مفاهيم ومدارك

كيف تصبح اجتماعيًا؟ | معرفة الناس كنوز!

تحب الوحدة؟ 

لا تحب الاختلاط بالناس؟ 

تفشل في إقامة علاقات اجتماعية ناجحة؟ 

تريد أن تكون محبوبًا بين الناس؟ 

تريد الإجابة عن سؤال: كيف تصبح اجتماعيًا؟

لا تقلق…

في هذا المقال، سنعرف معًا إجابة سؤال (كيف تصبح اجتماعيًا؟)، وسنتعلم معًا أفكارًا ستساعدك على أن تصبح شخصية اجتماعية، هيا بنا…

كيف تصبح اجتماعيًا مع الناس؟

  • تحاور: لكي تتمكن من تكوين أصدقاء جدد؛ أنت بحاجة إلى تعلم فنون إدارة الحوار الفعال.

حاول كسر حاجز الخجل، وكن واثقًا بنفسك في أثناء تحدثك مع الآخرين. 

ولحسن الحظ، معظم الناس يحبون الحديث عن أنفسهم؛ فمن الجيد أن تجذب طرف الحوار بدعوة الآخرين إلى الحديث عن أنفسهم.

  • كُن مستمعًا جيدًا: نحب جميعًا أن نشعر بأننا مسموعون ومرئيون. 

فكم هو جميل أن يجد المرء من يهتم بالاستماع إلى حديثه!

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

تجنب مقاطعة الآخرين في أثناء كلامهم، وأظهِر الانتباه إلى ما يقولونه، واحرص أيضًا أن تسألهم أسئلة مرتبطة بحديثهم لتشعرهم بأنك منصت جيد.

  • قدِّم المجاملات: يمكن للكلمات الطيبة في الوقت المناسب أن تجعل يوم الشخص أفضل. 

وقد أوضحت الدراسات أن الكلام الطيب يزيد تقبل الفرد للحياة، ويزيد ثقته بنفسه.

ولكن حاول أن تكون صادقًا في مجاملاتك للآخرين، حتى لا تبدو مخادعًا. 

هل عرفت الآن كيف تصبح اجتماعيًا؟ وكيف تكسب قلوب الآخرين؟

تابع القراءة لتحصل على المزيد من مفاتيح قلوب الناس…

  • المشاركة: إذا قررتَ أن تخطو خطوة كبيرة في حياتك، فاحرص على المشاركة في بعض الأنشطة الاجتماعية، مثل: التطوع في الأعمال الخيرية.

إن المشاركة في مثل هذه الأنشطة يعرفك إلى شخصيات متنوعة، ويخفف عنك الشعور بعدم التأقلم عند مقابلة أشخاص جدد. 

  • دعوة إلى الغداء: لا مانع من دعوة الأصدقاء والعائلة إلى وجبة غداء أو عشاء، حيث قضاء وقت ممتع. 

يمكنك استغلال هذا التجمع للتواصل مع الآخرين والتدرب على مهارات الحوار والاستماع.

كيف تصبح اجتماعيًا ومحبوبًا في خطوتين؟

إن الاهتمام بالتواصل البصري والابتسام الدائم يساعد على توطيد علاقات إيجابية، ويعزز الثقة بالنفس.

١. اخرج من منطقة الراحة: 

ابذل أفضل ما لديك لمقاومة الصوت الداخلي الذي يخبرك بأنك لن تستطيع فعل أي شيء. 

افعل الأشياء التي تستمتع بها، وليس الأشياء التي اعتدت فعلها من قبيل الروتين فحسب.

فما المانع مثلًا من الذهاب إلى النادي أو الشاطئ والاستمتاع بوقتك مع الآخرين هناك؟! 

٢. لا تقلق من التجربة: 

من السهل أن تعزل نفسك عن الجميع فتبقى وحيدًا هادئًا، لكن الاختلاط بالناس وتكوين الصداقات هو ما يمنحك فرصة التعلم واكتساب المهارات والخبرات.

كيف تنمي مهاراتك الاجتماعية؟ وكيف تصبح ذكيًا اجتماعيًا؟

هذه خطوات تساعدك على الإجابة عن سؤال: (كيف تصبح اجتماعيًا مع الآخرين؟):

  • تعامل كما لو كنت شخصًا اجتماعيًا: 

تصرَّف وكأنك صاحب شخصية اجتماعية، لا تسمح للقلق أن يسيطر عليك، خُذ القرار بالتعرف إلى أشخاص جدد وفتح حوار بناء، حتى وإن كنت تشعر بالتوتر تجاه ذلك.

مع مرور الوقت، سيصبح الأمر أكثر سهولة، وستجد مهاراتك الاجتماعية قد تطورت سريعًا.

  • ضع أهدافًا لحياتك: 

اصنع أهدافًا صغيرة لنفسك، وابدأ في وضع الخطط التي ستساعدك على تطوير حياتك الاجتماعية، لكن حاول اختيار أهدافك بذكاء.

يوجَد الكثير من الكتب التي تتحدث عن المهارات الاجتماعية وتقدم إستراتيجيات للتعامل مع أنماط الشخصيات المختلفة.

لكن ضع في حسبانك أن قراءة هذه الكتب لن تجعلك خبيرًا؛ فأنت بحاجة إلى ممارسة هذه النصائح مرة بعد مرة.

إن التواصل غير اللفظي مهم جدًا، فانتبه إلى نوع لغة الجسد الذي تستخدمه، وراعِ اختلاف معناها حسب ثقافات الشعوب.

حاول أن تبدو مسترخيًا، واستخدم التواصل البصري بطريقة مناسبة، وأظهر ترحابك بالحديث.

  • احذر الأفكار السلبية: 

حدد الأفكار السلبية التي تدور في ذهنك وتسيطر عليك، واستبدل بها أفكارًا إيجابية واقعية. 

تحدَّث إلى نفسك وأخبرها أنك تستطيع أن تفتح حوارًا جيدًا مع الآخرين، وتستطيع أن تقابل أشخاصًا جُددًا.

كيف تكون اجتماعيًا وجريئًا؟

نقدم لك -عزيزي القارئ- هذه النصائح، لعلها تكون ذات فائدة:

عندما تشعر بالتردد نحو سلوك أو قرار، فكر جيدًا في عواقبه واستشر من تثق بهم ثم تحرك بلا تردد.

كثير من الإنجازات العظيمة لم تكن لتكون بغير جرأة وإقدام.

  • أعد اكتشاف ذاتك

ترتبط الجرأة بمعرفتك نقاط قوتك وضعفك، لذا لا تحاول إخفاء مشكلاتك أو فشلك، ولكن تقبل الإخفاقات جزءًا من حياتك وتعلم منها، فهذا سيساعدك على التقدم بكل ثقة نحو الأمام بكَم من التجارب والخبرات.

وتذكر أنك لا تحتاج إلى فعل أشياء غير معهودة أو عشوائية لكي تكتشف نفسك أو لتعجب الآخرين، فقط كن صادقًا مع نفسك.

  • تابع تنفيذ خططك إلى النهاية: 

الإنجاز في الحياة يتطلب كثيرًا من الأفعال وقليلًا من الأقوال؛ فالأفعال أعلى صوتًا من الأقوال! 

اسع إلى تنفيذ وعودك للناس، وكن جريئًا في الحق؛ يحبك الناس ويثقون بك.

  • تظاهر أنك جريء بالفعل: 

أفكارنا تتحول بمرور الوقت إلى أفعال، وأفعالنا تتحول بالتكرار إلى عادات.

لذا؛ حدث نفسك بأنك شخص جريء، واختلط بالناس الذين يتسمون بالجرأة، تلك الجرأة المحمودة الفاضلة.

وتأكد أنك ستتحول بمرور الأيام إلى شخصية جريئة جذابة يحبها الجميع.

الفوائد الصحية للشخصية الاجتماعية 

بطبيعة بشرية؛ نحن نحلم… نتعلم… نكبر… ونعمل بصفتنا جزءًا من المجتمع؛ فالمجتمعات التي نشأنا فيها وتنقلنا بينها خلال حياتنا تحدد هويتنا.

وعندما نتعامل مع الآخرين وجهًا لوجه، نكتسب صلابة تجاه عوامل التوتر على المدى البعيد.

وقد أوضح الأطباء أن التواصل بين الأشخاص بصورة مباشرة يساعد على تحفيز أجزاء من الجهاز العصبي تفرز مجموعة من الناقلات العصبية مهمتها تنظيم استجابتنا للقلق والتوتر.

أوضح البحث كذلك أن التعامل مع الآخرين يساعد على تحسين الذاكرة، وتدريب الدماغ وحمايته من الأمراض العصبية.

كيف تصبح اجتماعيًا من أجل صحة أفضل؟ 

كثير من الدراسات يربط بين التواصل الاجتماعي والصحة البدنية، إذ وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتمتعون بحياة اجتماعية سوية أقل عرضة للإصابة بداء السكري من النوع الثاني.

كذلك أوضحت دراسة أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة الجماعية لديهم مستويات أقل من التوتر، ويتمتعون بصحة بدنية وذهنية أفضل بعد مرور اثني عشر أسبوعًا من بدء نشاطهم الرياضي.

إن التواصل الاجتماعي أداة للسعادة والتمتع بالحياة، كما أن الاستمتاع بالروابط الاجتماعية مع الأصدقاء والزملاء وأفراد العائلة يمنحنا الشعور بالأمان النفسي والرضا عن الحياة.

ولكن ليس ضروريًا أن تكون اجتماعيًا طوال الوقت، فالمرء يحتاج أحيانًا إلى مساحة خاصة به وحده.

فاجعل لغيرك وقتًا ولنفسك وقتًا تخلو به مع نفسك، لتشعر بالتوازن في حياتك.

هل عرفت الآن كيف تصبح اجتماعيًا؟

في النهاية، عزيزي القارئ…

استمتع بحياتك مع الآخرين؛ فلا يمكن لأحد أن يعيش وحيدًا طول حياته، فكلنا بحاجة إلى التفاعل مع أشخاص نحبهم ويحبوننا، ولكن احرص على تعلم كيف تصبح اجتماعيًا وتمتلك مفاتيح قلوب الناس… فمعرفة الناس كنوز!

المصدر
10 tips for being more social on your own terms.4 ways to become more outgoing and sociable.12 ways to improve social skills and make you sociable any time.How to be bold.What are the health benefits of being social?
اظهر المزيد

د. روضة كامل

خريجة صيدلة جامعة الإسكندرية. عملت في صيدليات عدة، ودرست مجال الترجمة الطبية وترجمت العديد من المقالات، درست مجال الكتابة الطبية وأسعى لكتابة مقالات بطريقة مبسطة يفهمها القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى