عام

ما وراء البيتكوين | Bitcoin أكثر من مجرد عملة رقمية!

في الثامن من يناير الماضي، بلغت قيمة البيتكوين الواحد ما يقارب ٤٠ ألف دولار!

وفي الأول من مارس الحالي، بلغت قيمة البيتكوين الواحد ما يقارب ٥٧ ألف دولار!

ولكي نقرب الصورة لذهنك بشكل أسهل وأقرب إلى عملتنا المصرية الحالية؛ فالبيتكوين الواحد يعادل في قيمته 910,339.84 جنيهًا مصريًا!

أظن أنك تود أن تعرف المزيد، أليس كذلك؟!

إذًا لننطلق سويًا في رحلة عابرة للحدود غير المرسومة أو المرئية، رحلة عبر شبكات الإنترنت الخفية، رحلة لمعرفة مستقبل العملات في العالم الرقمي…

رحلة البيتكوين… من أين بدأ، وإلى أين المنتهى، وماذا نتوقع أن يحدث للعالم إذا ما سيطر على النظام التجاري العالمي!

البيتكوين… ما هو؟ ومَن قام باختراعه؟

البيتكوين عبارة شبكة إلكترونية عملاقة وشاملة توفر نظامًا جديدًا كليًا للدفع بشكل نقود إلكترونية، وهي أول شبكة دفع غير مركزية، ولا تعتمد على سيطرة الدولة مطلقًا؛ بل هي نظام الفرد للفرد، وتُدار بالكامل بواسطة مستخدميها دون الحاجة إلى وسيط أو سلطة بنكية.

بشكل عام… هي عبارة عن نقود خاصة بالإنترنت فقط، ويمكن القول بأنها النظام المالي الأكثر بروزًا وسرعة في التطور حاليًا.

يُعَد البيتكوين Bitcoin أول تطبيق رسمي لفكرة العملة المشفرة (cryptocurrency)، والتي تحدث بشأنها لأول مرة عالِم الكمبيوتر والرقمنة “Wei Dai” عام ١٩٩٨م، حيث كانت فكرته ابتكار شكل جديد للمال يعتمد على التشفير للتحكم في إنشائه والتعامل به دون سلطة مركزية، وكان أول تطبيق رسمي لها على الإنترنت بواسطة “Satoshi Nakamoto” في عام ٢٠٠٩م، وترك بعدها المشروع في عام ٢٠١٠م لأسباب غير معروفة وبدون توضيح المزيد عن نفسه!

آلية عمل البيتكوين… هل من أيادٍ خفية!

البيتكوين لا يُعَد سرًا حربيًا؛ فهو ليس أكثر من مجرد برنامج جوال -أو كمبيوتر- يوفر محفظة إلكترونية شخصية تسمح للمستخدمين بإرسال واستقبال العملات الرقمية بسهولة ويسر، وشراء ما يلزمهم عبر الإنترنت.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

عملة البيتكوين العالمية تتشارك في جسر عام، أو -بمعنى أبسط- حلقة وصل ضخمة تُسمَّى “Block chain”، تلك السلسلة تحتوي على كل معاملة يتم تنفيذها يوميًا، وذلك يسمح للمستخدمين بالتأكد من صلاحية كل معاملة تحدث عبر الكمبيوتر الخاص بهم.

ولا تحدث أي معاملة إلا بواسطة توقيع إلكتروني خاص بالشخص المرسل فقط، والعملية كلها تُدعَى “التنقيب – Mining”، وتعتمد في الأساس على أجهزة حاسوب خاصة، ولها قدرة فائقة على تبادل العملات الرقمية.

هل البيتكوين Bitcoin عملة مستعمَلة حقا؟!

الإجابة هي “نعم بكل تأكيد”؛ لقد أصبح البيتكوين جزءًا هامًا من تكوين بعض الكيانات الرقمية الكبرى والشركات العالمية، على الرغم من أنه ظاهرة جديدة نسبيًا؛ فالأرقام تقول أنه في نهاية أغسطس عام ٢٠١٣م، بلغ إجمالي تداول البيتكوين -المتداول كعملة رقمية- ما يعادل مليار ونصف المليار دولار أمريكي وقتها.

ما السر وراء إقبال الجميع الآن على شراء البيتكوين؟ | نفسية المشتري!

يمكن للفرد أن يحصل على البيتكوين بعدة طُرق، أهمها التالي:

  • كثمن المنتجات أو الخدمات.
  • تبادل البيتكوين مع شخص مقرَّب.
  • عملية التنقيب (Mining) التنافسية.
  • شراء البيتكوين من مواقع متخصصة.

وللأمر جانب نفسي هام؛ فالبيتكوين -عاجلًا أو آجلًا- ستصبح العملة المشفرة الأكثر تداولًا مستقبلًا للأسباب التالية:

  • سهولة الاستخدام وحرية الدفع: الدفع بواسطة البيتكوين أصبح أكثر سهولة من استخدام بطاقات الائتمان أو البطاقات البنكية، ولا حاجة مطلقًا إلى وجود حساب بنكي جارٍ، فالأمر سهل؛ كل ما تحتاجه هو محفظة إلكترونية على الكمبيوتر الشخصي أو الهاتف المحمول، مع إدخال عنوان المستلم والمبلغ المطلوب، ثم الضغط على كلمة (إرسال)، أو من خلال مسح كود (QR)، أو من خلال تلامس هاتفين معًا بتقنية (NFC). 
  • رسوم مفروضة قليلة للغاية: يمكن تحويل البيتكوين إلى حسابات البنوك، وتحويل العملة الرقمية إلى ما يعادلها من العملات الورقية برسوم زهيدة، مع إيداع تلك المبالغ مباشرة في البنوك بتكلفة أقل من أنظمة أخرى، مثل (PayPal) أو بطاقات الائتمان.
  • البيتكوين منخفضة الخطورة: معاملات البيتكوين آمنة ومنخفضة الخطورة، والعكس غير صحيح؛ فهي لا تحتوي على معلومات المستخدم الخاصة، وتحمي المستخدمين من الخداع أو محاولات سرقة الأموال.

لماذا يستثمر الكل الآن في البيتكوين؟ | سباق عالمي بين الأفراد!

في أقل من شهر، ارتفعت قيمة البيتكوين الواحد من ٤٠ ألف دولار حتى ٥٧ ألف دولار. ومع توقعات الخبراء، فإن الأرقام قابلة للزيادة بشكل جنوني إذا استمر الإقبال على تداول البيتكوين كعملة رقمية جديدة وبديلة للأنظمة التقليدية بدون تعقيد أو مشاكل.

لكن لما يستثمر الجميع في البيتكوين الآن؟!

السر وراء ذلك يرجع للأسباب التالية: 

  • البيتكوين سيصبح جزءًا من شخصيتك

“عندما تشتري البيتكوين، فأنت في الحقيقة لا تشتري مجرد عملة رقمية فحسب؛ لكنك تدخل في آفاق جديدة ومشهد كامل، ذلك المشهد سيصبح جزءًا من شخصيتك في المستقبل”.

تلك كانت كلمات البروفيسور “فين بريتون Finn Breton“، أستاذ العلوم والتكنولوجيا بجامعة كاليفورنيا، ومؤلف كتاب (عن النقود الرقمية).

لذا، البيتكوين ليس مجرد رقم، بل أكثر من ذلك؛ فهو رؤية وتمرد وفكر مستقبلي!

  • تأثير السوشيال ميديا

من المشاهير المستخدمين للبيتكوين على مستوى العالم، إلى مواقع التواصل الاجتماعي المشتعلة بأخبار البيتكوين- بدايةً من (تويتر) و(ريدديت)، ونهايةً ب(فيس بوك)-والتي تجعل من كل كلمة تُقال بشأن البيتكوين ذات وزن وثِقل.

  • المضاربة شيء ممتع

“التشفير الرقمي ليس ذا قيمة ثابتة؛ الأمر مثل المقامرة، له لذة خاصة، ومكسب مختلف، والبعض يعشق المغامرة!”.

تلك كانت كلمات “Savji Dholakia”، رجل الأعمال الهندي الشهير. كثير من مستخدمي الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي وممارسي الألعاب الإلكترونية الشهيرة يعشقون الحركة السريعة والتقلبات المفاجئة، من أجل الكسب المادي السريع والبحث عن مغامرة جديدة.

  • أمل جديد ومستقبل أفضل

“المال الرقمي هو الطريقة الجديدة التي من شأنها تشكيل وتخيل مستقبل أفضل”.

تلك كانت كلمات “Aaron Swartz”، مهندس الكمبيوتر والمبرمج الأميركي الشهير، حول العملات الرقمية والبيتكوين.

فكرة أن هناك عملة من شأنها أن تجعل مستقبلك مختلفًا بشكل لا يُصدَّق، تجعل لدي الشباب وصغار السن الهوس والقابلية لشراء العملات الرقمية، للحصول على فرصة تكوين ثروة في وقت قصير.

ختامًا…

عندما ننظر للحمى الدائرة حول البيتكوين كعملة رقمية جديدة وبديلة للأنظمة التقليدية الأمر، يدفعنا ذلك للتساؤل والفضول…

ماذا سيحدث إذا انتهت العملات الورقية؟!

والسؤال الأهم…

كيف ستتصرف الأنظمة المالية العالمية -وعلى رأسها عملة الدولار- في حال تخليها عن عرش التجارة العالمية كعملة أولى؟!

هل نحن مقبلون على شكل عالم جديد؟ عالم من شفرات وأرقام في وسط افتراضي؟!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى