ترياق الأدوية النفسية

كيميريكا | عقار.. وأكثر!

ربما عرض عليك أحد أصدقائك تناول عقار كيميريكا لزيادة كفاءتك الجنسية أو لعلاج الألم.

أو ربما سمعت عنه في إحدى الصحف أو أحد المواقع الإخبارية، وتود معرفة المزيد عن استخداماته وآثاره الجانبية المحتملة والنادرة.

في هذا المقال سنتحدث عن دواء كيميريكا، وعن فوائده وأضراره، والاحتياطات التي يجب أن تتبع عند البدء في تناوله.

كيميريكا… ما هو؟

هو أحد الأسماء التجارية لمادة “بريجابالين”، وأحد الأدوية المضادة للصرع والمستخدمة لعلاج آلام الأعصاب.

يعمل “كيميريكا” عن طريق إبطاء النبضات المسببة لنوبات الصرع في الدماغ. 

يؤثر كيميريكا أيضًا في المواد الكيميائية المسؤولة عن إرسال إشارات الألم عبر الجهاز العصبي.

يستخدم كيميريكا لعلاج الألم العضلي الليفي، ولعلاج آلام الأعصاب لدى مرضى:

كذلك يستخدم كيميريكا أيضًا مع أدوية أخرى لعلاج نوبات الصرع الجزئية عند البالغين والأطفال.

أسماء تجارية يمكن استخدامها بديلًا لكيميريكا: ليريكا، وليرولين، وبريجافالكس. 

كيميريكا لسرعة القذف؟

في تجربة سريرية كبيرة شملت 120 مريضًا عانوا سرعة القذف، قسم المرضى إلى مجموعتين إحداهما تناولت بريجابالين والأخرى تناولت الدواء الوهمي (Placebo).

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

شجع جميع المرضى على ممارسة الجنس مرتين في الأسبوع مدة أسبوعين، وتناول الدواء قبل ساعة إلى ساعتين من الجماع. 

أظهر معظم مرضى سرعة القذف تحسنًا ملحوظًا بعد تناول البريجابلين بجرعة 150 مجم.

من هذا، استنتج الباحثون أن دواء البريجابلين يمكن استخدامه بفعالية لعلاج سرعة القذف لدى الرجال. 

ولكنهم في الوقت نفسه أكدوا على الحاجة إلى مزيد من الدراسات؛ لتقييم مدى فاعلية الدواء وحساب جرعته المناسبة. 

هل كيميريكا بديل الترامادول؟

على الرغم من غياب الأدلة العلمية على ذلك، انتشر -في الآونة الأخيرة- استخدام كيميريكا بديلًا للترامادول والمسكنات الأفيونية الأخرى.

ونحذرك -عزيزي القارئ- من مغبة استخدام الأدوية التي تؤثر في الحالة النفسية دون استشارة الطبيب المختص.

الآثار الجانبية الشائعة لـ”كيميريكا Kemirica”

تشمل الآثار الجانبية الشائعة التي أبلغ عنها المرضى الذين تناولوا كيميريكا:

  • الدوار
  • الرؤية المشوشة
  • النعاس
  • ضعف التركيز
  • تورم اليدين والقدمين
  • جفاف الفم
  • الإمساك
  • زيادة الشهية
  • زيادة الوزن 

آثار جانبية نادرة وخطرة لـ”كيميريكا Kemirica “

أبلغ بعض الأشخاص عن ردود فعل تحسسية خطرة بعد تناولهم كيميريكا، مثل تورم الوجه والفم والشفتين واللثة واللسان والرقبة. 

بينما عانى آخرون صعوبة التنفس، والطفح الجلدي، والبثور. 

في حالة حدوث أي من هذه الأعراض، يجب عليك التوقف عن تناول كيميريكا على الفور وطلب الرعاية الطبية العاجلة.

كذلك أبلغ عدد قليل من المرضى -1 من كل 500- عن أفكار أو أفعال انتحارية أو قلق أو هياج أو سلوك غير معتاد.

من الحالات النادرة الخطرة المبلغ عنها أيضًا: تورم اليدين والقدمين، خاصة لدى المصابين بمشكلات في القلب أو الرئتين.

في جميع الحالات السابقة، لا تتوقف عن تناول الدواء ولكن استشر طبيبك واتبع نصائحه.

هل يؤثر عقار كيميريكا سلبًا في خصوبة الذكور؟

أظهرت بعض الدراسات -التي أجريت على ذكور فئران التجارب- احتمالية تأثر خصوبة الرجل عند تناول كيميريكا، لكن هناك حاجة ملحة إلى مزيد من الأبحاث لتأكيد ذلك.

وعلى أي حال، يجب مناقشة ذلك مع طبيبك المختص. 

هل عقار كيميريكا آمن في فترة الحمل؟ 

لم تجرَ بعد دراسات كافية على النساء الحوامل لتأكيد أمان الدواء لهم ولأجنتهم. 

لذا، يجب استخدام عقار كيميريكا -فقط- إذا كانت الفوائد المحتملة للسيدة الحامل تفوق المخاطر المحتملة على الجنين.

كذلك يجب على النساء الحوامل أو اللواتي يخططن للحمل إخطار الطبيب قبل البدء في تناول الدواء. 

أعراض انسحاب كيميريكا

تشير الدراسات إلى أن أعراض انسحاب “كيـميريكا” لم توثق جيدًا، ولكنها تؤكد أنك إذا توقفت عن تناوله -فجأة- دون تقليل الجرعة تدريجيًا فقد تتعرض لأعراض الانسحاب.

وتشمل الأعراض الشائعة للانسحاب:

  • الأرق.
  • القلق.
  • عدم انتظام دقات القلب.
  • التعرق.
  • الغثيان.
  • السلوك العدواني.
  • الإسهال.
  • الصداع.

متى يجب عليك الاتصال بالطبيب إذا كنت تتناول كيميريكا؟

ينبغي لك الاتصال بطبيبك على الفور إذا كنت تعاني:

  • اكتئابًا جديدًا أو متفاقمًا.
  • قلقًا مستجدًّا.
  • أرقًا.
  • سلوكًا عدوانيًّا أو عنيفًا.
  • نوبات ذعر.
  • هوسًا.
  • محاولة الانتحار.
  • تصرفات وسلوكات خطرة.

التفاعلات مع الأدوية الأخرى

إذا وصف لك طبيبك “كيـميريكا”، فيجب عليك إبلاغه بجميع الأدوية التي تتناولها، والوصفات الطبية وغير الموصوفة ، بالإضافة إلى أي مكملات غذائية. 

يتفاعل عقار كيميريكا مع: 

  • أدوية علاج السكري، مثل: “بيوجليتازون”، و”روزيجليتازون”. 
  • أدوية مثبطات الإنزيم المحوِّل للأنجيوتنسين، مثل: “كابتوبريل”، و”إنالابريل”، و”فوسينوبريل”، و”ليسينوبريل”.

لذا، كن حذرًا إذا كنت تتناول أيًّا من هذه الأدوية إذا قرر طبيبك وصف “كيـميريكا” لحالتك.

نصائح مهمة عند البدء في استخدام “كيميريكا Kemirica”

في هذه الفقرة نعرض لك أهم النصائح عند تناولك عقار كيـميريكا (بريجابالين):

  • استخدم هذا الدواء بانتظام للحصول على أفضل استفادة وأقل ضرر. 

وحاول دائمًا تناول “بريجابالين” على فترات متباعدة ومتساوية طوال النهار والليل.

ولمساعدتك على تذكر الجرعات، تناولها في الأوقات نفسها كل يوم؛ إذ يعمل هذا الدواء أفضل عند الاحتفاظ بتركيز ثابت في الدم. 

  • لا تتوقف عن تناول هذا الدواء دون استشارة طبيبك؛ إذ قد تتفاقم بعض الحالات المرضية (مثل نوبات الصرع) عندما تتوقف فجأة عن تناول هذا الدواء. 
  • لتقليل مخاطر الآثار الجانبية لعقار كيميريكا -مثل الدوار والنعاس-، قد يوجهك طبيبك إلى بدء هذا الدواء بجرعة منخفضة وزيادتها تدريجيًّا.
  • قد تواجه أعراضًا مثل: صعوبة النوم، والغثيان، والصداع، والإسهال. 

لذا، تناول هذا الدواء تمامًا كما هو موصوف لتقليل خطر الإدمان، واستشر طبيبك أو الصيدلي واتبع تعليمات استخدام الدواء بدقة.

  • قبل البدء في تناول عقار كيميريكا، تعرف فوائده المرجوة ومخاطره المحتملة من خلال مناقشتك لطبيبك.
  • يجب أن يؤخذ كيميريكا بالجرعة الموصوفة. 

وإذا فاتتك جرعة وحان وقت الجرعة التالية فتجاوز الجرعة الفائتة، ولا تتناول جرعتين في آنٍ واحد.

  • لمنع أعراض الانسحاب، لا تتوقف عن تناول عقار كيـميريكا بدون استشارة طبيبك، ويجب أن تستمر في تناوله حتى بعد الشعور بتحسن حالتك.

وختامًا…

“كيـميريكا” هو أحد الأدوية المؤثرة بشكل مباشر في الحالة النفسية، والإسراف في تناوله أو تناوله دون استشارة الطبيب قد يودي بك إلى الإدمان.

لذا، تناوله بحذر وتحت رعاية طبية كاملة. 

المصدر
10 Things You Should Know About Lyrica (Pregabalin)Pregabalin A Double Blind, Placebo Controlled, Randomized Trial to Evaluate the Efficacy and Tolerability of On-Demand Oral Pregablin (150 mg and 75 mg) in Treatment of Premature Ejaculation
اظهر المزيد

د. محمود الرزاز

محمود الرزاز، صيدلي اكلينيكي، و أخصائي معلومات طبية، استمتع بالبحث عن الدليل العلمي، ومهتم بوصول المعلومات الطبية الحديثة للقاريء بلغة بسيطة و مفهومة، في ظل فوضى انتشار المعلومات غير الدقيقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى