عام

معدل الذكاء الطبيعي | هل أنا ذكي؟

«أنت ذكي!»

كلمة كثيرًا ما نقولها للصغير والكبير، تعبيرًا عن سرعة الفهم وإدراك المواقف وحسن التصرف فيها.

أو ربما تعبيرًا عن الذكاء في التفكير في اختيار شيء معين يتناسب مع ظروفك الشخصية.

أعمل معلمة للأطفال في سن الروضة، وألاحظ فروقًا واضحة بين الأطفال في مستوى تفكيرهم؛ فمنهم سريع الفهم والبديهة الذي يجيبني إجابات تنم عن عقلية فذة، ومنهم قوي الذاكرة الذي يعتمد على التلقين وسرعة الحفظ.

فهل هناك فرق بين الذكاء وقوة الذاكرة؟

جذبني الشغف إلى معرفة المزيد عن معدلات الذكاء الطبيعية للإنسان، وعن اختبار معدل الذكاء الطبيعي؛ فقرأت كثيرًا في هذا الموضوع، وإليكم ما وجدت في هذه السطور.

معدل الذكاء الطبيعي للإنسان

الذكاء هو مقياس لقدرة الشخص على التفكير، ومدى قدرته على استخدام المعلومات والمنطق للإجابة عن الأسئلة وحل المشكلات من حوله.

وقد استخدمت بعض الاختبارات لقياس معدل الذكاء الطبيعي للإنسان التي تعتمد على قياس قوة الذاكرة قصيرة المدى أو طويلة المدى، وعلى قدرة الأشخاص على حل الألغاز والمشكلات المعقدة، ومدى سرعته في تحقيق ذلك.

يعرف اختبار معدل الذكاء الطبيعي باللغة الإنجليزية بـ(IQ test) أو (Intellectual Quotient)، ويقاس كنسبة بين العمر العقلي إلى العمر الزمني وضرب الناتج في مائة. 

بمعنى آخر: يجب أن يوجد تناسب بين كلا العُمرين، فلا يكون العمر مثلًا عشر سنوات والتفكير تفكير طفل بعمر ثلاث سنوات.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

ولذا سميت هذه الاختبارات باسم “اختبار معدل الذكاء الطبيعي” أو “مقياس الذكاء”.

فمثلا: إذا كان عمر الشخص عشر سنوات وعمره العقلي عشر سنوات، فإن معدل ذكائه سيكون مائة، وإذا كان العمر العقلي أكبر من العمر الزمني (اثنتا عشرة بدلاً من عشر) سيكون معدل ذكائهم أكبر (مائة وعشرين). 

وبالمثل، إذا كان العمر العقلي أقل من العمر الزمني فإن معدل ذكائهم سيكون أقل من مائة.

كيف تقاس نسبة الذكاء

ذكرنا سابقًا أن نسبة الذكاء الطبيعية تتناسب مع سن الفرد وتكون قراءتها حول المائة درجة (115:85). 

أما في الأطفال المعاقين ذهنيًا فهي تتراوح بين خمس وخمسين إلى خمس وسبعين درجة.

وتكون درجة الذكاء مرتفعة عندما تزيد عن المائة، وتسمى بـ”الذكاء العالي”، وتعد هذه النتيجة منطقية في كثير من الأشخاص. 

أما الذكاء الشديد (مائة وثلاثون) فيعني أن الشخص لديه الكثير من الإمكانات الفائقة وليس الذكاء فقط.

أما درجات الذكاء أقل من المائة فهي تعبر عن ذكاء منخفض أو أقل من المتوسط (الطبيعي)، بينما تدعو الدرجات المنخفضة جدًا (أقل من سبعين) إلى القلق وتستدعي استشارة الطبيب.

تتوافر أنواع عديدة من اختبارات الذكاء عبر الإنترنت، لكن لا يعتمد عليها في التشخيص الطبي للحالات المرضية أو في حالة التأكد من الإصابة بإعاقة ذهنية.

أكثر أنواع اختبارات الذكاء شيوعًا هي:

  • مقياس ذكاء ستانفورد بينيه (Stanford-Binet).
  • الذكاء غير اللفظي.
  • مقاييس القدرة التفاضلية.
  • اختبار الإنجاز الفردي.
  • مقياس ذكاء ويكسلر للكبار (Wechsler Adult Intelligence Scale).
  • مقياسُ ذكاء ويكسلر للأطفال (Wechsler).
  • مقياس ذكاء كوفمان (Kaufman) للأطفال.
  • اختبارات الإعاقات المعرفية (Woodcock-Johnson).

يعتمد اختبار معدل الذكاء الطبيعي على عدة عوامل، هي:

  • اللغة. 
  • القدرة على التفكير.
  • سرعة التركيز البصري.
  • سرعة الانتباه.
  • قوة الذاكرة (طويلة المدى وقصيرته).
  • سرعة الفهم ورَد الفعل.

ماذا تقيس اختبارات معدل الذكاء؟

يتكون اختبار معدل الذكاء الطبيعي من أنواع مختلفة من الأسئلة، كل منها يختبر مكونًا مختلفًا من الذكاء، وهي:

  • الذكاء اللفظي: 

يقيس القدرة على فهم اللغة واستخدامها وتعلمها، فالفهم السريع للنص والمفردات الكبيرة مؤشرات على قوة الذكاء اللفظي.

  • الذكاء العددي:

القدرة على الحساب بطرق مختلفة وسريعة وسهلة.

إن الحسابات هي الطريقة الأكثر شيوعًا في التعبير عن قوة الذكاء. 

  • الذكاء المنطقي:

القدرة على التفكير وحل المشكلات المعقدة.

وتتأثر درجة ذكاء الشخص أحيانًا ببعض العوامل، مثل:

  • التغذية.
  • الحالة الصحية والنفسية.
  • مستوى التعليم. 
  • البيئة المحيطة.
  • الثقافة العامة. 

معدل الذكاء الطبيعي للأطفال

اختبار الذكاء ستانفورد بينيه للأطفال:

يستخدم هذا الاختبار لقياس معدل الذكاء الطبيعي للأطفال الطبيعيين وذوي الإعاقات الذين تتراوح أعمارهم بين عامين وستة عشر عامًا. 

يقيس هذا المقياس الذكاء في أربع حالات مختلفة: 

  • فقدان الذاكرة قصير المدى. والذاكرة العامة.
  • ذاكرة الصور.
  • المهارات اللفظية.
  • الحساب الكمي.

اختبار ذكاء ويكسلر للأطفال

يعتمد على قياس المهارات المعرفية عند الأطفال الذين يتراوح أعمارهم بين ستة أعوام إلى ستة عشر عامًا؛ أي: في مرحلة التعليم، فهذا الاختبار يقيم مقدار فهمهم وتطبيقهم ما تعلموه.

ويقيس مستوى الذكاء اللفظي (الكلامي)، ومستوى الأداء.

اختبار ذكاء لايتر للأطفال

يناسب الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين عامين وثمانية عشر عامًا، وهو اختبار قائم على اللغة ويقيس المهارات البصرية ومهارات الإدراك والانتباه.

ما أهمية معرفة معدل الذكاء الطبيعي للأطفال؟

هل من المفيد معرفة معدل ذكاء طفلي؟

نعم، من الجيد معرفة معدل الذكاء الطبيعي للأطفال وخاصة في عمر خمس إلى ثماني سنوات، وهو أفضل عمر مناسب لقياس معدل الذكاء الطبيعي للأطفال.

وتعود فائدته إلى أنه يساعد على معرفة مواطن الضعف في ذاكرة الطفل وتفكيره، ومتى يحتاج إلى تدريبات أو معاملة خاصة متميزة عن تلك التي يحصل عليها أقرانه الذين في مثل سنه.

بعض الأطفال يحتاجون إلى لفت الانتباه عن طريق استخدام الصور والقصص أو الألوان والأرقام، وبعضهم يمتازون بقدراتهم السمعية ومن ثم يستطيعون تخزين المعلومات بدرجة أكبر عند سماعها.

أما الأطفال ذوو القدرات البصرية فيستطيعون استقبال المعلومات وتخزينها بسهولة عند قراءتها أو رؤيتها.

لذا، فإن قياس معدل ذكاء الطفل ومعرفة قدراته يساعد جدًا في تحديد أنسب الطرق وأسرعها لتعليمه.

اقرأ أيضًا: تنمية القدرات العقلية للطفل.

لكن في النهاية أريد أن أوضح أنه ليس بالضرورة أن تكون ناجحًا لمجرد كونك ذكيًا، أو أنك ستفشل لأنك أقل ذكاء؛ لأن الذكاء هو أحد عوامل النجاح وليس السبب الوحيد للنجاح.

وبإمكانك -عزيزي- تنمية مهاراتك في كل الأحوال، فأنت حتمًا تمتلك مهارات وقدرات تميزك لا بد أن تكتشفها وتحسن استخدامها.  

المصدر
What IQ Measurements Indicate — and What They Don’tWhat is an Intelligence Quotient (IQ) Test?How IQ Scores Change Your Child's EducationWhat is IQ — and how much does it matter?Introduction to IQ
اظهر المزيد

د. رشا النجار

طبيبة بيطرية أعمل في مجال الميكروبيولوجي. أحب التطوير ومعرفة المزيد في مجال عملي، شغوفة بالبحث الطبي وكتابة المقالات الطبية وأتمنى أن يكون لي بصمة حسنة وأحقق استفادة للجميع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى