ترياق الأسرة

محاكمة قنوات السوشيال ميديا!

أيها القاضي…

حضرات المستشارين…

إن المتهمين الماثلين أمامكم دمروا شبابنا، تسببوا في معدلات العنف والتنمر، نشروا الأكاذيب وأشعلوا الفتن…

سيدي القاضي…

كم من شاب أصيب بالاكتئاب! وكم من فتاة انتحرت بسبب منشورات السوشيال ميديا!

أصبح الجميع يبحث عن الكمال الذي يراه في حياة مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، هذا يتباهى بسيارته، وهذه تتباهى بفستانها، وهذا يحقد عليهم، وهذه تعرف أنها لن تحصل يومًا على ما حصلوا عليه؛ فيصيبها الاكتئاب…

سيدي القاضي…

نسمع عن فتاة استخدمت السوشيال ميديا لجذب الصغيرات إلى ممارسة الرذيلة مقابل المال، ونرى شابًّا يعرض حياته الزوجية على قنوات اليوتيوب لكسب المال، وهذا يتاجر بأمه وأولاده لكسب التعاطف، وهذه تروج الشائعات حتى تتحول إلى “ترند”!

إلى أين ستصل بنا السوشيال ميديا؟!

دعني أحدثك عن الأثر النفسي السلبي لمواقع التواصل الاجتماعي في المراهقين

أجرت (جامعة لندن) دراسة على 13 ألف شاب وفتاة في سن المراهقة؛ لمعرفة مدى تأثير قنوات السوشيال ميديا في صحتهم النفسية، وكانت نتائج الفتيات كالتالي:

  • عدم الحصول على قدر كاف من النوم: إذ تسهر الفتيات ليلًا؛ لمعرفة كل جديد يحدث في قنوات السوشيال ميديا المختلفة، ثم يأخذن صورًا لأنفسهن؛ لينشرنها حتى يرى الآخرون أنهن سهرن لوقت متأخر من الليل، في ظاهرة تعرف باسم “Vamping”.
  • التعرض للتنمر الإلكتروني: إذ يتعرضن لبعض المنشورات التي تسيء إليهن، أو تنشر تفاصيل حياتهن الخاصة، أو بعض الأخبار الكاذبة عنهن.
  • نقص النشاط البدني: تستغرق أغلب الفتيات فترات طويلة في تصفح مواقع التواصل الاجتماعي، وبالتالي لا يمارسن أي تمارين رياضية؛ مما يؤثر بالسلب في صحتهن الجسدية والنفسية.

ولم يعبر أي من الفتيان الذين شملتهم هذه الدراسة عن معاناتهم الأضرار السابق ذكرها.

سيدي القاضي…

هناك المزيد من الآثار النفسية المترتبة على ذلك

  • الإصابة بالاكتئاب.
  • معاناة اضطرابات القلق.
  • الشعور بالوحدة.
  • التفكير في الانتحار.
  • تعاطي المخدرات.
  • القيام ببعض التصرفات غير اللائقة أخلاقيًا.
  • زيادة السلوك العدواني.
  • فقدان الثقة بالنفس.
  • احتقار الذات.
  • الإصابة باضطرابات الأكل.

لم أنتهِ بعد سيدي القاضي، سأخبرك بما هو أكثر…

علامات تأثر صحتك النفسية سلبيًا بمواقع التواصل الاجتماعي

تترك مواقع التواصل الاجتماعي آثارًا نفسية سلبية في الجميع، كبارًا كانوا أو صغارًا.

إليك علامات تأثرك نفسيًا بمواقع التواصل الاجتماعي:

  • الاستمتاع بقضاء الوقت على مواقع السوشيال ميديا أكثر من لقاء الأصدقاء.
  • البدء بمقارنة نفسك مع مشاهير السوشيال ميديا أو مع الأصدقاء.
  • القلق الدائم من فكرة التعرض للتنمر الإلكتروني.
  • ينصب تركيزك على ما ستنشره على مواقع التواصل الاجتماعي فقط.
  • لا تملك الوقت الكافي لتقييم حياتك، أي لا تملك وقتًا لمعرفة أين أنت الآن، وما الذي تطمح إليه، وكيف ستصل إليه.
  • القيام بأي أفعال من أجل الحصول على بعض التفاعل على السوشيال ميديا، حتى وإن كان التنمر على الآخرين، أو نشر بعض الأشياء المنافية للآداب العامة.
  • تعاني صعوبة النوم؛ بسبب تفقدك لهاتفك قبل النوم وعند الاستيقاظ صباحًا وعند القلق في منتصف الليل.

سيدي القاضي…

بعد كل هذه الآثار النفسية والجسدية في أبنائنا، إنني أطالب بأشد العقوبات على كل هذه المواقع، فقلوبنا لم تعد تتحمل رؤيتهم يعانون بهذا الشكل، وأوطاننا تحتاج إلى من يبنيها على أسس سليمة…

القاضي: دفاع الفيسبوك يتفضل…

انتظرونا غدًا للاستماع إلى أقوال دفاع الفيسبوك؛ لنعرف آثاره النفسية الإيجابية والسلبية…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق