الإدمان

ما لا تعرفه عن إدمان الكافيين – caffeine addiction

هناك مَنْ يربط الصباح برائحة النسيم، الزهور، أو قطرات المطر. لكن الصباح عندي لا يميزه إلا رائحة القهوة الصباحية، ولا أشعر أني استيقظت فعلًا إلا مع أول رشفة من كوب القهوة.

اعتدت ذلك منذ خمس سنوات تقريبًا، الصباح يعني القهوة، لكن أبي لا يرضى بذلك أبدًا.

طوال الخمس سنوات يحدثني يوميًا عن إدمان الكافيين وتأثيره علي، وكيف يتغير مزاجي إذا لم أشرب قهوتي، قررت أن أبحث وأعرف هل هناك ما يسمى إدمان الكافيين؟

إدمان الكافيين حقيقة أم شائعة؟

كان هذا السؤال هو أول ما بحثت عنه، ووجدت أن الكافيين يمكن أن يسبب إدمانًا أو تَعوُّدًا مع الاستخدام الدائم بجرعة كبيرة.

لكن الإدمان في حالة الكافيين هو إدمان جسدي أكثر منه نفسي؛ بمعنى أن غياب الجرعة اليومية يؤثر على التركيز والانتباه لكن تأثيره النفسي على المزاج والتصرفات قليل لا يقارن بالمواد الأخرى التي تسبب الإدمان والتي قد يؤدي الحرمان منها إلى العنف وإيذاء النفس والغير.

إذًا إدمان الكافيين يمكن أن يُطلَق عليه “تَعوُّد”، ويسبب آثارًا جسدية وله أعراض انسحاب إذا توقفْتَ عن تناوُلِه فجأة.

لكن -يا ترى- كيف يحدث إدمان الكافيين؟

لكي نفهم هذا النوع من الإدمان يجب أن نتعرف على:

طريقة عمل الكافيين في الجسم

مادة الكافيين الموجودة في القهوة والشاي والشوكولاتة تشبه في تركيبها الكيميائي مادة الأدينوزين، وهو ناقل عصبي مسؤول عن الراحة والنوم.

بعد دخول الكافيين للجسم، يرتبط بمستقبلات الأدينوزين بسبب التشابه بينهما، وبذلك يمنع ارتباطه بمكانه ويمنع أداء وظيفته.

للكافيين تأثير آخر وهو زيادة إفراز النواقل العصبية المسؤولة عن الانتباه والتركيز مثل الدوبامين، لذا يساعد على السهر وزيادة التركيز.

بهذه الطريقة يعمل الكافيين كمنبه، ومن هنا يأتي الإدمان -أو بمعنىً أصح، التعود-؛ فمع الوقت وارتباط الكافيين بمستقبلات الأدينوزين بشكل يومي، يحاول الجسم أن يضاد هذا التأثير وذلك بزيادة مستقبلات الأدينوزين، ولذا تحتاج لجرعة أعلى من الكافيين لتصل لنفس درجة الانتباه.

ومن هنا يحدث الإدمان، وتجد أن بعض الأشخاص يشربون كوبًا من القهوة ثم ينامون بشكل طبيعي جدًا.

حتى الآن لا أرى أي مشكلة من الكافيين، وحتى لو اضطررت إلى زيادة الجرعة قليلًا على المدى الطويل، لا أجد هذا مُضرًّا لصحتي، فقررت أن أبحث عن أضرار إدمان الكافيين.

أضرار إدمان الكافيين

أضرار إدمان الكافيين

تناول الكافيين بشكل زائد (يصل إلى 400 مجم يوميًا) يؤدي إلى مشاكل جسدية وأعراض شديدة الخطورة، منها:

  • زيادة في معدل ضربات القلب.
  • أرق.
  • قلق وتوتر.
  • رعشة في الأطراف. 
  • مشاكل مختلفة في النوم.
  • قد يسبب الكافيين بجرعاته العالية اكتئابًا.
  • قرحة المعدة؛ خاصة عند تناوله يوميًا في الصباح قبل الأكل.

ثم إن هناك بعض الأبحاث التي تربط بين ولادة طفل ذي وزن منخفض بتناول جرعة من الكافيين للحامل بشكل يومي تصل إلى 300 مجم.

ملحوظة: يحتوي الكوب الواحد من القهوة العادية على حوالي 100-200 مجم من الكافيين، بينما يحتوي الكوب الواحد من الشاي الأسود على 40-80 مجم.

هذه الأعراض التي قرأتها مرتبطة بزيادة تناول الكافيين يوميًا، لكن هناك أعراض أخرى تحدث كأعراض انسحاب عند منع تناول الكافيين لفترة ألاحظها بشدة في مدة الصيام في رمضان، وتشمل:

  • الصداع.
  • الإرهاق وقلة النشاط.
  • الشعور بالرغبة في النوم دائمًا.
  • صعوبة في التركيز.
  • تقلب مزاجي حاد.

كما أن تأثير الكافيين على الأطفال والمراهقين غير معروف بشكل كامل، لذا يُنصَح بتجنبه في هذا السن، وأيضًا في أثناء الحمل.

اقرأ أيضًا: تأثير الكافيين على الجهاز العصبي.

مصادر الكافيين 

ترتبط كلمة كافيين بالقهوة والشاي الأسود، لكن بعد البحث وجدت له مصادر أخرى، ومنها:

مشروبات الطاقة، والشوكولاتة بأنواعها (خاصة الداكنة منها)، والشاي الأخضر (لكن بنسبة أقل من الأسود)، وبعض أنواع المسكنات، والمشروبات الغازية، وبعض أنواع قوالب البروتين.

ملحوظة: عند تناول الكافيين فإنه يعطي تأثيره في خلال 45-60 دقيقة، ويستمر هذا التأثير لمدة تصل إلى خمس ساعات.

العلاج من إدمان الكافيين

بعد أن أكملت بحثي، قررت أن أقلل من تناول الكافيين حتى لا أُصاب بأي من الأضرار السابقة. ولكن كيف أتجنب أعراض الانسحاب؟

وجدت عدة طرق قد تساعد على الأمر، ومنها:

  • استبدال النوع

يحدث هذا عن طريق استبدال المشروب الذي يحتوي على نسبة كافيين عالية بآخر أقل، كأن تشرب الشاي بدلًا من القهوة.

  • تقليل الجرعة

كأن تشرب كوبًا صغيرًا بدلًا من الكوب الكبير المعتاد.

  • زيادة نشاط رياضي يومي للحد من تأثير الأمر.
  • تناول الوجبات بانتظام والحصول على قدر كاف من الراحة.

يجب أن تدرك أن إدمان الكافيين ليس شديد الخطورة لتلك الدرجة، لذا يمكنك التخلص من الجرعات العالية تدريجيًا دون ضغط أو توتر، كما يمكنك الاستعانة بالطبيب ليساعدك في بداية الأمر.

يمكنك قراءة المزيد عن التوقف عن التدخين أيضًا من هنا.

فوائد الكافيين بجرعات بسيطة

أثناء بحثي وجدت فوائد لتناول الكافيين بجرعات بسيطة، مثل:

  • تسكين الألم بأنواعه.
  • زيادة التركيز والانتباه.
  • إنقاص الوزن، وذلك لتأثيرها على الشهية.
  • تحسين الأداء الرياضي.  
  • تحسن القدرة العقلية لاحتوائها على مضادات للأكسدة.
  • بعض الأبحاث وجدت أن للكافيين تأثيرًا في علاج الزهايمر.

متى يجب علينا منع تناول الكافيين تمامًا؟

هناك بعض الحالات التي يمنع فيها الأطباء تناول الكافيين -خاصة الجرعات العالية منه- لما له من تأثير ضار، ومن هذه الحالات:

  • الأرق الشديد.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • قرحة المعدة والاثني عشر.
  • مشاكل في الكبد.
  • مشاكل في الكلى. 
  • الحمل. 

الأدوية التي تتعارض مع الكافيين

قد اعتدت تناول كوب من القهوة بشكل يومي، ولم أفكر يومًا أن الكافيين يمكن أن يؤثر على أي دواء أتناوله، ولكن وجدت هذه القائمة من الأدوية التي يُفضَّل عدم تناوُلها مع الكافيين:

  • الإفيدرين: مادة الإفيدرين هي من المواد المنشطة، مثل الكافيين، لذا فتناوُلهما معًا قد يؤدي إلى مشاكل في القلب.
  • الأدينوزين: يستخدم الأطباء هذه المادة في اختبار يُجرَى على القلب، ولكن الكافيين قد يؤثر على نتيجة الاختبار، لذا يجب التوقف عن تناوُله قبل الاختبار بـ 24 ساعة.
  • المضادات الحيوية التي تحتوي على الكينولون.
  • مادة السايميتيدين.
  • مادة الكلوزابين.

بعد أن انتهيت من البحث، قررت أن أخبر والدي بما وجدت وأشاركه قراري بالتقليل من تناول الكافيين تدريجيًا. وقد كان مسرورًا بقراري وبمناقشتي معه حول تأثير الكافيين على الجسم، وساعدني كثيرًا في تنفيذ ما قررت. ووصلت الآن إلى تناوُل كوب واحد من القهوة بدلًا من ثلاث، وتخلصت من إدمان الكافيين بشكل نهائي.

المصدر
Caffeine Myths and Facts
اظهر المزيد

د. رحاب مجدي

رحاب مجدي، صيدلانية، كاتب ومراجع محتوى طبي ومحاضر في أكاديمية بن سينا الكتابة والبحث عن المعلومات الطبية هواية قديمة لذا فإن العمل في المجال يسعدني ولا أشعر أني مجبرة على العمل بل استمتع به

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق