متلازمات

متلازمة فيرنيك كورساكوف

بدأ يتعلق بالمشروبات الكحولية في شبابه…

سيطر الشراب على عقله، واستمر ملازمًا له طوال حياته.

اعتاد المحاطون له سلوكه وتصرُّفاته.

لم يشك أحد في التغيُّرات التي طرأت عليه من عدم اتزان وصعوبة في الحركة، ومشكلات في الرؤية، وتشوُّش في الأفكار وعدم تركيز واضطرابات في الذاكرة.

اعتقدوا أنها أعراض طبيعية لإدمانه الكحول، ولم يخطر ببالهم معاناته متلازمة فيرنيك كورساكوف!

ما هو مرض فرنيك؟!

ما هي متلازمة كورساكوف؟!

ذلك ما سنجيب عنه في هذا المقال، ونتعرف -سويًا- إلى هذه المتلازمة، وأسبابها، وكيفية علاجها. 

متلازمة فيرنيك كورساكوف (Wernicke – Korsakoff Syndrome)

هي خلل دماغي ينتج عن نقص فيتامين ب١ (الذي يُعرف أيضًا بـ “الثيامين Thiamine”) ويؤثر في الذاكرة.

ومن حيث الانتشار؛ فمتلازمة فيرنيك كورساكوف أقل شيوعًا من أنواع الخرف الأخرى (مثل: ألزهايمر والخرف الوعائي).

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

تتضمَّن المتلازمة حالتين منفصلتين، هما: اعتلال الدماغ فرنيك Wernicke encephalopathy، ومتلازمة كورساكوف Korsakoff syndrome.

يعتقد بعض المتخصصين أنهما اضطرابان منفصلان ولكن مرتبطان، بينما يتعامل البعض الآخر على أنهما مرحلتان مختلفتان من نفس الاضطراب؛ إذ يُمثِّل فيرنيك المرحلة الأولية من المتلازمة، يعقُبُه كورساكوف المزمن طويل الأمد.

سنتناول تاليًا كلا الاضطرابين بتفصيلٍ أكبر…

اعتلال الدماغ فرنيك Wernicke encephalopathy

اعتلال الدماغ فرنيك Wernicke encephalopathy

يتميز هذا الاعتلال بثلاث مجموعات رئيسة من الأعراض، هي:

  • مشكلات في العين 

رؤية مزدوجة، وحركات لا إرادية أو تشنجات في العين، مع تدلي الجفون العلوية.

  • تغيُّرات في الحالة العقلية

تشوُّش وارتباك، ولا مبالاة (فقد الاهتمام بما يحدث من حولك).

  • مشكلات في المشي

صعوبة في المشي، ومشكلات في التنسيق العضلي والتوازن، ورعشة في الساق، وضعف في الذراع أو الرجل؛ لدرجة أن المريض قد يحتاج إلى المساعدة لينهض أو يتحرَّك.

قد يعاني -أيضًا- مرضى فرنيك مشكلات في القلب والأوعية الدموية (مثل: تسارع ضربات القلب، وانخفاض ضغط الدم، والإغماء)، وقد يبدو عليهم سوء التغذية ونقص الوزن.

يحدث اعتلال الدماغ فرنيك فجأة ويستلزم العلاج الفوري، وإلا فقد يدخلك في غيبوبة ويُهدِّد حياتك.

بعد أن فهمنا طبيعة اعتلال الدماغ فيرنيك، سنوضِّح ما هي متلازمة كورساكوف.

متلازمة كورساكوف

متلازمة كورساكوف

هي اضطراب ذاكرة مزمن ناتج عن النقص الحاد في الثيامين (فيتامين ب١).

تبدأ أعراض متلازمة كورساكوف في الظهور بعد تلاشي علامات مرض فيرنيك، لكنَّها لا تظهر فجأة إنَّما تتطور ببطء، وأكثر ما يميزها فقدان الذاكرة قصيرة المدى.

وقد لا يسبق هذه المتلازمة حدوث اعتلال الدماغ فيرنيك.

من أعراض متلازمة كورساكوف:

  • فقدان الذاكرة القصيرة المدى.
  • صعوبة تكوين ذكريات جديدة.
  • فقدان الذاكرة اللحظي، وعدم مقدرة المريض على تذكُّر ما حدث في الدقائق الأخيرة.
  • قد يحدث في بعض المرضى فقدان ذاكرة طويل المدى.
  • تغيُّرات في شخصية المريض (قد يُصبح لا مباليًا، أو ثرثارًا، أو يُكرِّر فعل الأشياء).
  • اختلاق القصص Confabulation: يملأ عقلُ المريض الفجوات الموجودة في ذاكرته بذكريات مزيفة، لكن ذلك لا يعني تعمُّده الكذب أو الخداع؛ إنَّما الأمر يحدث دون وعي منه معتقدًا أنها أحداث حقيقية.
  • وجود صعوبة في وضع الكلمات في سياقها.
  • صعوبة فهم المعلومات، وصعوبة تعلُّم أشياء جديدة.
  • وجود مشكلات في التركيز، والتخطيط، واتخاذ القرارات، وحل المشكلات.

اقرأ: فقدان الذاكرة | الأسباب والعلاج

الآن وقد تعرفنا إلى تعريف متلازمة كورساكوف وأعراضها، حان وقت أن نتعرف إلى أسبابها… 

أسباب متلازمة فيرنيك كورساكوف

لا يُصنَّع فيتامين ب١ (الثيامين) داخل جسم الإنسان، ولكننا نحصل عليه من الغذاء (حيث يُمتص، ويُخزَّن بكميات محدودة في الكبد مدة ثمانية عشر يومًا).

تحتاج جميع أجهزة الجسم إلى الثيامين، وبالأخص الدماغ والقلب والكبد والكلى؛ إذ تحتاج إلى مستويات عالية منه. 

من بين وظائف الثيامين مساعدة خلايا الدماغ على إنتاج الطاقة من السكر، وهو ما يُفسِّر حساسية الدماغ والجهاز العصبي لنقص الثيامين، وهيمنة الأعراض العصبية على هذه المتلازمة. 

إضافة إلى ذلك، لا تقوم خلايا الجسم بوظائفها الأساسية بشكل طبيعي في ظل نقص الثيامين.

من أسباب هذه المتلازمة:

  • اضطراب تعاطي المشروبات الكحولية

يُعدُّ الإفراط في تناول المشروبات الكحولية فتراتٍ طويلة السبب الرئيس لمتلازمة فيرنيك كورساكوف؛ فإلى جانب اتباع مدمن الكحول لنظام غذائي سيئ، يؤثر الكحول سلبًا في أجهزة الجسم المختلفة (مثل: المعدة والأمعاء والكبد)، ما يترتب عليه مشكلات في امتصاص الثيامين أو تخزينه أو استخدامه.

لكن هل يقتصر ضرر الكحول على الدماغ على تأثيره في مستوى الثيامين فقط؟

لا، إذ يتسبب إدمان الكحول في تلف الدماغ كالآتي:

  • التأثير السام المباشر للكحول في خلايا المخ.
  • أمراض الأوعية الدموية الدماغية المرتبطة بالكحول.
  • تعرُّض الدماغ إلى إجهاد بيولوجي متكرر نتيجة التسمم بالكحول والانسحاب منه.
  • إصابة الرأس نتيجة الحوادث في أثناء السُكر.

قد تحدث هذه المتلازمة في أفراد لا يتناولون المشروبات الكحولية نتيجة أسباب أخرى تؤثر في مستوى الثيامين في الجسم، مثل:

  • سوء التغذية، والحمى الشديدة.
  • القيء الشديد والمستمر.
  • اضطرابات الأكل (مثل: فقدان الشهية العصبي، واضطراب النهام العصبي).
  • بعض الأمراض التي تنتشر في الجسم (مثل: السرطان، والإيدز، والعدوى والالتهابات المزمنة).
  • العلاج الكيماوي.
  • الأمراض الشديدة في الكلى، أو غسيل الكلى.
  • جراحة المجازة المعدية Gastric Bypass Surgery، إذ تُحد هذه الجراحة من مقدار الطعام المُتناوَل، وتؤثر-أيضًا- في امتصاص العناصر الغذائية.
  • أمراض الجهاز الهضمي، وسرطان المعدة أو القولون.

تشخيص متلازمة فيرنيك كورساكوف

تشخيص متلازمة فيرنيك كورساكوف ليس أمرًا سهلًا؛ إذ يُصعِّب الارتباك العقلي لدى المريض التواصل بينه وبين الطبيب، كما يتسبب -إلى جانب الأعراض الجسدية- إلى أخطاء في التشخيص.

يعتمد تشخيص هذه المتلازمة على الفحص الطبي، وتاريخ المريض، وبعض الاختبارات. 

من بين الفحوص والاختبارات المستخدمة:

  • اختبارات الدم

للتحقُّق من مستوى الثيامين، ومستوى الكحول، والحالة الصحية والغذائية، ووظائف الكبد والكلى.

  • تصوير الدماغ

(مثل: الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي)

لاستبعاد أي مشكلات أخرى (مثل: الورم أو السكتة الدماغية)، ولفحص مدى إصابة الدماغ.

  • فحص العين. 
  • فحص الحركة والمشي. 
  • اختبارات للجهاز العصبي. 
  • اختبارات عصبية ونفسية لتقييم الصحة العقلية. 

علاج متلازمة فيرنيك كورساكوف

يتضمن علاج متلازمة فيرنيك كورساكوف عدة جوانب، هي:

  • الثيامين الوريدي

إذ يتلقى المريض (فور التشخيص) الثيامين عن طريق الوريد.

يتم ذلك في المشفى وتحت إشراف طبي، ويستمر العلاج حتى يصل المريض لمرحلة لا يحدث فيها أي تحسُّن إضافي في الأعراض، وعندها يتم إيقاف العلاج الوريدي.

يعد الثيامين الوريدي فعَّالًا في علاج: أعراض العين، وصعوبة التنسيق، والارتباك. وعلى الرغم من أنه قد لا يفيد في تحسُّن أعراض الذاكرة والإدراك لكنه قد يمنع زيادة تدهورها.

  • الثيامين الفموي

بعد العلاج الوريدي، يستمر المريض في تناول الثيامين عن طريق الفم فترة يُحدِّدها الطبيب.

  • نظام غذائي متوازن غني بفيتامين ب١

يحتاج المريض إلى نظام غذائي متوازن يضعه متخصِّص، ليضمن هذا النظام الحفاظ على مستوى فيتامين ب١ في الجسم.

وقد يتضمَّن هذا النظام تناول فيتامينات أخرى إلى جانب الثيامين.

  • الإقلاع عن الشرب

إذا كان تعاطي الكحول هو السبب في حدوث متلازمة فيرنيك كورساكوف؛ فيجب الامتناع تمامًا عن تناوله، ويتطلَّب ذلك خضوع المريض لبرنامج تعافٍ في مصحَّة متخصصة وتحت إشراف طبي.

قد يعاني المريض أعراض انسحاب من الكحول، مثل: التعرُّق، والأرق، والتقلبات المزاجية.

  • علاج المشكلات الصحية الأخرى

يجب علاج أي أسباب أخرى لهذه المتلازمة -بخلاف تعاطي الكحول- لضمان عدم تدهور الحالة مرة أخرى.

مصادر فيتامين ب١ (الثيامين)

معرفة الأغذية الغنية بفيتامين ب١ ضروري من أجل العلاج أو الوقاية، من هذه الأغذية:

  • الحليب.
  • الأرز المُدعَّم بالفيتامينات.
  • البرتقال.
  • السبانخ.
  • البذور (مثل بذور الشيا، والقرع، وعباد الشمس).
  • المكسرات. 
  • الحبوب الكاملة.
  • فول الصويا.
  • الفاصوليا.
  • البازلاء.
  • الدواجن.

قد تُهدِّد هذه المتلازمة الحياة إذا لم تُعالَج، كذلك يعتمد التعافي منها على سرعة التشخيص والعلاج؛ فقد يتعافى المريض تمامًا، وقد يعاني مشكلات دائمة لا تتحسَّن بالعلاج. 

مع صعوبة تشخيص وعلاج متلازمة فيرنيك كورساكوف، تذكَّر دائمًا أن الأمل موجود.

لا تتردد في استشارة مُتخصِّص إذا عانيت أي أعراض، ولا تُخفي شيئًا عن طبيبك، فالتشخيص المبكِّر والعلاج السريع ضروريان لكبح تلاعب هذه المتلازمة بدماغك.اقلع عن تعاطي الكحول كُلِّيةً، واهتم بغذائك حتى تُنقذ ذاكرتك.

المصدر
What is Wernicke-Korsakoff syndrome?Wernicke-Korsakoff SyndromeWernicke-Korsakoff Syndrome (WKS)Wernicke–Korsakoff syndromeKorsakoff SyndromeWernicke–Korsakoff syndrome
اظهر المزيد

د. أروى صبحي

صیدلانیة وباحثة. لدیها شغف دائم للبحث وفهم كل ما حولها؛ خاصة فیما یتعلق بجسم الإنسان. أشعر بالرضا عند تبسیط العلوم للغیر، ووجدت في الكتابة وسیلة لمساعدة الآخرین في الاستمتاع بالمعرفة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى