متلازمات

متلازمة الجثة المتحركة| وهم كوتار

هل يمكن أن تصدق شخصًا -على قيد الحياة- يخبرك بأن جزءًا من جسده أو أعضاء جسمه ميت أو مفقود؟! 

هل يمكن أن تصدق شخصًا -على قيد الحياة- يخبرك بأنه هو نفسه ميت أو غير موجود على الإطلاق؟!

وأخيرًا…

هل يمكن أن تصدق شخصًا -على قيد الحياة- يخبرك بأنه سيصبح جثة خالدة إلى الأبد؟!

دعني في هذا الترياق أشبع فضولك في معرفة الإجابة عن تلك الأسئلة الغريبة من نوعها!

أقدم لك -عزيزي القارئ- ترياق “متلازمة وهم كوتار” أو “متلازمة الجثة المتحركة” أو “متلازمة الجسمان السائر”.

متلازمة وهم كوتار.. ما هي؟! 

هي نوع من أنواع الاضطرابات النفسية نادرة الحدوث، تظهر أعراضها على المريض في شكل اعتقاد خاطئ بأن جزءًا من جسده ميت أو مفقود أو غير موجود في الأساس، أو أنه هو ذاته أصبح جثة متحركة! 

عادة ما يحدث هذا الاضطراب النفسي مع بعض الأمراض النفسية الشائعة وليس مفردًا، إذ يحدث مع حالات الاكتئاب الحاد أو الاضطراب الوجداني ثنائي القطب أو نتيجة لبعض الإصابات أو المشكلات العصبية في المخ.

يطلق أيضًا على متلازمة “وهم كوتار” اسم متلازمة الوهم العدمي، إذ يؤمن المريض بأنه لم يعد له كيان أو وجود بل قد ينكر ذاته في الأساس!

سُميت “متلازمة وهم كوتار” بهذا الاسم نسبة إلى الطبيب الفرنسي “جول كوتار” المتخصص في الأمراض النفسية والعصبية، ذلك لأنه هو أول من اكتشف تلك الحالة عندما كان يتابع الأعراض الخاصة بمريضة مسنة كانت على اعتقاد تام بوجود لعنة تحيط بها، وتنكر تمامًا وجود أجزاء من جسدها، وكانت على يقين بأنها مفقودة منذ زمن، ومن ثم توقفت عن تناول الطعام وماتت جوعًا؛ إيمانًا منها بأنها لم تعد تحتاج الطعام فهي ميتة بالفعل!

وللعلم فإن متلازمة “وهم كوتار” لم يُعترف بها نوعًا من أنواع الأمراض النفسية، ولم تسجل مطلقًا في “الدليل التشخيصي والإحصائي الخاص بالاضطرابات النفسية” لمنظمة الصحة العالمية.

أعراض متلازمة وهم كوتار

كما ذكرنا من قبل، واحد من أهم أعراض متلازمة وهم كوتار “الوهم العدمي”، ويعني: الاعتقاد التام بأنه لا فائدة ولا قيمة لأي شيء تفعله، والاعتقاد والإيمان التام بأن جزءًا منك مختفٍ أو متعفن أو أنك غير موجود في الأساس، هذا إلى جانب الأعراض النفسية التالية: 

  • الاكتئاب الحاد: 89% من المصابين بمتلازمة وهم كوتار يعانون الاكتئاب الحاد عرضًا جانبيًّا.
  • التوتر والقلق النفسي الشديد.
  • الهلوسة والضلالات.
  • الشعور الدائم بالذنب.
  • الميل إلى إيذاء الذات.

ما الفئة العمرية الأكثر عرضة للإصابة بمتلازمة وهم كوتار؟

يوجد ما يقارب 200 حالة مسجلة رسميًّا على مستوى العالم مصابة بمتلازمة الجثة المتحركة (أو وهم كوتار). 

لا يعلم الباحثون إلى الآن السبب الرئيس وراء الإصابة بتلك المتلازمة، لكن هناك بعض العلامات المميزة لها، مثل: 

  • أنها تصيب البشر في سن الخمسين بنسبة كبيرة. 
  • أنها تصيب النساء بنسبة أكبر من الرجال. 
  • أنها قد تلازم متلازمة أخرى وهي “متلازمة كابجراس”، إذ يتوهم فيها المريض بأن أفراد عائلته استبدلوا بأشخاص آخرين محتالين وزائفين.

الأمراض النفسية التي تزيد فرص الإصابة بمتلازمة وهم كوتار هي: 

  • الاضطراب الوجداني ثنائي القطب.
  • اكتئاب ما بعد الولادة.
  • الجامودي.
  • الفصام.
  • اضطراب الشخصية المتعدد.

الأمراض العصبية التي تزيد فرص الإصابة بمتلازمة وهم كوتار هي:

  • أورام المخ.
  • عدوى المخ.
  • الصرع والصداع النصفي.
  • الخرف والألزهايمر.
  • السكتة الدماغية.
  • التصلب المتعدد.
  • الشلل الرعاش أو الباركنسون.

كيف يمكن تشخيص متلازمة وهم كوتار؟

يعد تشخيص المريض المصاب بمتلازمة وهم كوتار صعبًا للغاية، فكما ذكرنا هذه المتلازمة غير معترف بها في “الدليل التشخيصي والإحصائي الخاص بالاضطرابات النفسية”، لذلك لا يوجد لها معايير محددة أو طرق تشخيصية سليمة للكشف عنها. 

لكن في معظم الحالات يمكن تشخيص “متلازمة وهم كوتار” بعد استبعاد الأمراض النفسية الأخرى، والأهم من ذلك أن “متلازمة وهم كوتار” عادة ما تصاحب أمراضًا نفسية أخرى، مثل: الاكتئاب الحاد، أو الاضطراب الوجداني ثنائي القطب.

علاج متلازمة وهم كوتار

يعتمد علاج “متلازمة وهم كوتار” على علاج الأمراض النفسية المصاحبة لها في الأساس، لكن هناك بعض الخطوات المتبعة والأدوية النفسية المستخدمة في علاجها، أهمها: 

  • العلاج النفسي والاجتماعي.
  • العلاج السلوكي المعرفي.
  • مضادات الاكتئاب.
  • مضادات الذهان.

هذا إلى جانب العلاج بالصدمات الكهربية على الدماغ Electroconvulsive therapy (ECT) الذي أثبت فعاليته في التقليل من الأعراض المصاحبة لها، لكنه يستخدم ملاذًا أخيرًا؛ نظرًا لما يسببه من أعراض جانبية خطرة، مثل: فقدان الذاكرة المؤقت، وآلام العضلات، والشعور بالغثيان والقيء، لذلك يستخدم فقط في الحالات الصعبة وحالات الاكتئاب الحاد وتحت تخدير كلي للمريض.

مخاطر متلازمة وهم كوتار

شعور المريض الدائم واعتقاده المستمر بأنه ميت أو غير موجود يتسبب في: 

  • التوقف عن تناول الطعام والشراب.
  • التوقف عن الاستحمام والاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • زيادة الشعور بالاكتئاب؛ نظرًا لبعد الآخرين عنه نتيجة لعدم اهتمامه بنفسه.
  • مشكلات في الجلد والأسنان.
  • الشعور بالألم والجوع المستمر.
  • محاولات الانتحار.

ختامًا…

“متلازمة وهم كوتار” أو “متلازمة كوتار” هي اضطراب نفسي وعقلي نادر الحدوث ولكنه شديد الخطر، ويحتاج إلى عناية طبية خاصة ومهارة عالية في تشخيصه…

حفاظًا على حياة المصاب من وهم لا وجود له!

المصدر
مصدر 1
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق