ترياق الأمراض النفسية

مص الأصابع عند الأطفال| هل هي عادة خطرة؟

«الأطفال فقط يمصون أصابعهم!»

خرجتُ مسرعة إلى غرفة المعيشة لأجد ابني (عليًّا) منزويًا في طرف الغرفة واضعًا إبهامه في فمه؛ خوفًا من أبيه الذي كان ينهره بشدة بسبب هذه العادة!

احتضنت (عليًّا) لأُطمئنه وحاولت تهدئة زوجي، لكن كان بداخلي كثير من الخوف والقلق؛ فأنا أرجو أن يتوقف ابني عن هذه العادة، وفي الوقت نفسه لا أريد أن أقسو عليه!

اتخذت قراري بمساعدته ولكن باتباع الأساليب الصحيحة، ففتحت حاسوبي لأكتب في أحد محركات البحث (عادة مص الأصابع عند الأطفال)…

متى تبدأ عادة مص الأصابع عند الأطفال؟

يظن بعض الناس أن هذه العادة تبدأ في مرحلة الطفولة، لكنها فعليًّا تبدأ قبل ذلك؛ فالعديد من الأجنة يمصون أصابعهم قبل مغادرة الرحم بأشهر، فهي رغبة طبيعية تولد مع الأطفال.

تنخفض هذه الرغبة -عادة- بعد الشهر السادس من عمر الطفل أو من عمر سنتين إلى أربع سنوات، لكن قد يستمر أطفال آخرون في مص أصابعهم إلى بعد ذلك العمر.

أسباب استمرار عادة مص الأصابع عند الأطفال 

يصبح مص الأصابع عادة عند الرضع والأطفال الذين يستخدمونه لتهدئة أنفسهم عندما يشعرون بالجوع، أو الخوف، أو القلق، أو النعاس، أو الملل.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

لا يكون مص الأصابع عند الأطفال مصدر قلق حتى تظهر الأسنان الدائمة للطفل، ففي هذه المرحلة قد تسبب هذه العادة مشكلات الأسنان وأضرار جلدية. 

هنا، لا بد من تعليم الأطفال إيجاد حلول أخرى لمواجهة التحديات الطبيعية التي تواجههم.

المشكلات الناتجة عن عادة مص الأصابع عند الأطفال

قد يؤدي استمرار هذه العادة عند الأطفال مدة طويلة إلى:

  1. تغيير شكل الوجه، بدفع الأسنان الأمامية العلوية إلى الأمام أكثر مما تكون عليه طبيعيًا.
  1. وجود فجوة بين الأسنان الأمامية العلوية والسفلية، حيث لا تلتقي الأسنان الأمامية العلوية والسفلية عند إغلاق الفم (عادة ما تتداخل الأسنان العلوية قليلاً مع السفلية).
  1. قد يؤدي استمرار عادة مص الأصابع عند الأطفال إلى سن ما قبل المدرسة إلى حدوث لدغة لديهم، إذا دُفعت الأسنان بعيدًا عن وضعها الطبيعي.
  1. تجعل الأطفال أكثر تعرضًا للعدوى، مثل: عدوى القوباء حول الفم (عدوى بكتيرية شديدة تصيب الطبقات السطحية من الجلد مما يسبب تقرحات وبثورًا).

متى تصبح العادة إدمانًا؟

هذا الأمر يرتبط بمدى أهمية العادة من الناحية الفسيولوجية، إذ تظهر أي عادة -غالبًا- عندما يصاب الشخص بالتوتر الشديد أو عند فقده شيئًا ما. 

وهذا ما يحدث في عادة مص الأصابع عند الأطفال.

كيف أتعامل مع عادة مص الأصابع عند الأطفال؟

يعتمد ذلك على عمر طفلك وقدراته:

تبدأ العادة لأنها تخدم أغراضًا تعزز الحياة

يميل الأطفال إلى مص أصابعهم عندما يحاولون النوم، أو عندما يشعرون بالملل، أو للتهدئة الذاتية عندما يكونون منزعجين. 

قد يساعد فهم الآباء لأسباب عادة مص الأصابع عند الأطفال على مساعدة أبنائهم على إيجاد بدائل لها.

إنهاء العادة يبدأ بقرار 

تبدأ جميع محاولات إنهاء أي عادة في أي عمر بتلقي معلومات جديدة حول سلبياتها. 

يحتاج الأطفال الذين يعانون عادة مص الأصابع إلى شخص يتحدث معهم ويقدم معلومات جديدة تجعل استمرار هذه العادة أقل جاذبية. 

في أغلب الأحيان، يكون هذا الشخص هو: 

  • أحد الوالدين. 
  • الأخ الأكبر سنًّا. 
  • طبيب الأسنان.

نبرة الصوت في هذا المحادثة مهم جدًا، فاجعله ودودًا كأنك تتبادل المعلومات مع شخص في مثل عمرك، وتجنب أنواع الكلام التي تجعل الطفل يشعر بالذنب.

يكون إنهاء العادة أكثر فاعلية عندما يكون الدافع وراءها مزيجًا من الخوف والرغبة

يتضمن إنهاء عادة مص الأصابع عند الأطفال وجود دوافع يحفزها الخوف وتحفزها المكاسب التي ستأتي من جراء التغلب على هذه العادة. 

مثل: الخوف من أن يكون مظهر أسنانه سيئًا أو أنه سيضطر إلى اللجوء إلى تقويم الأسنان إذا استمر في وضع إبهامه في فمه.

ومن جهة أخرى قدم له مكافآت صغيرة، مثل: قصة إضافية قبل النوم أو رحلة إلى الحديقة أو اصطحابه إلى متجر الأطفال وشراء اللعبة التي يريدها؛ عندما لا يمص إبهامه مدة تحددها حسب علمك بقدرات طفلك.

يساعد تتبع التقدم على الحفاظ على التحفيز 

استخدم رسمًا بيانيًّا يوضح عدد الليالي التي يجب أن ينام فيها الطفل دون أن يضع إصبعه في فمه حتى يربح الجائزة، وفي كل ليلة ينجح فيها ضع نجمة على الرسم البياني.

وجود خطط بديلة

يؤدي إنهاء عادة مص الأصابع عند الأطفال -أو أي عادة أخرى- إلى رد فعل مشابه جدًا لرد فعل الحزن الناتج عن الخسارة، إذ يسيطر عليه شعور بفقدان شيء ما مع وجود دافع إلى البحث عن هذا الشيء.

لذلك، يجب أن يكون لديك طريقة لمنع خيار استئناف العادة القديمة، والأسهل هو إضافة عادة جديدة غير ضارة بدلًا من منع العادة المألوفة.

عدوى العادات

إن الابتعاد عن الأطفال الآخرين الذين لا يزالون يمارسون مص الأصابع يعد أمرًا حيويًا لإنهاء تلك العادة عند طفلك.

الصبر والمثابرة وجهان لعملة واحدة

يستغرق التغلب على أي عادة وقتًا طويلًا غالبًا، وقد تواجه العديد من الانتكاسات والأخطاء، فإذا شعرت بذلك فتذكر نهاية قصة الأرنب السريع والسلحفاة العنيدة! 

لا تقلق إذا بلغ طفلك أربع سنوات وهو لا يزال يمص إبهامه… إنها ليست نهاية العالم! 

وعليك استشارة طبيب الأسنان إذا كنت قلقًا بخصوص تأثير مص الأصابع على أسنان طفلك. 

قد يكون تحدث طبيب الأسنان مع الطفل حول مشكلات الأسنان التي تنتج عن عادة مص الأصابع أكثر فاعلية من تحدث الطفل مع والديه.

ربما يكون الأمر مرهقًا بعض الشيء، لكنك حتمًا تستطيع ذلك… فلا تيأس ولا تتعجل النتائج! 

كتبته: ميادة خالد عبد الغني

المصدر
مصدر 1مصدر 2مصدر 3
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى