.
  • التنظيم المستمر.
  • طلب الدعم عند الحاجة.
  • وضع نظام في الحياة.
  • تحدي المشكلات والعقبات.
  • تخصيص وقت للترفيه والراحة.
  • تجربة أشياء جديدة.
  • تجنب مقارنة نفسها بالأخريات.
  • تقديم المساعدة للآخرين.

في النهاية

إذا كنت تبحث عن التميز في حياتك أو عملك أو دراستك فاعمل بجد وفاعلية، وافعل الأشياء التي تحبها، واترك لك بصمة حيثما كنت.

حاول أن تكون مبدعًا ومختلفًا ومتميزًا عن الآخرين، وكلما ذهبت إلى مكان عمل جديد حاول البحث عن إجابة هذا السؤال: (كيف أكون متميزًا في هذا المكان؟).

المصدر
Starting today you can live a unique life if you take these 10 steps.To all students: 12 factors that will help you top the class.10 habits of successful students.9 tips on how to be a good employee.8 habits of highly successful employees.7 steps you need to take to be creative at work.How to be a good mother.11 habits of successful women.
اظهر المزيد

د. روضة كامل

خريجة صيدلة جامعة الإسكندرية. عملت في صيدليات عدة، ودرست مجال الترجمة الطبية وترجمت العديد من المقالات، درست مجال الكتابة الطبية وأسعى لكتابة مقالات بطريقة مبسطة يفهمها القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى