ترياق الطفل

كيف ألعب مع طفلي؟ | أحب اللعب يا أمي!

يكبُر طفلي الصغير أمامي، وقد أتمَّ اليوم عامين. لاحظتُ أنه يحب كثيرًا أن ألعب معه، لذا أحاول أن أقرأ دائمًا عن موضوع اللعب مع الأطفال.

يشغل تفكيري كيف ألعب مع طفلي بطريقة تساعد على تنمية مهاراته وحواسه، وكذلك أحاول أن أشجع والده على اللعب معه،
حتى يشعر الطفل بالاهتمام والحب مِنا.

في هذا المقال، سنجيب عن سؤال يشغل الكثير من الأمهات، وهو: (كيف ألعب مع طفلي؟). ولمعرفة الإجابة، تابع معنا القراءة…

كيف ألعب مع طفلي الرضيع؟

من اللحظة الأولى التي تحملين فيها طفلك، فأنتِ تجذبين حواسه، إذ يتمعن في وجهك، ويسمع صوتك، ويشعر بدفء حضنك.

قد تلاحظين في الشهر الأول أن الرضيع يلف رأسه تجاه الأصوات المألوفة عنده، أو يحاول أن يركز عينيه على لعبة تعطيها له.

في الشهور التالية، قد تلاحظين أن طفلك يبتسم ويصدر أصواتًا تدل على رغبته في التواصل معكِ.

في الأوقات التي تشعرين فيها باستعداد الطفل للتفاعل معك، يمكن أن تبدئي باللعب معه من خلال أنشطة بسيطة.

أفكار للعب مع الطفل الرضيع

  • وقت البطن (وضع الرضيع على المعدة في أثناء استيقاظه فقط، مع ملاحظته)

يُوصى بوقت البطن لجميع الأطفال الرُضع، لكن قد لا يفضله الكثير منهم، خاصةً الذين لا يزالون يحتاجون إلى ضبط عضلاتهم،
وإلى تناسقها لرفع رؤوسهم.

يمكن أن تضعي طفلكِ على صدرك وتتحدثين إليه، أو تغنين له. وعندما يشجعه صوتكِ على رفع رأسه، ابتسمي له كمكافأة؛ هذا التواصل البدني يساعده على الشعور أن وقت البطن أكثر متعة.

وعلى الرغم من أن وقت البطن قد لا يكون وضعًا مفضلًا، لكنه نشاط يومي ضروري للرُضع الذين يميلون لقضاء معظم أوقاتهم مستلقين.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

  • التمديد والزغزغة

ضَعي طفلكِ على بطانية وساعديه على الحركة بلطف؛ أمسكي يديه في أثناء تحريك ذراعيه لأعلى وإلى الخارج.

دلكي طفلك بلطف من قدميه وصولًا لرأسه، حتى يشعر بالزغزغة، حيث سيضيف المتعة لكِ ولطفلك. كذلك يمكن تقديم بعض الألعاب البسيطة لطفلك، مثل: الشخليلة، أو مرآة غير قابلة للكسر.

  • الرقص مع الطفل

يحب الأطفال الحركة ويجدونها شيئًا لطيفًا، لذلك حاولي أن تحتضني طفلكِ وترقصي معه على بعض الأناشيد.

حاولي أن تقرئي لطفلكِ ما شِئت، ما يهم هو القراءة بصوت عالٍ، إذ يحب الطفل أن يستمع إلى صوتك. القراءة تساعد الطفل على تحفيز نمو عقله، وزيادة معدل المرادفات لديه.

  • الغناء

يحب الرضيع الاستماع إلى صوت أمه، لذلك لا مانع من غناء بعض الأغاني للطفل.

يكبر الطفل، ويأتي وقت يستطيع فيه المشي والحركة، وكذلك الكلام، يمكنك حينها أن تبحثي عن طُرق مسلية ومفيدة في نفس الوقت يمكن أن تساعد طفلك على التعلم.

لذلك قد تتساءلين: (كيف ألعب مع طفلي الصغير الذي يبلغ من العمر عامين؟)، ولحرصنا على إفادتك، سنقدم لكِ أمثلة لبعض الأنشطة التي قد تحسن من نمو طفلك.

إذ إن المرحلة ما بين عمر العامين والثلاثة أعوام مهمة؛ فخلالها تبدأ اللغة في التطور، ويبدأ الطفل كذلك في إدراك أنه مستقل،
فيبدأ في اكتشاف العالم من حوله.

كيف ألعب مع طفلي عمره سنتين

كيف ألعب مع طفلي عمره سنتين
  • إخفاء الألعاب

حاولي أن تخفي لعبة في مكان ما، ثم تطلبي من طفلكِ البحث عنها، سيساعد هذا طفلكِ على تعلُّم بعض المهارات،
مثل: حل المشكلات، والتذكر، والاستماع.

  • شجعي طفلكِ على الحركة

ابدئي مع طفلكِ ببعض الإرشادات البسيطة، مثل: (المس أصابعك)، وبعد ذلك اجعلي الأمر أكثر تعقيدًا، مثل: (أمسك أُذُنك اليُمنى ثم أُذُنك اليُسرى)، وكذلك شجعي طفلكِ على القفز والإمساك بالأشياء.

  • تمرير الكرة

قفي في الجهة المقابلة لطفلك والعبي معه بالكرة، حاولي أن تمرري الكرة له وتعطيه الفرصة كي يمسك بها، سيساعده هذا على تعلُّم التخطيط للحركة والعمل الجماعي.

  • التحدث مع اللعب

أمسكي دمية وشجعي الطفل على إمساكها والتحدث إليها والاهتمام بها، سيساعد ذلك طفلكِ على تعلُّم مهارات اللغة والإبداع والتخيل.

  • العبي مع طفلكِ لعبة الجلوس والوقوف

ابدئي مع طفلكِ بممارسة الألعاب التي تعتمد على التوقف والاستمرار، مثل لعبة (قِف واجلس)، سيساعد ذلك طفلكِ على تعلُّم التحكم بالنفس.

  • شجعي طفلكِ على معرفة الفرق

استخدمي بعض الأوراق الملونة أو الفاكهة، كأن تضعي تفاحتين وموزة ثم تطلبي من طفلكِ معرفة الفاكهة المختلفة.

أو استخدمي ورقتين من اللون الأزرق وورقة صفراء -مثلًا- واطلبي من طفلكِ تمييز اللون المختلف. من شأن هذا أن يساعد طفلك على معرفة الأشياء المتشابهة والمختلفة.

  • الخروج في رحلة من البيت

حاولي أن تجعلي من يومكما العادي مختلفًا، عن طريق الحصول على رحلة خارجًا، اذهبا إلى منطقة مليئة بالمساحات الخضراء واجلسا سويًا، ثم حضِّري لطفلكِ الأطعمة التي يحبها.

شجِّعيه على أن يتخيل أنه في مكان جميل بالخارج، مثل: شاطئ البحر، أو فوق جبل، أو في حديقة وأنتِ معه، سيحب طفلك هذه المغامرة وسيشجعه ذلك على التخيل.

لا يقتصر اللعب مع الأطفال على الأم فقط؛ بل يشمل الأب كذلك، لذا العب مع ابنك وحاول أن تجد وقتًا تقضيه بجانبه،
ولا تتكاسل فتقول: (لا أعرف كيف ألعب مع طفلي)!

تشير الأبحاث إلى أن الأطفال الذين يقضون وقتًا للعب مع آبائهم -منذ سن صغير- تتأثر شخصيتهم بذلك كثيرًا، إذ قد تجدهم يتحكمون بسهولة أكثر في سلوكياتهم ومشاعرهم عند الكبر.

أثر دور الأب في اللعب مع الأبناء

أثر دور الأب في اللعب مع الأبناء

يلعب الأب مع الأبناء بطريقة غير متقيدة بنظام أكثر من الأم، ويستمتع الأطفال باللعب مع الآباء، وقد وُجِد أن هؤلاء الأطفال أقل
في معاناة النشاط الزائد والمشكلات العاطفية والسلوكية من الأطفال الذين لا يلعبون مع آبائهم.

هذا لا يعني أن اللعب مع الأم ليس مهمًا؛ إن اللعب مع الطفل في العموم ضروري لنمو الطفل، ويساعد على تعلُّم مهارات بدنية واجتماعية، وكذلك الإبداع وحل المشكلات. 

قد يتساءل الأب أو الأم: (كيف ألعب مع طفلي في المنزل؟)، سنقدم بعض الأفكار التي قد تكون مفيدة في اللعب مع الأطفال
في المنزل، عند عدم القدرة على الذهاب للخارج مع الأطفال.

أفكار للعب مع الأطفال في المنزل

  • ألعاب الألغاز (Puzzle)

تساعد هذه الألعاب على تنمية الإبداع والإدراك، وحل المشكلات لدى الطفل.

  • الرقص على الأغاني

اختر أغنية مفضلة لدى طفلك، واطلب من الطفل الرقص عليها حتى تتوقف عن الغناء، واطلب منه بعد ذلك الثبات على الوضع الذي توقفت عنده.

  • لعبة (ماذا يوجد بداخل الصندوق؟)

أحضر صندوقًا وصمِّم فتحة في أحد جوانبه تكون مناسبة ليد الطفل، ثم ضع بالصندوق أشياء بسيطة، مثل: فرشاة شعر، أو لعبة،
أو أحد أنواع الفاكهة، واجعل الطفل يخمن ماذا يوجَد بداخل الصندوق.

وعندما ينجح في معرفة ما بداخل الصندوق، احتسِب له نقطة في رصيده من المسابقة.

  • اللعب بالكرة

اجعل الأطفال يجلسون في دائرة وغَنِّ لهم، ثم اجعلهم يمررون الكرة بينهم بسرعة، والذي يظل فيهم ممسكًا بالكرة -عندما تتوقف عن الغناء- يخسر اللعبة ويخرج من الدائرة، ثم استمر حتى يتبقى طفل واحد ويكون هو الفائز باللعبة.

  • الألعاب السحرية

استخدم ثلاثة أكواب بلاستيكية، وضَع تحت واحد منهم قطعة عملة، ثم اطلب من الطفل أن يخمن تحت أي كوب توجَد العملة.

  • البناء

يمكن أن تشجع طفلك على بناء مبنىً (كبناء برج مثلًا)، ويمكنك أن توفر له الأدوات المناسبة لعمل ذلك، مع الإشراف عليه.

في النهاية…

لا تقلل من أهمية اللعب مع الأطفال، إذ يؤثر ذلك في نموهم وتطورهم، وابحث دائمًا عن إجابة سؤالك: (كيف ألعب مع طفلي؟)، وحاول أن تستمتع بقضاء الوقت معهم وتشجيعهم على الإبداع والتخيل.

المصدر
How to play with your newborn 7 ideas for baby playtime.12 fun learning activities for 2 year olds.What games can I play with my two year old?Playtime with dad may improve children self controlPlaying with dad may benefit kids' emotional control.20 indoor games to keep the kids entertained on a cold or rainy day.
اظهر المزيد

د. روضة كامل

خريجة صيدلة جامعة الإسكندرية. عملت في صيدليات عدة، ودرست مجال الترجمة الطبية وترجمت العديد من المقالات، درست مجال الكتابة الطبية وأسعى لكتابة مقالات بطريقة مبسطة يفهمها القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى