مفاهيم ومدارك

  • أبريل- 2021 -
    21 أبريل

    كيف تصبح اجتماعيًا؟ | معرفة الناس كنوز!

    تحب الوحدة؟  لا تحب الاختلاط بالناس؟  تفشل في إقامة علاقات اجتماعية ناجحة؟  تريد أن تكون محبوبًا بين الناس؟  تريد الإجابة عن سؤال: كيف تصبح اجتماعيًا؟ لا تقلق… في هذا المقال، سنعرف معًا إجابة سؤال (كيف تصبح اجتماعيًا؟)، وسنتعلم معًا أفكارًا ستساعدك على أن تصبح شخصية اجتماعية، هيا بنا… كيف تصبح اجتماعيًا مع الناس؟ تحاور: لكي تتمكن من تكوين أصدقاء جدد؛ أنت بحاجة إلى تعلم فنون إدارة الحوار الفعال. حاول كسر حاجز الخجل، وكن واثقًا بنفسك في أثناء تحدثك مع الآخرين.  ولحسن الحظ، معظم الناس يحبون الحديث عن أنفسهم؛ فمن الجيد أن تجذب طرف الحوار بدعوة الآخرين إلى الحديث عن أنفسهم. كُن مستمعًا جيدًا: نحب جميعًا أن نشعر بأننا مسموعون ومرئيون.  فكم هو جميل أن يجد المرء من يهتم بالاستماع إلى حديثه! تجنب مقاطعة الآخرين في أثناء كلامهم، وأظهِر الانتباه إلى ما يقولونه، واحرص أيضًا أن تسألهم أسئلة مرتبطة بحديثهم لتشعرهم بأنك منصت جيد. قدِّم المجاملات: يمكن للكلمات الطيبة في الوقت…

    أكمل القراءة »
  • 20 أبريل

    صفات الشخص الطموح | لماذا لا تحلق في السماء؟

    يقول الشاعر أبو القاسم الشابي إذا ما طمحت إلى غايةٍ .. ركبت المنى ونسيت الحذر ومن لا يحب صعود الجبال .. يعش أبد الدهر بين الحفر ومن لم يعانقه شوق الحياة .. تبخر في جوها واندثر أبارك في الناس أهل الطموح .. ومن يستلذ ركوب الخطر أصبحت هذه الأبيات عقيدتي وقبلتي؛ فهي في نظري أعظم ما قيل عن الطموح في الحياة!  تركت وظيفتي الروتينية من أجل هذه الأبيات، وتغيرت حياتي لأجلها! لقد ثارت نفسي على ما وجدت عليه آبائي وأجدادي من الروتين الممل، إنه الطموح الذي يضج في روحي ويجعلني أحلق في السماء، وأطرق كل الأبواب كي أحقق الأهداف. أحدثك يا صديقي بعد سنين من العمل الدؤوب والنجاح الذي كانت تتخلله الكبوات، حيث كنت أقف وأسقط، أقف وأسقط، وهكذا… أسير في طريقي متحليًّا بكل صفات الشخص الطموح. اليوم أقدم لكم في هذا المقال ترياق الطموح؛ ما هو الطموح وما صفات الشخص الطموح؟ كما سنتعرف على أنواع الطموح، وأهميته، وسنتحدث عن…

    أكمل القراءة »
  • 19 أبريل

    الخوف من المجهول | عندما تحمل نفسك فوق طاقتها!

    في حديقة المنزل يوم الجمعة، جلس (عامر) بمفرده، وبدا عليه الانخراط في تفكير عميق، مع ظهور ملامح القلق على وجهه. عندما رآه والده بهذه الحالة، جلس معه ثم افتتح كلامه: “ما بك يا عامر؟ أخبرني يا بني بما يزعجك!”. أجابه (عامر): “أشعر بالخوف من المجهول الذي ينتظرني؛ فأنا مقبِل على الزواج، وهو تجربة جديدة من المؤكد أنها ستكون مليئة بالمشاكل لعدم توافق طباعنا! وكذلك أخشى مسؤولية الأبوة، لدرجة أنني لا أريد إنجاب أطفال لا أستطيع تقديم الرعاية والتربية اللازمة لهم! أشعر بالخوف من المجهول في كل خطوة أخطوها نحو الزواج، لدرجة أن سارة قد بدأت تظن بأنني أتحجج لعدم الزواج منها، وتشاجرنا سويًا البارحة”. قال له والده: “يا بني لا تستسلم للخوف من المجهول، فتصبح كما أنت وتضيع سنوات عمرك دون خوض أي تجربة تضيف لخبراتك، فقط افعل ما بوسعك واستعن بالله”. الخوف من المجهول في علم النفس كثيرًا ما نفكر في الأيام المقبلة، ونقول: “تُرى، ماذا تحمل الأيام لنا؟”……

    أكمل القراءة »
  • 18 أبريل

    الخوف رد فعل صديق | احذر أن ينقلب ضدك!

    “أنا خائف”، تعبير تألفه مسامعنا… عبارة تتردد في بيوتنا جميعًا؛ في طفولتنا، أو من أبنائنا، قد تكون سمعتها من صديق يخشى القيادة بعد تعرضه لحادث، أو من شخص يخشى استخدام المصعد… “لا تتركيني وحدي يا أمي، أخاف النوم بمفردي”، “لا تطفئ مصباح الغرفة يا أبي، إني أخاف الظلام”… عبارات روتينية، عاشها الآباء في كل مكان وزمان؛ فحتمًا صادف كل منا ولو شخصًا واحدًا يخاف الحيوانات حتى الأليفة منها مثل القطط والكلاب. وربما نجد مَن يرفض الزواج مبررًا ذلك بأنه بسبب الخوفِ من الارتباط، ولكنه الخوفُ من الالتزام، إنه “الخوفُ” يا عزيزي! تُرى، ما الخوف؟ أهو مرض أم اضطراب أم شعور طبيعي؟ وهل هو سلوك أم رد فعل؟ رافقني خلال هذا المقال لنفهم تعريف الخوفِ، وأسبابه، وأنواعه، وهل الخوفُ صديق أم عدو… أسئلة كثيرة تملأ قلوبنا حيرة قبل عقولنا، فهيا معًا نجيب عنها… ما تعريف الخوف؟ إنه شعور إنساني قوي يمُر به الجميع، رد فعل طبيعي ابتدائي ينشأ عند الشعور بالخطر…

    أكمل القراءة »
  • 17 أبريل

    الضوضاء والصحة النفسية | معول يهدم سلامة عقلك!

    أكاد أفقد عقلي! يأبى هذا الصداع البائس أن يتركني! منذ جئت إلى المدينة، ضربتني معاول أصوات الضوضاء العالية في رأسي! أتذكر أبي وحديثه معي قبل مجيئي إلى هنا حين علم بنِيتي مغادرة منزلنا الهادئ في الضواحي، فأرسل إلي مقالة بعنوان “الضوضاء والصحة النفسية”، وقتها لم أهتم بقراءتها. جلس أبي معي شارحًا مقصده، لم يرغب في أن يثنيني عن قراري، وإنما أراد فقط أن يوضح لي أن ضوضاء المدينة يمكنها أن تؤدي بي إلى الجنون! دعوني أروي لكم بعضًا من حديثه…   التلوث الضوضائي جلس أبي بابتسامته الهادئة على طرف فراشي ناظرًا إلى حقيبتي التي امتلأت بأغراضي، ثم قال: «لم تقرأ المقالة، أليس كذلك؟»  احمر وجهي خجلًا، وهززت رأسي نافيًا. فأجاب بحنان: «لابأس، دعني أوضح غرضي يا ولدي، فأنا أعلم أن الهدوء المحيط بنا هنا نعمة لن تقدرها إلا عندما تجرب ضوضاء المدينة، فقط أريدك أن تنتبه جيدًا إلى صحتك النفسية؛ أخشى أن تؤثر الضوضاء فيك لأنك لم تجربها سابقًا.» أبديت بعض…

    أكمل القراءة »
  • 15 أبريل

    كيف أكون متميزًا؟ | الطريق إلى النجاح

    أصبح الحلم حقيقة بعد دخولي الجامعة التي كنت أتمناها، ومرت السنوات وبقي على تخرجي فيها بضعة أشهر، لكن كثيرًا ما تراودني هذه الأسئلة:  “كيف أكون متميزًا؟” “كيف سأتمكن من إثبات ذاتي في ميدان العمل؟”  لذا، عليَّ أن أعمل على ذاتي بكل جهد، فينبغي لي أن أكون قدر تحمل مسؤولية القسَم الذي سأقسمه. فأنا لا أسعى إلى أن أكون مجرد شخص عادي، وإنما أسعى إلى التميز في حياتي وعملي ودراستي. في هذا المقال سنتعرف إجابة سؤال يراود الكثيرين: “كيف أكون متميزًا؟”. كيف أكون متميزًا في حياتي؟ هل تسأل نفسك كل صباح كيف أكون متميزًا في هذا اليوم؟  لا تقلق؛ سأقدم لك عشر نصائح قد تساعدك على أن تصبح متميزًا في حياتك: ١) ابحث عن ما يميزك، فلكل منا ما يميزه عن الآخرين. ٢) اتخذ قرارك من اليوم أن تعيش حياة متميزة، لا تجعل التحديات والأعذار تقف أمامك عائقًا. ٣) توقف عن صنع الأعذار. ٤) استمع إلى قلبك، وافهم ما يقوله لك.…

    أكمل القراءة »
  • 14 أبريل

    الصورة الذاتية | كيف أرى نفسي

    أشعر دائمًا بالتميز، وهذا الشعور يمنحني نشاطًا وقدرة على العطاء، ولكن أحيانًا ينعتني من حولي بالغرور، ولا أجد لهم مبررًا لذلك؛ فقد اعتدت دومًا على الثقة بنفسي وبقدراتي. عزيزي القارئ…  هذا مثال إيجابي للصورة الذاتية، نحاول في ما يأتي تسليط الضوء على هذا الموضوع. ما مفهوم الصورة الذاتية (Self-Image)؟ هي منظور شخصي أو صورة ذهنية لدى الشخص عن نفسه، وبعبارة أخرى: هي قاموس داخلي فيه خصائص هذا الشخص، مثل كونه ذكيًا أو جميلًا أو قبيحًا أو موهوبًا أو أنانيًا أو ودودًا… تشكل هذه الخصائص صورة مجمعة، فيها نقاط القوة والضعف كما يراها الشخص في نفسه. الفرق بين الصورة الذاتية ومفهوم الذات (Self-Concept) يخلط كثير من الناس بين المصطلحين، ومعناهما متقارب جدًا مع فارق مهم؛ وهو: أن مفهوم “الذات” أوسع وأشمل (كيف يفكر الإنسان ويشعر ويرى نفسه). أما “الصورة الذاتية” فهي جزء من مفهوم الذات تتعلق بكيفية نظر الإنسان إلى نفسه، عن طريق العناصر والأبعاد التي سنوردها لاحقًا. الفرق بين الصورة…

    أكمل القراءة »
  • 14 أبريل

    الخوف من الالتزام (Fear of Commitment)

    تقترب حتى تقع في جُبِّ الحب، فتُقدِم على خِطبتها. وعندما تقترب من الوفاء بوعدك، يصيبك الهلع والقلق الشديدين! لكنها لا زلت مكنونة فؤادك! كأنك لا تريد للخطبة إلا أن تكون أبدًا! أو تدري ما هذا يا مسكين؟! إنه الخوف من الالتزام، أو -بمعنى آخر- الخوف من تحمل المسؤولية. تابع معنا هذا المقال للتعرف إلى أعراض هذا الخوف وكيفية التخلص منه… ما الخوف من الالتزام (Fear of Commitment)؟ يصف مصطلح “الخوف من الالتزام” الخوف الدائم من الدخول في علاقات طويلة الأمد، إذ يجد المصاب بمرض الخوف من الالتزام صعوبة بالغة في بناء علاقات مستقرة مع الآخرين.  وعلى الرغم من أنه لا يريد أكثر من الحب والمودة، إلا أنه يواجه صعوبة في السماح بالتقارب العاطفي والجسدي من خليله؛ فهو يرى في مثل هذا القرب تهديدًا، فينأى بنفسه! المصابون بذلك الاضطراب يحتاجون فقط لمزيد من الحرية، وكثير منهم لا يدركون حتى ما يعتريهم، أو ربما ينكرون ذلك. يمكن أن يصيب الخوف من الالتزام…

    أكمل القراءة »
  • 12 أبريل

    تَعلَّم كيف تصبح قائدًا!

    منذ نعومة أظافري، وأنا أحلم بأن أصبح قائدًا… كان كل مَن حولي يخبرونني أني أمتلك المهارات اللازمة للقيادة، حتى كبر الحلم بداخلي، وظلَّ يراودني ليل نهار. لكنني كنت تائهًا، لا أدري كيف يمكنني أن أستغل مهاراتي التي يتحدثون عنها، وأصبح قائدًا في مجموعتي، ومن ثَمَّ في مجتمعي، فأنهض بنفسي وبهم، وأفيد وأستفيد! إذا كانت تلك قصتك يا صديقي، ولا تدري كيف تصبح قائدًا مؤثرًا، فهذا المقال لك… في السطور القادمة، سنخبرك عن كل الطرق التي تحتاجها، والمهارات التي يجب أن تمتلكها لكي تصبح قائدًا ناجحًا. لكن في البداية، وقبل أن نخبرك كيف تصبح قائد فريق ناجح، دعنا نستكشف معًا ماذا تعني القيادة، وما أهميتها في حياتنا، فقط تابع معنا القراءة… معنى القيادة القيادة تعني قدرة الفرد على التأثير في المجموعة التي يديرها، والنجاح في توجيه جهودها نحو تحقيق أهداف معينة. اقرأ هنا عن الفرق بين القيادة والتسلط. لماذا نحتاج إلى مهارة القيادة في حياتنا؟  لإدراك أهمية القيادة في حياتنا، دعنا…

    أكمل القراءة »
  • 11 أبريل

    التفاؤل غير الواقعي | عندما يصبح التفاؤل خطرًا!

    يقول الشاعر إيليا أبو ماضي: أيهذا الشاكي وما بك داء .. كُن جميلًا ترَ الوجود جميلًا! لا شك أن التفاؤل صفة إيجابية تترك أثرها في النفس البشرية، ولعلك تتساءل -عزيزي القارئ- عن ماهية الخطر الناجم عن التفاؤل غير الواقعي. نحن لسنا بصدد التقليل من قيمة التفاؤل؛ لكن سنلقي الضوء -في ذلك المقال- على ضرورة التفريق بين التفاؤل الممتدَح بديهيًا والتفاؤل غير الواقعي، فتابع معنا… التفاؤل غير الواقعي من الناحية العلمية أجرى عالِم النفس “ڤاينشتاين – Weinstein” عدة أبحاث عن التفاؤل غير الواقعي. وكانت دراسته الأولى في عام 1980، حين شارك 200 طالب جامعي في تجربته لقياس مدى اختلاف فرصهم في مواجهة أحداث مستقبلية مقارنةً بزملائهم.  أظهرت النتائج أن الأغلبية كانوا يعتقدون أن لديهم فرصة أكبر لعيش حياة أفضل عن أقرانهم في المستقبل. ذاع صيت تلك الدراسة آنذاك، وتم تداول التفاؤل غير الواقعي في الأوساط العلمية، مع التأكيد على ضرورة الانتباه لذلك السلوك النفسي ومخاطر تبعياته.  تعريف التفاؤل غير الواقعي التفاؤل…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى