عام

مرحلة الرشد في علم النفس

– صباح الخير يا أبي، كيف حالك؟

– بخير والحمد لله… تبدو منشغلًا بأمر ما يا بُنَي، ألا تطلعني عليه؟!

– بلى يا أبي، هناك أمر يشغلني وأتردد في الحديث عنه.

– قل لي ما لديك يا بني!

– أ… أ… أريد أن أتزوج!

– مممم… ولكنك ما زلتَ في السابعة عشرة من عمرك، ولم تبلغ مرحلة الرشد بعد كي تطلب الزواج! 

– ألستُ راشدًا يا أبي؟!

– نعم؛ لم تبلغ مرحلة الرشد بعد، ويبدو أنك لم تطلع على مفهوم مرحلة الرشد في علم النفس!

– مرحلة الرشد في علم النفس! لم أطلع عليه بالفعل؛ هلَّا أوضحته لي؟!

– بالطبع؛ ادنُ مني -يا بني- وأعرني انتباهك، أحدثك عن مرحلة الرشد في علم النفس وأهم خصائصها وتحدياتها التي قد تواجهك، ومن ثَم اتخذ قرارك في أمر الزواج.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

– وهو كذلك يا أبي، كلي آذان صاغية!

ما هي مرحلة الرشد في علم النفس؟

يولد الإنسان طفلًا على سجيته، لا يدري شيئًا من ما يحيط به في هذا العالم الواسع، ويشرع أبواه في تعليمه الأمور الأساسية التي تساعده على مواجهة التحديات المختلفة.

لكن سيكولوجية الإنسان التي خلقه الله بها تمر بعدة مراحل، تنفرد كل منها بمتغيرات لها خصائصها ومميزاتها التي تؤهله للمرحلة التالية، حتى يصل في النهاية إلى مرحلة الرشد والاستقرار.

وإذا قلنا إن هناك مرحلة للبلوغ الجسدي تحدث في سن معينة، فيمكننا -مجازًا- أن نسمي مرحلة الرشد “مرحلة البلوغ العقلي”.

فمرحلة الرشد في علم النفس هي تلك المرحلة من عمر الإنسان التي يكتمل فيها النضج العقلي الفكري وكذلك النضج الجسدي والجنسي -أي النضج على مستوى الأمور الحسية الجسدية وغير الحسية-؛ مما يظهر في التغيرات التي تطرأ على الشخصية وطرق التفكير والتعاملات الاجتماعية.

وتُقَسم مرحلة الرشد في علم النفس إلى ثلاث مراحل، هي:

  • مرحلة الرشد المبكر

وتبدأ من سن 20 عامًا -تقريبًا- حتى 35 عامًا. 

  • مرحلة الرشد الأوسط

تبدأ من عمر 36 عامًا حتى 64 عامًا. 

  • مرحلة الرشد المتأخر

وتبدأ من عمر 65 عامًا، وتسمى -أيضًا- بـ “الشيخوخة”. 

وبالحديث عن مرحلة الرشد في علم النفس، ينبغي ألَّا نغض الطرف عن مراحل نمو الإنسان؛ للحصول على رؤية أشمل وأوضح وللتعرف إلى أنفسنا بشكل أعمق.

مراحل النمو في علم النفس

مراحل النمو في علم النفس

اهتم علم النفس التنموي بدراسة التغيرات المرتبطة بعمر الإنسان في السلوك والتجارب التي يمر بها، مستندًا إلى بعض النظريات لدراسة مراحل النمو في حياة الإنسان منذ الولادة وحتى الممات.

ونقدم إليكم -أعزائي القراء- نظرية إريك إريكسون -أحد تلاميذ عالم النفس سيجموند فرويد- عن مراحل النمو في علم النفس، وفيها قسم إريكسون مراحل النمو في علم النفس إلى ثمانِي مراحل، وهي:

  • الرُّضوعية أو سن الرضاع

تبدأ هذه المرحلة منذ الولادة حتى 18 شهرًا، ويطلق عليها “مرحلة الثقة أو انعدام الثقة”؛ إذ تلبي الأم احتياجات الطفل من الغذاء وتقدم له الحب والأمان مما يزيد من ثقته بمن حوله.

وأي تقصير في هذا الجانب يؤدي إلى نقص الثقة لدى الطفل؛ مما يؤثر في شخصيته في المراحل العمرية التالية. 

  • الطفولة المبكرة

تلي هذه المرحلة سن الرضاع، وتمتد من عمر 19 شهرًا حتى 3 سنوات، ويشهد فيها الطفل تطورًا في قدرات الجهاز العضلي والعصبي، وكذلك اكتساب المهارات الجديدة. 

ويحتاج الطفل إلى التوجيه المستمر في هذه المرحلة، ومعاملته باعتدال بين اللين والشدة؛ لتصبح شخصيته سوية مثالية.

  • الطفولة المتوسطة 

تبدأ هذه المرحلة من عمر 3 سنوات حتى 5 سنوات. ويشعر الطفل فيها بالاستقلالية والفضول الزائد والرغبة في محاولة تجربة المزيد من الأمور بصور مختلفة.

لذا؛ فإنه يتحتم على مقدم الرعاية للطفل التعامل الإيجابي معه لتجنب قتل الجانب الإبداعي لديه، مما قد يؤثر في مستقبل الطفل سلبًا ويُشعره بالذنب دائمًا.

  • الطفولة المتأخرة

تمتد هذه الفترة ما بين 5 أعوام حتى 12 عامًا؛ ويُظهر الطفل انتباهًا أكبر في هذه المرحلة، وتزداد قوته بشكل ملحوظ، ويسعى لاكتساب المزيد من المهارات ومواجهة المشكلات.

  • المراهقة

هي فترة فارقة في عمر الإنسان، وفيها ينتقل من الطفولة إلى البلوغ، وتبدأ من عمر 12 سنة وتمتد إلى 20 سنة. 

يبلغ الإنسان في هذه الفترة وتحدث له تغيرات كثيرة على المستوى الجنسي والعاطفي والاجتماعي؛ لذا يُطلق عليها “فترة العاصفة والتوتر”.

اقرأ أيضًا: مرحلة المراهقة المبكرة | ما وراء هذه المرحلة الفارقة!

  • مرحلة الرشد المبكر

تمتد هذه المرحلة من عمر 20 إلى 30 عامًا، وهي المرحلة التي عادة ما يصبح فيها الفرد فعالًا في المجتمع بشغله وظيفة تناسبه وتكوين أسرة، ويواجه الإنسان في هذه المرحلة مشكلة صراع الأدوار.

  • مرحلة الرشد المكتمل

تتراوح ما بين سن الـ 30 و65 عامًا، ويطلق عليها “منتصف العمر”. ويواجه الإنسان في هذه المرحلة مشكلة الصراع بين الأجيال. 

وهذا يتطلب التوسع في الاهتمامات لتشمل اهتمامات الجيل الجديد؛ كي يخرج الفرد من هذا الحيز الضيق ولا يشعر بالركود.

  • الشيخوخة

وهي المرحلة التي تمتد من عمر 65 عامًا حتى الممات، وتصبح قدرات الإنسان واهتماماته محدودة في هذه المرحلة. 

ويزداد شعور الفرد باليأس مع شعوره باقتراب أجله، ويعاني العيش وسط آلام ذكرياته في هذه الحياة وقد شارفت على الفناء.

ولمزيد من التفاصيل حول “نظرية إريك إريكسون”؛ ننصح بقراءة مقال إريك إريكسون – ومراحل التطور النفسي والمجتمعي.

خصائص مرحلة الرشد في علم النفس

خصائص مرحلة الرشد في علم النفس

تنقسم مرحلة الرشد في علم النفس إلى 3 مراحل -كما تقدم ذكره-، وتتسم مرحلة الرشد بعدة خصائص جسدية وسلوكية.

ومن أهم خصائص مرحلة الرشد في علم النفس:

  • زيادة معدل ارتفاع كتلة العضلات خلال منتصف العشرينات.
  • زيادة كتلة الهيكل العظمي حتى سن الثلاثين.
  • ارتفاع الرغبة الجنسية في مرحلة الرشد المبكر ثم انخفاضه بعد ذلك.
  • زيادة الحماسة للعمل وتحقيق الإنجازات في مرحلة الرشد المبكر، ثم الميل إلى الاستقرار ثم انخفاض الطاقة فيما يليها من مراحل.
  • تحمل مسؤوليات العمل والأسرة؛ مما يترتب عليه معاناة الصراع بين العمل والحياة الأسرية.
  • زيادة ترسبات الكولسترول في الشرايين وضعف عضلة القلب تدريجيًا في مرحلة الرشد الأوسط ومرحلة الرشد المتأخر.
  • رجحان العقل والفكر مع تقدم العمر.
  • حدوث بعض التغيرات الهرمونية لدى الرجال والنساء بداية من مرحلة الرشد الأوسط، أبرزها انقطاع الطمث لدى السيدات.

ومما لا شك فيه أن الإنسان يمر بالعديد من التحديات في أثناء مرحلة الرشد، منها ما ذكرنا في هذا المقال ومنها أمور أخرى، مثل: 

  • المشكلات النفسية من اكتئاب وقلق وضغوطات النفسية.
  • المشكلات الاجتماعية كالطلاق وحب العزلة وغيرها.

والسبيل لمواجهة كل هذه التحديات هو الصبر والمرونة واكتساب المهارات المختلفة، التي تجعل الإنسان أكثر حكمة في التعامل مع مستجدات الأمور.

ختامًا عزيزي القارئ…

فإن مرحلة الرشد هي زهرة العمر، ونهايتها هي النهاية الحتمية لكل مخلوق؛ لذا استمتع بكل لحظاتها ودَع آلامك ومشكلاتك جانبًا، واختلِ بنفسك لاستعادة طاقتك الداخلية تارة أخرى، ثم سر في طريق أحلامك… فالحياة لا تتكرر! 

المصدر
Stages of Development of Psychology of People at Different Ages from Infancy to Old AgeAdulthoodEarly and Middle AdulthoodThe Challenge of Being an Adult
اظهر المزيد

د. محمود المغربي

صيدلي إكلينيكي، عملت في المجال الطبي لسنوات اكتسبت خلالها الخبرة الكافية بالإضافة إلى الخلفية الطبية القوية كصيدلي إكلينيكي. أهدف إلى مساعدة الناس على تحقيق حياة صحية أفضل من خلال إعطائهم معلومات دقيقة تستند إلى مراجع طبية موثوقة، بأسلوب كتابة سهل تتحول فيه المعلومات الطبية الأكثر تعقيدًا إلى كلمات سلسة تتدفق بسهولة في ذهن القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى