أنماط الذاكرةعام

كيف تدرب عقلك على التركيز؟ | وداعًا للنسيان

ذهبت إلى السوق لشراء متطلبات البيت، وبعد عودتي تذكرت أنني لم أحضر كل الطلبات اللازمة لإعداد وجبة غداء اليوم…

أعددت حقيبة ابني المدرسية، ولكن بعد ذهابه إلى المدرسة وجدت كتابه على المنضدة، كالعادة نسيت وضعه في حقيبته…

قابلت جارتنا في المصعد، وتلعثمت كثيرًا حين أردت أن أتذكر اسمها…

لا أعرف ماذا أصابني! أصبحت أنسى الكثير من التفاصيل؛ أنسى قائمة المشتريات، وأنسى أسماء الجيران، ومواعيد التمارين والحصص المدرسية…

أبحث عن حل يساعدني على التذكر، أريد مصدرًا أتعلم منه كيف تدرب عقلك على التركيز، وتقوية العقل والذكاء…

أهلًا بك عزيزي القارئ في هذا المقال، سوف نتعلم معًا كيف تدرب عقلك على التفكير، وكيف تنشط عقلك للمذاكرة وتذكر الأشياء، فتابع معنا.

كيف تدرب عقلك 

ترتبط فكرة التدريب دائمًا بالعضلات أو الحركات الجسدية؛ بالطبع عندما تريد تدريب عضلاتك تفكر في الذهاب إلى الصالات الرياضية، أو تبحث في الإنترنت عن بعض التمرينات حتى تؤديها أكثر من مرة، ومن ثم تقوي عضلاتك.

ولكن هل فكرت يومًا ما في تدريب عقلك؟ هل تبدو الفكرة غريبة لك؟

في حقيقة الأمر تحتاج عقولنا إلى التمرين بانتظام؛ إذ تمتلك عقولنا القدرة على التعلم واكتساب المهارات كلما تقدمنا في العمر، بشرط أن نستمر في تدريبها.

لذلك نجد دكتور (جون موريس) -مدير أبحاث السياسة الاجتماعية والصحية في معهد الشيخوخة التابع لجامعة هارفارد- يشيد بأن أفضل طريقة للحفاظ على صحة الدماغ؛ هي تعلم نشاط جديد يجبرنا على التعلم والتفكير والممارسة المستمرة، ومن ثم تدريب العقل.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

كيف تدرب عقلك على التركيز

نركز في هذا الجزء من المقال على الخطوات العملية التي تساعدك على تقوية العقل والذكاء والتركيز، نذكر من هذه الخطوات:

  1. مرِّن ذاكرتك باستمرار:

تعوَّد تمرين ذاكرتك في المواقف المختلفة في أثناء يومك؛ ويمكنك فعل ذلك بعمل بعض التحديات البسيطة: 

مثلًا عند مقابلة شخص لأول مرة وقد تعرفت على اسمه، كرر اسمه عدة مرات في محادثتك معه.

أو يمكنك ربط اسمه باسم أحد الشخصيات المشهورة، مثل: لاعب كرة، أو بطل فيلمك المفضل، وهكذا.

إذا طلب أحد رأيك في فيلم أو فيديو، حاول في أثناء مشاهدتك التركيز على خمسة مشاهد على الأقل، يمكنك سردها تفصيلًا بعد غلق التلفاز.

جرب سرد قائمة المشتريات قبل أن تنظر إليها، أو جرب تذكر أرقام الهاتف قبل أن تنظر في دليل الهاتف.

وفيما يتعلق بالمعلومات الهامة، حاول تذكرها وسردها أكثر من مرة في أثناء اليوم، وخصوصًا قبل النوم.

بعد أن تتعود على هذا المستوى، درِّب نفسك على تذكر تفاصيل صعبة، لتمرن عقلك أكثر.

المهم في هذه الخطوة هو الاستمرار؛ فكما تقول الحكمة “الاستمرار يصنع الكمال”.

  1. تعلم أشياء جديدة كل يوم:

يساعدنا تعلم أشياء جديدة وتكرارها على تفعيل مسارات عصبية جديدة في العقل؛ ومن ثم تنشط ذاكرتك وتقوى.

يشبه ذلك إلى حد كبير تمارين رفع الأثقال، فلِكَي تضمن الحفاظ على الألياف العضلية وتضخم العضلات؛ عليك أن تتمرن يوميًّا.

يمكنك تعلم لغة جديدة تساعدك على تنشيط المخ وعلى التعبير عن نفسك، ولكن حتى المهارات البسيطة والأنشطة الترفيهية -مثل تعلم الرقص- تساعد كثيرًا على تدريب العقل.

  1. جرب برامج تدريب العقل:

طور المبرمجون الكثير من البرامج والتطبيقات الإلكترونية لتمرين المخ على التذكر والتركيز من خلال حل بعض التمارين الذهنية.

تدرب هذه التمارين عقلك على عمليات التفكير المعقدة والتفكير الإبداعي وحل المشكلات.

كل ما عليك هو أن تفتح الإنترنت وتبحث عن تطبيقات باسم “كيف تدرب عقلك”.

  1. مارس الرياضة:

في حقيقة الأمر لا تقتصر فوائد الرياضة البدنية على صحة الجسد فحسب، بل تدرب العقل وتنشط الكثير من الوظائف المخية.

تخيل معي عند ممارستك للسباحة؛ عليك التركيز على تنظيم أنفاسك، وكذلك التركيز على حركة الذراعين مع الرجلين في تناغم حتى تستطيع الطفو.

كل هذه العمليات العقلية تدربك على التركيز وتقوي العقل، وترفع من مستوى اليقظة لديك.

وبذلك يمكنك اصطياد عصفورين بحجر واحد!

  1. اقض وقتًا مع أحبائك:

أثبتت الدراسات الطبية قدرة قضاء الوقت مع الأشخاص المقربين لنا والمحببين إلى قلوبنا على تهدئة الفكر؛ ومن ثم زيادة القدرات العقلية والتركيز.

لذلك فكر في قضاء وقت ممتع مع عائلتك أو أصدقائك، وابتعد لبعض الوقت عن وسائل التواصل الاجتماعي الافتراضية.

تزيد وسائل التواصل الاجتماعية الافتراضية من حالات الاكتئاب وسوء المزاج ومرض الفومو؛ ومن ثم تقلل التركيز وتزيد من التشتيت، على عكس اللقاءات الأسرية الحقيقية.

  1. اهتم بالتغذية الصحية:

سمعنا جميعًا نصيحة أمهاتنا “العقل السليم في الجسم السليم”.

يمكن أن يظن بعض الأشخاص أن دور التغذية مقتصر فقط على الصحة البدنية، ولكن أثبتت الدراسات الطبية تأثير الطعام في شخصية الإنسان وعقله.

لذا ننصح بالاهتمام بالتغذية الصحية، وخصوصًا هذه الأطعمة:

  • الأسماك الزيتية، مثل: الماكريل والتونة والسردين.
  • المكسرات، مثل: السوداني واللوز والبندق وعين الجمل.
  • الشيكولاتة الداكنة المحتوية على نسبة عالية من الكاكاو.
  • الفواكه والخضراوات، مثل: الموز والعنب والتمر، والجرجير والبروكلي والسبانخ.

كيف تنشط عقلك للمذاكرة

يمكنك تنشيط العقل للمذاكرة بتنشيطه أولًا للنجاح؛ إذ إن تدريب العقل على فكرة النجاح ذاتها يضمن لك تنشيطه للمذاكرة؛ ومن ثَم يأتي مجهودها بثمار طيبة.

تؤثر طريقة أفكارك في مستوى نجاحك وسعادتك، لذلك يمكنك أن تتعلم كيف تنشط عقلك للمذاكرة وكذلك تضمن النجاح بهذه الخطوات:

  1. ركز على مهمة واحدة:

قد يضطرك نظام الحياة السريع إلى فعل أكثر من مهمة في نفس الوقت، مثل: أن تأكل في أثناء مشاهدة التلفاز، أو ترسل بريدًا إلكترونيًّا خاصًّا بالعمل في أثناء مشاهدة مبارة كرة القدم.

لا تناسب هذه الطريقة ترسيخ المعلومات والمذاكرة؛ عليك التركيز في مهمة واحدة فقط إذا كنت تريد أن تنتج ذاكرة فعالة عالية الجودة.

  1. التأمل:

يساعدنا التأمل على صفاء الذهن، وتمرين مسارات عصبية جديدة تحسن من القدرات العقلية والقدرة على المذاكرة.

  1. أعد صياغة الأفكار السلبية:

قد تعوقك بعض الأفكار السلبية عن تحقيق هدفك، مثل أن تخبر نفسك أنه لا يوجد وقت كاف للمذاكرة، أو أن الامتحان سيكون بالغ الصعوبة.

أعد صياغة هذه الأفكار إلى أفكار إيجابية لتحفز نفسك، مثل: “الوقت قليل يجب أن أستغله”، “سوف أذاكر وأراجع المعلومات أكثر من مرة لأتمكن من اجتياز الامتحان الصعب”.

  1. اقرأ:

تساعد القراءة على تعزيز المهارات المعرفية، وكذلك تطور المهارات اللغوية، وتزيد من مستوى الانتباه.

وتزداد هذه الفوائد عند المواظبة على القراءة يوميًّا.

  1. ابدأ مبكرًا:

لا تنتظر حتى ليلة الامتحان لتبدأ في المذاكرة أو لتتعلم كيف تدرب عقلك، بل اغتنم الفرصة وابدأ مبكرًا لتصل للنجاح.

وختامًا…

تذكر أن خطوات تدريب العقل تستغرق الكثير من الوقت والصبر؛ لذلك سردنا لك تفصيلًا كيف تدرب عقلك، لتبدأ اليوم بالتمرين على هذه الخطوات.

جرب معنا وقل وداعًا للنسيان!

المصدر
8 Ways to Train Your Brain to Learn Faster and Remember MoreTrain your brainHOW TO TRAIN YOUR BRAIN FOR SUCCESS: 7 MIND TRAINING TACTICS
اظهر المزيد

Marium Romany

طبيبة وأم، أهوى تبسيط العلوم الطبية للقارئ العربي بسلاسة ودقة. أصقل عملي الجامعي من مهارات البحث عن المعلومات الموثقة وشرحها بشكل بسيط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى