مفاهيم ومدارك

كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب | لن تكمل الطريق وحيدًا!

كان صديقي منذ الطفولة، لم نفترق أبدًا، إذ كان معي في أغلب مراحل حياتي، ولكن الآن… لا أعلم لماذا يتجاهلني دائمًا!

أشعر أنه حزين طوال الوقت، وقفت بجانبه في البداية ولم أتركه وحيدًا، وقدمت له العديد من النصائح حتى أساعده في تخطي محنته، لذلك توقعت بعد هذا النقاش أنني أخيرًا تمكَّنت من استعادة صديقي المفضل.

شعرت بالإحباط والغضب عندما أخبرني أنه مصاب بالاكتئاب وأنني لا أستطيع فهمه، ولذلك يريد أن يكون بمفرده حاليًا. ولكن بعد مدة اتخذت قراري؛ لن أترك صديقي يكمل هذا الطريق وحيدًا.

نتحدث في هذا المقال عن كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب، وتأثير دعم العائلة والأصدقاء في تحسين الحالة النفسية للمريض.

حياة مريض الاكتئاب

يُعَدُّ الاكتئاب أكثر الأمراض النفسية شيوعًا، وهو يختلف عن مشاعر الحزن المؤقتة التي نشعر بها في حياتنا اليومية.

لا نستطيع معرفة مدى معاناة مريض الاكتئاب، أو فهم هذا الشعور الذي يلازمه كعدو دائم لا يتمكن من التخلص منه، إذ يسيطر الاكتئاب على حياة الشخص، وربما يدمر علاقاته الأُسَرية، ويجعله غير قادر على التعامل مع أصدقائه.

يؤثر الاكتئاب في الصحة الجسدية والعقلية للمريض، وربما يجعله يفكر في الانتحار. لذلك، ينبغي لنا معرفة كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب، حتى لا يستسلم لهذا المرض.

ما هي أعراض الاكتئاب؟

توجَد بعض الأعراض الواضحة التي تظهر على المريض، مثل:

  • نوبات البكاء المفاجئة.
  • الحساسية المفرطة.
  • اضطرابات في النوم.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • انعدام الثقة بالنفس.
  • عدم القدرة على حل المشكلات.
  • الميل إلى العزلة.
  • الشعور بالإرهاق المستمر.

نستطيع مواجهة الاكتئاب بالعديد من الطُرُق العلاجية. لذلك، يجب على المريض التوجه للطبيب النفسي، حتى يتمكن من مساعدته في التخلص من هذه المعاناة.

أنواع الاكتئاب

يجب علينا أن نعلم أنواع هذا المرض، حتى نتمكن من معرفة كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب بالطريقة التي تساعده على تحسين حالته. ومن أهم هذه الأنواع ما يلي:

أنواع الاكتئاب

الاكتئاب العصبي

يستطيع الطبيب تشخيصه بواسطة ملاحظة بعض الأعراض السابقة لمدة أسبوعين متتاليين، وهذا هو النوع الشائع الذي يصيب أغلب مرضى الاكتئاب.

يدرك مريض الاكتئاب العصبي معاناته؛ فهو شخص يعي الواقع الذي يعيشه، ويستطيع اتخاذ قراراته بنفسه. وفي هذه الحالة، يبدأ الطبيب خطته العلاجية بواسطة جلسات العلاج النفسي، وأحيانًا يلجأ إلى استخدام بعض الأدوية.

الاكتئاب الذهاني

يُعَدُّ هذا النوع أصعب أنواع الاكتئاب، لأن المريض يتعامل مع أعراض الاكتئاب والذهان في نفس الوقت، إذ يشعر المريض بانفصال جزئي عن الواقع، ويجد صعوبة في التفرقة بين الأوهام التي يشعر بها وبين الحياة الحقيقية.

يلاحَظ على المريض بعض أعراض الذهان، ومنها ما يلي:

  • الهلوسة.
  • عدم التجاوب مع أي مثير خارجي.
  • جمود الانفعالات.
  • الشعور بالاضطهاد وعدم الأمان.

بعد معرفتك لكل هذه الأعراض، يجب عليك أن تعلم أنك ستواجه صعوبة في معرفة كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب الذهاني، إذ إنه لا يدرك مرضه، ولا يسعى للعلاج.

هل يُشفَى مريض الاكتئاب الذهاني؟

لعلك تفكر الآن في كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب الذهاني واحتمالية شفائه!

تختلف إجابة هذا السؤال باختلاف حدة الحالة المرضية، إذ توجَد بعض الحالات التي تستطيع التخلص من هذا المرض تمامًا. ولكن أحيانًا لا يستجيب المريض للعلاج، وتعود له الأعراض مرة أخرى.

تزداد احتمالية شفاء المريض من الاكتئاب الذهاني إذا اكتُشِف في مرحلة مبكرة، وتوجَد بعض الخطوات التي يتبعها الطبيب في التعامل مع المريض، مثل:

  1. أدوية الاكتئاب.
  2. أدوية الذهان.
  3. العلاج المعرفي.
  4. العلاج السلوكي.
  5. جلسات العلاج النفسي.
  6. الجلسات الكهربائية.

كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب

يلجأ الطبيب إلى جلسات العلاج النفسي واستخدام الأدوية حتى تتحسن حالة المريض، ولكن يجب عليك معرفة أن مريض الاكتئاب يحتاج إلى دعم الأسرة والأصدقاء أكثر من أي شيء آخر.

يتطلب الأمر بعض الوقت والجهد حتى تتمكن من كسب ثقة المريض، وبعد ذلك تستطيع مساعدته في التخلص من هذا المرض الذي يدمر حياته.

يمكنك أن تتبع بعض هذه الخطوات، إن كنت تريد مساعدة مريض الاكتئاب، مثل:

كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب

الاستماع

يُعَدُّ الاستماع أول خطوة في طريقك لمعرفة كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب، إذ يحتاج المريض أن يتحدث عن المشاعر والأفكار السلبية التي بداخله، ولكنه ربما يواجه صعوبة في التعبير عن نفسه أو يخاف من عدم تقبُّلك لأفكاره.

يمكنك أن تتناقش معه حول بعض مخاوفك الشخصية وأفكارك، حتى تستطيع مساعدته في التغلب على هذا الخوف الذي يشعر به.

لا تقدم النصائح

آخر شيء يريده مريض الاكتئاب أن تقدم له حلولًا منطقية ونصائح منمَّقة؛ ستجد أنه سيتجنب التحدث معك مرة أخرى، لأن مريض الاكتئاب يعلم جميع نصائحك، ولكنه ببساطة لا يستطيع تنفيذها.

اترك للمريض مساحته حتى يتحدث لك عن معاناته؛ قد يفيده وجودك أكثر من كلماتك.

كن واضحًا

اسأل نفسك قبل أن تقرر مساعدة مريض الاكتئاب: “هل أستطيع مساعدته؟ هل أرغب حقا بذلك؟”.

إن كنت تشعر أن وجودك بجانبه مجرد واجب عليك تأديته، سيتمكن المريض من فهم ما تفكر فيه بسهولة، وسيشعر أنه حمل ثقيل عليك، وقد يؤدي ذلك إلى زيادة المعاناة التي يشعر بها.

اقرأ عن المرض

لن تستطيع مساعدة مريض الاكتئاب إن كنت لا تفهم طبيعة المشاكل والأفكار السلبية التي يتعرض لها.

قد يؤدي عدم معرفتك بتفاصيل المرض إلى الاستهانة بمشاعر المريض، أو تجاهل بعض الأعراض شديدة الخطورة.

شجعه على العلاج

قد يُفضِّل مريض الاكتئاب الاستسلام للمرض والمعاناة، ولا يحاول الخروج من حالة الحزن التي يعيش فيها. لذلك، لا يقف دورك عند مرحلة الدعم النفسي فقط؛ ولكن يجب أن تشجع المريض على بَدْء رحلة العلاج.

مرض الذهان

مرض الذهان

بعد أن تحدثنا عن كيفية التعامل مع مريض الاكتئاب، سنتعرف الآن إلى مرض الذهان الحاد، وكيفية التعامل مع مريض الفصام الذهاني.

يُعَدُّ مرض الذهان الحاد من الأمراض النفسية النادرة، وتظهر على المريض بعض الأعراض الواضحة، مثل:

  • التشتت السلوكي.
  • سماع أصوات غير موجودة.
  • غياب تعابير الوجه.
  • فقدان الاتصال بالواقع.

يجب علينا التعامل بحذر مع المريض خلال مدة علاج الذهان الحاد، حتى لا تتدهور الحالة النفسية للمريض.

ويختلف مرض الذهان عن الاكتئاب الذهاني، إذ إن مريض الذهان لا يشعر بمشاعر الحزن والاكتئاب، ويكون منفصلًا كليًا عن الواقع الذي يعيشه.

لا نستطيع تحديد مدة علاج الذهان الحاد، ولكن أغلب المرضى يستمرون في تناول الدواء، حتى لا تعود لهم الأعراض مرة أخرى بعد انتهاء مدة العلاج.

كيفية التعامل مع مريض الفصام الذهاني

يُعَدُّ الفصام نوعًا من أنواع الذهان، ونستطيع التعامل مع مريض الفصام بواسطة بعض الخطوات، ومنها:

  • عدم توجيه أي كلمات سلبية للمريض.
  • التعامل معه بشكل طبيعي.
  • التحدث معه بواسطة جمل صغيرة وواضحة.
  • التواصل الدائم مع الطبيب.
  • تجنُّب نقاش الأوهام التي يشعر بها.
  • مساعدة المريض على الالتزام بالعلاج.

في النهاية… الاكتئاب مرض طبيعي، ويستطيع الطب النفسي مواجهته بسهولة. ولكن يجب أن نعلم أهمية دورنا في تقبُّل المريض النفسي، إذ إننا نستطيع بكلماتنا إنقاذ المريض، أو دفعه للاستسلام والانتحار!

المصدر
8 Tips for Living With DepressionWhat Is Depression?9 Types of Depression and How to Recognize ThemHow to Help a Depressed Friend
اظهر المزيد

د. راشيل نادي

صيدلانية وكاتبة محتوى طبي. هدفي أن يصل العلم بشكل غير معقد لمن يريد المعرفة، أثق أن الكتابة ليست مجرد موهبة ولكنها شغف نستطيع به أن نصل لعقول الآخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق