ترياق الأدوية النفسية

مودابكس | علاج للاكتئاب وأكثر!

مرت ستة أشهر على وفاة أخي، ولكنني لم أستطع تجاوز حزني وألمي، حتى زرت طبيبًا نفسيًا.

أخبرني الطبيب أني أعاني اكتئابًا حادًا، ووصف لي دواء (مودابكس)، ونصحني بأن أتناوله لمدة شهرين على الأقل. حاولت البحث عنه عبر الإنترنت، لكنني لم أتوصل إلى معلومات طبية دقيقة حوله!

في هذا الترياق، سنتعرف إلى دواء مودابكس، واستخداماته، وآثاره الجانبية، وكيفية استخدامه الاستخدام الأمثل…

مودابكس (Moodapex)… ماهو؟

مودابكس (Moodapex)… ماهو؟

هو أحد الأسماء التجارية للمادة الفعالة “سيرترالين”، وهو أحد مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) التي يُشاع استخدامها لعلاج الاكتئاب. 

يعمل مودابكس عن طريق زيادة هرمون السيروتونين في الدماغ، وهو الهرمون المسؤول عن  تحسين الحالة المزاجية.

ما استخدامات دواء مودابكس؟

اعتمدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) دواء مودابكس لعلاج:

  • الاكتئاب. 
  • اضطراب الوسواس القهري. 
  • اضطراب ما بعد الصدمة. 
  • اضطرابُ القلق الاجتماعي (الرهاب الاجتماعي). 
  • اضطراب ما قبل الحيض المزعج.
  • الأرق.

مودابكس لعلاج سرعة القذف

قد يكون مودابكس علاجًا فعالا للرجال الذين يعانون سرعة القذف، إذ تشير الأبحاث العلمية إلى أنه قد يساعد على تأخير القذف وزيادة الرضا الجنسي.

في دراسة حديثة أُجرِيَت لاختبار مدى  فاعلية مودابكس لعلاج سرعة القذف لدى الرجال، قُسِّم عدد من الرجال المصابين بسرعة القذف إلى مجموعتين. 

تناولت مجموعة منهم قرص سيرترالين مرتين يوميًا، بينما تناولته المجموعة الأخرى قبل ممارسة الجنس بأربع ساعات.

وجد الباحثون أن كلًا من الاستخدام اليومي للعقار وتناوله قبل ممارسة الجنس بساعات قليلة زاد من وقت القذف، وكذلك الرضا الجنسي.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

كل ما تحتاج معرفته عن سرعة القذف وطُرق علاجه في هذا الترياق.

سعر دواء مودابكس (Moodapex) في مصر

 يبلغ سعر دواء مودابكس في مصر بتركيز 50 مجم 60 جنيهًا.

ما الآثار الجانبية لمودابكس؟

قد يسبب تناول أقراص مودابكس عن طريق الفم آثارًا جانبية شائعة بسيطة وأخرى خطيرة، نعرضها فيما يلي:

الآثار الجانبية الشائعة عند البالغين

  • الغثيان وفقدان الشهية. 
  • الإسهال وعسر الهضم.
  • تغير في عادات النوم (بما في ذلك النعاس أو الأرق).
  • زيادة التعرق.
  • مشكلات جنسية (بما في ذلك انخفاض الدافع الجنسي وتأخر القذف).
  • التعب والإرهاق.

الآثار الجانبية الشائعة عند الأطفال

  • زيادة غير طبيعية في حركة العضلات.
  • نزيف الأنف.
  • كثرة التبول.
  • تسرب البول.
  • العدوانية.
  • تباطؤ معدل النمو وتغير الوزن.

متى يجب عليك استشارة طبيبك عند تناول مـودابكس؟

متى يجب عليك استشارة طبيبك عند تناول مـودابكس؟

ينبغي لك الاتصال -فورًا- بطبيبك إذا ظهرت عليك آثار جانبية خطيرة مهددة لحياتك. ويمكن أن تشمل الآثار الجانبية الخطيرة ما يأتي:

  • محاولات الانتحار.
  • السلوك العدواني أو العنيف.
  • الهياج أو القلق أو نوبات الذعر.
  • متلازمة السيروتونين (وهي مجموعة من الأعراض المهددة للحياة تنتج عن ارتفاع مستويات السيروتونين، وتشمل: الهلوسة، والنوبات، والغيبوبة، وارتفاع معدل ضربات القلب، وتغيرات في ضغط الدم، وتصلب العضلات، والتعرق).
  • الحساسية الشديدة (تشمل أعراضها: صعوبة في التنفس، وتورم الوجه أو اللسان، والطفح الجلدي).

التفاعلات الدوائية مع مودابكس

يمكن أن يتفاعل مودابكس مع بعض الأدوية أو الأعشاب، مما قد يؤثر في طريقة عملها ويسبب ضررًا مباشرًا للمريض.

لذا، إليك أخطر التفاعلات الدوائية مع مودابكس والتي عليك تجنبها:

  • بيموزيد: يمكن أن يسبب تناول هذا الدواء مع مودابكس مشاكل قلبية خطيرة.
  • مثبطات الأوكسيديز أحادي الأمين (MAOIs)، مثل إيزوكاربوكسازيد وفينيلزين: يزيد تناول هذه الأدوية مع مودابكس من خطر الإصابة بمتلازمة السيروتونين. لذا، يجب عليك الانتظار 14 يومًا بين تناول هذه الأدوية ومودابكس.
  • لينيزوليد والليثيوم: يزيد تناول هذه الأدوية مع مودابكس من خطر الإصابة بمتلازمة السيروتونين أيضًا.
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs)، مثل: الأيبوبروفين، والنابروكسين، والأسبرين، والوارفارين: يزيد تناول هذه الأدوية مع مودابكس من خطر حدوث نزيف أو كدمات.
  • سيميتيدين: قد يؤدي تناوله مع مـودابكس إلى تراكم السيرترالين في جسمك. لذا، قد تحتاج إلى خفض جرعة مـودابكس.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل: أميتريبتيلين، وديسبرامين، وإيميبرامين: قد يؤدي تناول مـودابكس مع هذه الأدوية إلى تراكمها في جسمك. لذا، قد يحتاج طبيبك إلى تعديل جرعتها.

ولتجنب مثل هذه التفاعلات، تأكد من إخبار طبيبك عن جميع الأدوية أو الفيتامينات أو الأعشاب التي تتناولها.

تحذيرات مهمة للذين يعانون ظروفًا صحية معينة

تحذيرات مهمة للذين يعانون ظروفًا صحية معينة

قد يؤثر تناول مـودابكس في أولئك الذين يعانون أمراضًا معينة، من أمثلة ذلك:

  • الجلوكوما: قد يؤدي تناول دواء مـودابكس (Moodapex) إلى تفاقم الجلوكوما. لذا، إذا كنت تعاني الجلوكوما، تحدَّث إلى طبيبك قبل تناول هذا الدواء.
  • اضطراب ثنائي القطب: قد يؤدي تناول دواء مـودابكس إلى نوبات هوس. لذلك، إذا كان لديك تاريخ من الهوس أو الاضطراب ثنائي القطب، تحدَّث إلى طبيبك قبل استخدام هذا الدواء.
  • نوبات الصرع: يزيد تناول دواء مـودابكس من خطر الإصابة بنوبات الصرع. لذا، إذا كنت تعاني نوبات صرع، أخبر طبيبك قبل تناول هذا الدواء. وإذا كنت تعاني نوبة في أثناء استخدام هذا الدواء، يجب عليك التوقف فورًا عن تناوله.
  • الفشل الكلوي: إذا كنت تعاني مشكلات في الكلى أو لديك تاريخ من الاعتلال الكلوي، فقد لا تتمكن من إزالة هذا الدواء جيدًا من جسمك.

قد يزيد ذلك من مستويات الدواء في جسمك، ويسبب مزيدًا من الآثار الجانبية، وقد يؤثر هذا الدواء -أيضًا- تأثيرًا سلبيًا في وظائف الكلى.

  • الفشل الكبدي: إذا كنت تعاني مشكلات في الكبد أو لديك تاريخ من الاعتلال الكبدي، فقد لا يتمكن جسمك من تصريف هذا الدواء بشكل كامل، هذا قد يزيد من مستوياته في جسمك، ويسبب مزيدًا من الآثار الجانبية.
  • النساء الحوامل: لم يتم إجراء دراسات كافية على البشر للتأكد من تأثير الدواء في الجنين، لكن الأبحاث التي أُجرِيَت على الحيوانات أظهرت آثارًا ضارة على الجنين.

لذا، يجب عليكِ التحدث إلى طبيبكِ إذا كنتِ حاملًا أو تخططين للحمل، كذلك يجب استخدام هذا الدواء فقط إذا كانت الفائدة المحتملة أكبر من المخاطر المحتمَلة على الجنين.

  • النساء الرضع: قد ينتقل دواء مودابكس إلى حليب الثدي، وقد يسبب آثارًا جانبية لطفلك. 

تحدَّثي إلى طبيبكِ إذا كنتِ ترضعين طفلك، وربما قد تضطرين إلى التوقف عن الرضاعة الطبيعية، أو التوقف عن تناول مودابكس.

  • كبار السن: قد لا تعمل كليتا كبار السن بالكفاءة الكاملة. لذا، يمكن أن يتسبب هذا في جعل الجسم يتخلص من الأدوية بشكل أبطأ.

ونتيجة لذلك، يبقى الدواء في الجسم مدة أطول، وهذا يزيد من مخاطر التعرض للآثار الجانبية السلبية.

  • الأطفال: لم تتم دراسة تأثير دواء مودابكس في الأطفال. لذا، لا ينبغي استخدامه لعلاج الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا.

ماذا تفعل إذا فاتتك جرعة من مودابكس؟

إذا فاتتك جرعة من مودابكس، تناولها بمجرد أن تتذكرها. ولكن إذا تذكرتها قبل جرعتك المجدوَلة التالية ببضع ساعات، تناول جرعة واحدة فقط.

لا تحاول أبدًا أخذ جرعتين في وقت واحد؛ فهذا يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية خطيرة.

اعتبارات مهمة عند تناول دواء مودابكس (Moodapex)

إذا قرر طبيبك وصف مـودابكس، أو لوسترال، أو أي منتج طبي يحتوي على مادة السيرترالين، ضَع هذه الاعتبارات في الحسبان:

  • عادة ما يبدأ تأثير مودابكس في الظهور من 4 إلى 6 أسابيع.
  • لا تقلق إذا ظهرت بعض الآثار الجانبية (مثل: الشعور بالغثيان، والصداع، وصعوبة النوم)؛ فعادة ما تكون خفيفة وتختفي بعد أسبوعين.
  • إذا قرر طبيبك إيقاف دواء مودابكس، فمن المحتمَل أن يوصي بتخفيض جرعتك تدريجيًا لمنع ظهور أعراض الانسحاب.
  • يُستخدَم مودابكس للعلاج طويل الأمد. فإذا لم تتناوله بشكل سليم، أو لم تتبع تعليمات الطبيب، قد تتعرض لأزمات صحية خطيرة.

وختامًا…

لا تتوقف عن تناول مودابكس دون التحدث أولًا إلى طبيبك؛ فقد يتسبب إيقافه فجأة في ظهور أعراض خطيرة.

كذلك لا تتناوله دون استشارة طبيبك، ولا تعدل جرعته من تلقاء نفسك؛ فذلك أدنى ألا تعرض حياتك للخطر!

المصدر
Sertraline, Oral TabletHow Zoloft (Sertraline) Is Used as a TreatmentIs sertraline effective for premature ejaculation?
اظهر المزيد

د. محمود الرزاز

محمود الرزاز، صيدلي اكلينيكي، و أخصائي معلومات طبية، استمتع بالبحث عن الدليل العلمي، ومهتم بوصول المعلومات الطبية الحديثة للقاريء بلغة بسيطة و مفهومة، في ظل فوضى انتشار المعلومات غير الدقيقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى