ترياق الأمراض النفسيةترياق الحدث

ليتني لَمْ أكن فتاة!

أكره الخروج من المنزل؛ فلَمْ يكن خروجي من المنزل بالأمر الهين منذ كنت طفلة في الثانية عشرة من عمري…

ما زلت أتذكر ذلك اليوم جيدًا، عندما أرسلتني أمي لشراء الخبز، وقفت في الصف منتظرة دوري، وخلفي رجل كبير، شعرت به يحاول لمسي! نظرت له فابتسم ابتسامة خفيفة في وجهي، لكنه أعاد الكَرَّة!

شعرت أنني لست بخير، فذهبت مسرعة إلى أمي، وأخبرتها أنني لن أشتري لها الخبز مرة أخرى -دون إبداء أسباب!

مرت سنوات عديدة على هذه الحادثة، لم أتذكرها كثيرًا، حتى ذلك اليوم…

عندما ذهبت إلى جامعتي لحضور امتحاني الشفوي، انقبض قلبي كثيرًا عندما وجدت ممتحني، إنه ذلك الأستاذ الجامعي، ينظر لي نظرات مريبة، ثم جذب كرسيي بقوة، وهم بالتحرش بي! انتفضت من مكاني، وهرعت إلى الخارج…

ليتني لم أكن فتاة!

ليتني لم أُولَد من الأساس!

لماذا أنا؟!

ما هو خطئي؟!

أريد الموت!

تتعرض الفتيات -البالغات منهن والقاصرات- للتحرش بشكل يومي تقريبًا، سواء سِرنَ في الشارع، أو ركِبْنَ المواصلات، أو ذهبْنَ للدراسة أو العمل، حتى إن بعضهنَّ يتعرضْنَ للتحرش في منازلهن من أخواتهن أو آبائهن أو أقاربهن!

الأثر النفسي للتحرش على الفتيات

  • قد تُصاب بعض الفتيات باكتئاب شديد لفترات طويلة.
  • قد يُصَبْنَ بنوبات قلق قوية ومستمرة.
  • قد تسيطر عليهن العصبية والتوتر.
  • ربما يتعرضن لنوبات من الفزع.
  • يُصَبْنَ باضطرابات ما بعد الصدمة.
  • حاولت بعضهن الانتحار.
  • لوم الذات والميل إلى العزلة.
  • يعانِينَ من الأرق لفترات طويلة.

قد تُصاب بعض الفتيات بأمراض عضوية، نتيجة للضغط النفسي الناجم عن التحرش الذي تعرضن له، مثل: 

  • آلام المعدة.
  • الصداع المستمر.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • حرقان المعدة.
  • نقص الرغبة الجنسية بعد الزواج.

ماذا تفعلين للتغلب على الأثر النفسي للتحرش

  • تخلصِي من الضغط النفسي بطريقة صحية، مثل: الصلاة، وتمارين اليوجا، والتأمل.
  • تحدثِي إلى شخص تثقين به عن هذه الحادثة.
  • اكتبي عن تجربتك حتى لا تقع أخريات في نفس الموقف.
  • لا تلومِي نفسك على ما حدث؛ فهو لم يكن ولن يكون خطأك.
  • توقفي عن التفكير في هذا الحادث، واشغلي وقتك.
  • ابتعدي عن المكان الذي تعرَّضتِ فيه للتحرش إذا أمكن.
  • استعينِي بطبيب نفسي حتى تستطيعي تجاوز هذه الصدمة.

يُعَدُّ العلاج النفسي -وبخاصة جلسات العلاج الجماعية- من أفضل الطرق للتغلب على الصدمة النفسية الناجمة عن التحرش الجنسي.

في جلسات العلاج الجماعي، ستتمكنين من مقابلة هؤلاء اللاتي تعرَّضنَ لنفس الموقف من قبل، مما سيسهل عليكِ التخلص من الشعور بالعزلة، وتخطِّي هذه التجربة الصعبة، والحصول على الدعم النفسي.

يمكن لهذه التجربة أن تؤثر عليكِ وتغيِّر شخصيتك، بل يمكن أن تجعلكِ شخصًا آخر، لكن لا تسمحي لأحد أن يُلقِي باللوم عليكِ أو يقلل منك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق