ترياق الأسرةترياق المرأة

كيف أنظم وقتي بين الدراسة والأطفال ونفسي؟

“عقارب الساعة تتحرك والوقت يمر والمهام المتراكمة عليّ كالجبال لا أستطيع البدء في أي منهم، فعقلي مشوش وأشعر بالعجز وتأنيب الضمير لعدم القدرة على تنظيم وقتي.

يدور في ذهني أسئلة كثيرة لا أجد لها إجابات واضحة

كيف أنظم وقتي للدراسة؟… كيفَ أنظمُ وقتي مع أطفالي؟… كيف أنظم وقتي وأهتم بنفسي؟”

أفكار تدور في رأس (هدى)؛ طالبة بكلية الفنون الجميلة في السنة الأخيرة لها، ومتزوجة ولديها طفلان في عمر السنة والثلاث سنوات.

بالتأكيد شعرتَ -عزيزي القارئ- بمعاناة (هدى)؛ فهي تتحمل مسؤولية بيت وأطفال في سن صغيرة بحاجة لرعاية كبيرة، وفي نفس الوقت تدرس، وللأسف لا تستطيع التوفيق بين الأمرين، كما أنها بالتأكيد وسط كل هذا لا تجد وقتًا للاهتمام بنفسها وممارسة هواياتها.

ضيق الوقت أزمة عامة تمر بها معظم الأمهات العاملات والطلبة؛ لعدم توفيقهم بين البيت والدراسة والعمل. سنتناول -عزيزتي المرأة- في هذا المقال قضية: كيف أنظم وقتي للاستمتاع بحياة صحية متوازنة؟، فتابعينا.

محتويات المقال إخفاء

كيف أنظم وقتي؟… هل حقًا أحتاج إلى عصا سحرية لترتيب حياتي؟!

اليوم ٢٤ ساعة عند كل البشر، لكن هناك من يستغل كل دقيقة من يومه لإنجاز مهامه ويجد وقتًا لممارسة هواياته والترفيه عن نفسه، وهناك من يمر اليوم منه دون تحقيق ربع ما خطط له!

تكمن الفكرة في إدارة الوقت والقدرة على استغلاله بالشكل الأمثل. 

إليكِ نصائح لحل معضلة “كيف أنظم وقتي؟”

١. حدد وقتًا معينًا لكل مهمة

تخصيص وقت معين للمهام يحد من تشتتك وضياع الوقت دون الشعور به، فإذا تخطيت الوقت الزمني المخصص لمهمة ما، يمكنك إكمال هذه المهمة في اليوم التالي دون تجاوز وقت آخر مخصص لمهمة أخرى. 

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

هذه النصيحة تحقق لك التوازن في حياتك حتى لو أنجزت القليل، ومع الوقت ستتحسن قدرتك على إنجاز المهام.

٢. استخدم قائمة مهام

أي هدف أو مشروع يتكون من خطوات لإتمامه، ومن ثَم فإنشاء قوائم بهذه الخطوات وخاصة القابلة للقياس يحفزك على إتمام المشروع ويبقيك منتبهًا له.

بالتأكيد ستواجه صعوبات تعيقك عن إتمام هذه الخطوات، لذا؛ حاول قدر الإمكان العودة سريعًا لإتمام مهامك، وبناءً عليه حدد عدد المهام المناسبة لوقتك حتى لا تشعر بالإحباط.

٣. خطط للغد

تحديد ما يجب عليك فعله الغد أو طوال الأسبوع يجنبك تضييع وقتك في أمور تافهة دون الشعور به. على سبيل المثال: اكتب قائمة بأهم الأعمال المؤجلة لديك وطرق تنفيذها سواء قبل النوم أو عند الاستيقاظ من النوم.

٤. انجز أهم المهام وأكثرها صعوبة في الصباح

في الصباح الباكر تكون في ذروة نشاطك ومن السهل إنجاز أكثر المهام تعقيدًا بدلًا من تأجيلها لآخر اليوم، إلى جانب ذلك، فالشعور بالإنجاز في بداية اليوم يحفزك لإتمام بقية المهام.

٥. تجنب المشتتات

هناك ظاهرة منتشرة في عصرنا الحديث تتمثل في الإلهاء المستمر لك في أثناء إنجازك لمهمة ما؛ ما يضطرك إلى استهلاك وقت أطول في إنجاز المهمة.

خير مثال على ذلك: في أثناء تحصيلك للدروس في غرفتك تصلك رسالة على هاتفك، فتمسك به وتجد نفسك تنشغل بفحص حسابك على فيسبوك أو مشاهدة مقاطع صغيرة على يوتيوب.

وحتى لا تقع في فخ المشتتات وتتساءل كيف أنظم وقتي؛ كرِّس وقتًا كبيرًا للتركيز على هدفك مع إبقاء الوسائل المشتتة بعيدة عنك في غرفة أخرى.

٦. استيقظ ساعة قبل موعدك

هل تعلم أن ساعة واحدة من يومك (وخاصة في الصباح الباكر) تمكنك من إدارة وقتك بشكل فعال؛ ففي هذه الساعة تستطيع ممارسة القليل من الرياضة لتمنحك النشاط، أو الترتيب لجدول يومي، أو إنجاز بعض المهام دون إزعاج الآخرين لك.

حاول  أيضًا الاستيقاظ باكرًا ولو نصف ساعة في عطلاتك الأسبوعية مع تقليل وقت التلفاز.

٧. اترك وقتًا للراحة بين المهام

قد تظن أن الانتقال من مهمة إلى أخرى على الفور نصيحة جيدة تساعدك على إنجاز أكبر كم من المهام، لكنها ليست كذلك، بل تأتي بنتائج عكسية!

ذهنك بحاجة إلى التصفية والاسترخاء من خلال التأمل أو المشي أو تناول وجبات خفيفة بين كل مهمة والأخرى، فذهنك لا يستطيع الحفاظ على تركيزه أكثر من تسعين دقيقة في المرة الواحدة؛ لذلك أخذ استراحة ما بين عشرين إلى ثلاثين دقيقة ضروري جدًا لشحن طاقتك.

٨. توقف عن المثالية

السعي وراء الأفضل يجعلك تقدم عملك بشكل مميز، لكن السعي وراء المثالية يرهقك ويضيع وقتك؛ إذ يدفعك لإعادة تنفيذ المهام مرات عديدة للوصول للمثالية، فهو بمثابة وسواس.

أخلص في عملك قدر المستطاع، ثم توكل على الله ولا تلتفت إليه مرة أخرى.

٩. استغل وقت الانتظار في شيء مفيد

إذا تأملت في يومك، ستجد ساعات تقضيها في المواصلات أو عند الطبيب أو عند انتظار أولادك في تدريب النادي، وبدلًا من إهدار هذا الوقت يمكنك استغلاله في قراءة كتاب مفيد أو التخطيط ليومك غدًا أو فحص رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بعملك.

١٠. مارس الأعمال المشابهة في نفس الوقت

تجميع الأعمال التي تحتاج إلى نمط واحد من التفكير يسهل الأمر على ذهنك، ويجعلك تنجز مهامك بسهولة وفي وقت سريع.

مثال على ذلك، خصص وقتًا محددًا للرد على الهواتف والبريد الإلكتروني على مدار اليوم.

كيف أنظمُ وقتي للدراسة؟… حلول للتحصيل الفعال للمنهج 

١. رتب أولوياتك 

كلما تقدمت في مشوارك الدراسي أصبحت المناهج أكثر تعقيدًا، لذلك أنت بحاجة إلى ترتيب الأهم فالمهم وفقًا لجدولك الدراسي.

ابدأ في أول اليوم بمذاكرة المواد الأكثر تعقيدًا التي تحتاج إلى مجهود كبير، أو المواد التي يقترب موعد الاختبار الخاص بها.

٢. ابحث عن مكان للدراسة بعيدًا عن المشتتات والملهيات

لتحصيل أكبر قدر من الدروس في أقل وقت ممكن.

٣. خصص وقتًا للدراسة تكون فيه في قمة نشاطك

وهذا يعتمد على طبيعتك؛ سواء كان في الصباح أم ليلًا، وحاول أن تخصص مساحة من الوقت كاملة ولتكن أربعين دقيقة، ثم خذ قسطًا من الراحة لتناول وجبة خفيفة أو النهوض والتجول، ثم عد مجددًا إلى تحصيلك.

٤. استعن بمصادر مفيدة لتحصيلك الدراسي

سواء كانت أصدقاءك المتفوقين أو مجموعات دراسية أو مواد علمية من مصادر موثوقة على منصات الإنترنت.

٥. حدد أهدافًا لكل حصة دراسية

ما بدوره يحافظ على تركيزك ويوجهك لطرق التحصيل الدراسي المميزة التي تجنبك التسويف وتحمسك للدراسة.

٦. ضع جدولًا زمنيًّا للدراسة

وهي من أهم الخطوات التي تجيب عن سؤال “كيف أنظم وقتي للدراسة؟”، فوضع جدول أسبوعي مع تغييره وفقًا لتغيرات جدولك الجامعي يمكنك من التحصيل على مدار السنة، ويجنبك تراكم المواد الدراسية عليك في آخر الترم.

كذلك وضع جدول للمراجعة قبل الامتحانات النهائية مع توزيع عناوين الدروس الرئيسية والفرعية على الأيام المتبقية قبل الامتحانات يضمن لك تحصيلًا فعالًا.

راعي اغنام أيضًا في أي جدول للمذاكرة تخصيص وقت للأنشطة غير الدراسية التي ينبغي إنجازها مثل: زيارة عائلية أو تمرين لعبة رياضية؛ فإدراج هذه الأنشطة في جداول دراستك يجعل جدولك أكثر واقعية، ويمكنك من إنهاء المهام في الموعد المحدد لها.

كيف أنظم وقتي مع أطفالي وأنا أدرس أو أعمل؟

أتفهم -عزيزتي الأم العاملة– كم الحيرة التي تتعرضين لها عند سؤالك عن كيف أنظم وقتي مع أطفالي، فأنت تريدين أن تكوني أمًّا ناجحة وامرأة ناجحة، وتسعين إلى تحقيق ذلك على حساب نفسك إلى أن يصيبك الإجهاد، وفي نفس الوقت تشعرين بالتقصير في الأمرين.

إليك نصائح بسيطة لتنظيم الوقت والاستفادة القصوى من كل دقيقة لأطفالك وحياتك المهنية والشخصية.

١. خططي مسبقًا لأحداث يومك

عندما تبدأين يومك دون تخطيط تستهلكين وقتًا كثيرًا في التفكير فيما يجب فعله، لذا؛ إليك أمثلة للتخطيط المميز:

  • جهزي وجبات الأسبوع القادم في نهاية الأسبوع واحفظيها في الثلاجة، وعند الحاجة إليها أعيدي تسخينها.
  • جهزي قائمة بمشتروات المنزل الأسبوعية، وحددي موعدًا مناسبًا لشرائها. 

إذا كان أطفالك أكبر سنًا، يمكنك الاستعانة بهم في هذه الخطط؛ ما يزيد من روابط التواصل بينكم، ويعلمهم تحمل المسؤولية.

٢. تفاوضي بشأن الحصول على دوام جزئي

تؤثر ضغوطات العمل بشدة في نفسيتك وحالتك المزاجية، ما بدوره ينعكس على الأسرة. ومن ثَم فإن تقليص عدد ساعات عملك قد يمنحك الهدوء النفسي والطاقة للتعامل مع احتياجات زوجك وأطفالك.

٣. أوجدي الدعم لنفسك

بالتأكيد ستحتاجين إلى داعم تستمعين إلى نصائحه، ويكون متاحًا لأولادك في الأوقات التي تكونين منشغلة فيها.

في معظم الحالات يكون الداعم أحد أفراد الأسرة، لكن في حالة كنت وحدك في المدينة، يمكنك طلب الدعم من زملاء العمل والأصدقاء والجيران الثقة الذين تأتمنينهم على أطفالك، مع التأكد من ارتياح أطفالك لهم.

٤. تخلصي من زحمة اليوم لك ولأطفالك

أعرف -عزيزتي الأم- أنك تريدين إشراك أطفالك في نشاطات متنوعة لتزويدهم بمهارات تساعدهم على اكتشاف ذاتهم، لكن قد يأتي هذا الأمر بنتائج عكسية مسببًا تشتتًا لأطفالك نتيجة لجداولهم اليومية المزدحمة.

يمكنك اختيار نشاط معين وفقًا لما يحبه أطفالك، وتنظيم مواعيده على مدار الأسبوع حتى يكون لديهم متنفس من الوقت.

كذلك الأمر معك، لا تزحمي وقتك بأنشطة أخرى أو تسعين للحصول على ساعات عمل إضافية. أهم ما في الأمر تحديد أولوياتك وما ينبغي تنفيذه في الفترة الحالية، وما يمكن تنفيذه مستقبلًا.

٥. اخلقي أوقاتًا خاصة لأطفالك

حددي وقتًا لمشاهدة فيلم ليلًا مع أطفالك وزوجك، وجهزي وجبة لذيذة معهم وتناقشوا سويًا في أحداث يومكم. 

وكذلك فإن الخروج معًا في عطلة نهاية الأسبوع يجدد علاقتك بأطفالك وزوجك ويكسبكم ذكريات لطيفة.

٦. شاركي أطفالك أخبار حياتك العملية

ينبغي لك قبل هذه النقطة التوضيح لأطفالك أنهم أولوية أولى في حياتك، ثم أخبريهم تدريجيًا عن طبيعة عملك والمهام الملقاة عليك.

اصطحبيهم إلى مقر عملك وحدثيهم عن متغيرات حياتك العملية، ومع الوقت سيتفهم أطفالك متطلبات عملك، وسيقدرون مجهودك معهم.

٧. احرصي على التواجد مع أطفالك في اللحظات الهامة

مهما كانت مشاغلك، تواجدي مع أطفالك في لحظاتهم الخاصة مثل: تكريمهم في المدرسة لتفوقهم الدراسي، أو حصولهم على ميدالية في لعبة رياضية؛ هذه اللفتات تعوض غيابك عنهم وتشعرهم بقيمتهم عندك وحبك لهم.

تكلمي مع مديرك وتوصلي إلى طريقة تُعوض غيابك عن العمل؛ مثل: إنجاز هذه المهام من المنزل، أو التنسيق مع زملاء العمل لتسليم المهام في الوقت المحدد لها.

٨. خصصي وقتًا لشريك حياتك

في زحمة الحياة بين الأطفال ومشاغلهم وحياتك العملية، قد تلاحظين أنك وزوجك بعيدان عن بعضكما.

حاولي تخصيص ولو ساعات قليلة كل أسبوع للخروج سويًا دون أطفالكما واسترجاع ذكرياتكما الجميلة معًا.

قبل النوم حاولا الحديث حول ما دار في يومكما بصدر رحب؛ فبذلك تحافظان على لغة التواصل بينكما، وتخففان عن بعضكما التوتر والقلق من المشكلات اليومية.

كيف أحافظ على وقتي وأهتم بنفسي… هل لدي الوقت لنفسي بعد هذا الكم من المشاغل؟!

إن لنفسك عليكِ حقًّا، فبدون تدليلها وتلبية رغباتها ستصابين بالإرهاق الذهني والإحباط؛ ما يعيقك عن إنجاز أي من مهامك اليومية.

اشحني طاقتك أولًا من خلال قضاء وقتك فيما تحبين؛ حتى تكوني أمًّا ناجحة وزوجة عظيمة وموظفة مثالية قادرة على العطاء في أفضل صورة.

إليك نصائح للإجابة عن سؤال: كيف أنظم وقتي وأهتم بنفسي؟

١. خصصي وقتًا خاصًّا بك

وليكن ليلًا بعد نوم الأطفال، جهزي مشروبك المفضل وشاهدي فيلمك المفضل أو مارسي هوايتك المحببة لك.

٢. ضعي نفسك أمام الأمر الواقع

على سبيل المثال، احجزي مقدمًا تذاكر لمبارة كرة القدم أو تذكرة عرض مسرحي، فقيامك بخطوة مسبقة يلزمك بحضور هذه الفعاليات.

٣. اخرجي من عملك في موعدك

لا تتأخري عن الوقت المحدد لك؛ إذ يمكنك استغلال هذا الوقت الصغير في ممارسة هواياتك أو الاستراحة قليلًا من المهام الملقاة عليك.

٤. تواصلي مع مجموعة تشاركك نفس الهوايات

لتحميسك على الانخراط معهم، ولإلزامك بتخصيص وقت محدد لهواياتك.

٥. تعمدي الوصول باكرًا لأي موعد لديك

واستغلي فترة الانتظار في التأمل وإراحة ذهنك، أو قراءة الكتب إذا كنتِ من محبي القراءة.

وختامًا، بعد أن تناولنا بالتفصيل إجابة سؤال كيف أنظم وقتي، طبقي سيدتي هذه النصائح بما يتناسب مع حياتك، ولا تكلفي نفسك فوق وسعها، فبالتأكيد سترجح كفة على حساب الأخرى في بعض الأوقات؛ فأنت لست آلة، فقط افعلي ما في وسعك واطلبي من الله العون بجانب سعيك لتنظيم وقتك.

المصدر
How to Take Time for Yourself and Restore Your EnergyHow to Organize Your Life to Find More TimeManipulate Time With These Powerful 20 Time Management TipsManipulate Time With These Powerful 20 Time Management TipsUsing Time Management to Improve Study SkillsHow to organise your study sessions
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى