ترياق الأدوية النفسية

نورموليبسي (Normolepsy)| دواء لعلاج الصرع

يعد الصرع أحد أشهر الأمراض التي تؤثر في الجهاز العصبي المركزي، وتكمن صعوبته في سيطرته على حياتك وشعورك بالخوف الذي لا ينتهي. 

قد تعرف مرضك وتلاحظ معاناتك، ولكنك تخشى خطوة الذَّهاب إلى الطبيب؛ إذ تعتقد أن الأدوية النفسية يمكن أن تدمر صحتك النفسية والجسدية.

ولكن هذه الأدوية تستطيع مساعدتك على التحكم في مرضك والسيطرة عليه، وتمكنك من الاستمتاع بحياتك.

لذلك سنتحدث في هذا المقال عن دواء نورموليبسي لعلاج الصرع، ونتعرف آثاره الجانبية وكيفية استخدامه.

عقار نورموليبسي (Normolepsy)

 تعد مادة البريجابالين (Pregabalin) المادة الفعالة في نورموليبسي 150 و75، وتستخدم في علاج الصرع وتخفيف آلام الأعصاب.

ولكن ينبغي معرفة أن أدوية الصرع لا تهدف إلى شفاء المريض، ولكنها تتحكم فقط في النوبات التشنجية وتخفف حدتها.

سعر نورموليبسي

يختلف سعر نورموليبسي حسب تركيزه؛ إذ يتوافر هذا الدواء على شكل أقراص فموية بتركيزات مختلفة:

  • سعر نورموليبسي 75: عشرون جنيهًا مصريًا.
  • سعر نورموليبسي 150: ثمانية وعشرون جنيهًا مصريًا. 

دواعي استخدام عقار نورموليبسي (Normolepsy)

يستخدم هذا الدواء في علاج بعض الأمراض الجسدية والنفسية، مثل:

  • الصرع.
  • اضطراب القلق العام.
  • الألم العضلي الليفي.
  • آلام الأعصاب الناتجة عن الإصابة بمرض السكري.
  • آلام الأعصاب المصاحبة لإصابات الحبل الشوكي.

التأثير الدوائي لأقراص نورموليبسي

يعيد هذا الدواء توازن الإشارات الكهربائية في الدماغ، وهو ما يقلل حدة التشنجات العصبية التي يعانيها مرضى الصرع.

يستخدم أيضًا في تخفيف آلام الأعصاب؛ إذ يتحكم في المواد الكيميائية التي ترسل إشارات الألم إلى الجهاز العصبي المركزي.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

تحذيرات قبل استخدام الدواء

توجد بعض التحذيرات والتعليمات التي يجب أن تعرفها قبل استخدام هذا الدواء، ومنها:

الحساسية تجاه مكونات الدواء

يجب أن تخبر طبيبك إن كنت تعاني أي نوع من الحساسية قبل تناول هذا الدواء، ومن أهم أعراض الحساسية:

  • صعوبة التنفس.
  • تورم اللسان.
  • طفح جلدي.
  • صعوبة التحدث.
  • ارتفاع درجة الحرارة.

قد تتطور هذه الأعراض وتسبب الوفاة، لذلك ينصحك الطبيب بالبدء بتناول جرعة صغيرة ثم زيادة الجرعة تدريجيًا.

أفكار انتحارية

تعد الأفكار الانتحارية أسوأ الآثار الجانبية وأخطرها، إذ قد تهدد حياة المريض. لذا، يجب أن تطلب دعم أفراد أسرتك وأصدقائك في فترة العلاج.

ينبغي ألا تتجاهل هذه الأفكار، وعليك أن تخبر طبيبك فورًا عندما تشعر أن مشاعر الاكتئاب والحزن تسيطر على حياتك.

خطر الإدمان

قد يؤدي سوء استخدام دواء نورموليبسي إلى الإدمان، لذلك يجب أن تتبع تعليمات الطبيب ولا تزد الجرعة دون استشارته.

أمراض الكبد والكلى

يصعب على جسم المريض التخلص من الدواء طبيعيًّا، وهو ما يسبب الكثير من الآثار الجانبية. 

لذا، يلجأ الطبيب في هذه الحالة إلى تقليل جرعة الدواء عن الجرعة المعتادة.

موانع استخدام نورموليبسي

يجب أن تخبر طبيبك إذا كنت تعاني أيًّا من هذه الحالات:

  • التقلبات المزاجية الحادة.
  • الإصابة بأمراض نفسية أخرى.
  • الانسداد الرئوي المزمن.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • تعاطي المخدرات أو الكحول.
  • نقص نسبة الصوديوم أو البوتاسيوم في الدَّم.
  • أمراض الجهاز التنفسي.
  • الدوار الشديد.
  • أفكار انتحارية.

ينصح بعدم استخدام هذا الدواء للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن ثماني عشرة سنة.

الآثار الجانبية

يسبب هذا الدواء الكثير من الآثار الجانبية التي يجب عليك معرفتها؛ لئلا تشعر بالهلع وتتوقف فجأة عن استخدامه إذا حدثت. 

الآثار الجانبية الشائعة

من أهم الأعراض الجانبية الشائعة التي قد يشعر بها المريض بعد تناول الدواء:

  • صعوبة التركيز.
  • اضطرابات النوم.
  • الشعور بالدوار.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • جفاف الفم.
  • زيادة الوزن.
  • تورم الأطراف.
  • الصداع المستمر.
  • تقلبات مزاجية.
  • الشعور بالإرهاق المستمر.
  • ضعف الذاكرة.
  • الإمساك أو الإسهال.

يشعر أغلب المرضى بهذه الأعراض التي تستمر -عادة- أسبوعين ثم تختفي، فإذا لم تشعر بأي تحسن يجب عليك إخبار طبيبك.

آثار جانبية نادرة الحدوث

أبلغَ بعض الأشخاص عن شعورهم بآثار جانبية نادرة، مثل:

  • رعشة الأطراف.
  • السعال المستمر.
  • صعوبة البلع.
  • ارتفاع معدل ضربات القلب.
  • ضعف العضلات.
  • الشعور بالغثيان.

آثار جانبية شديدة الخطورة

عند الشعور بهذه الأعراض يجب عليك أن تستدعي الطبيب على الفور، أو تذهب إلى أقرب مستشفى:

  • صعوبة التنفس.
  • الشعور بهلاوس سمعية أو بصرية.
  • تورم الوجه واللسان.
  • طفح جلدي.
  • نوبات هلع متكررة.
  • سلوكات عدوانية مفاجئة.
  • الشعور بالقلق والتوتر باستمرار.
  • تغيرات في السمات الشخصية.
  • أفكار انتحارية.
  • الميل إلى العزلة.

نورموليبسي والحمل والرضاعة

قد تسبب أدوية علاج الصرع تشوهات جينية شديدة الخطورة، لذلك يفضل أن تخبري الطبيب إن كنتِ حاملًا أو تخططين للحمل؛ حتى يقارن الطبيب بين فوائد استخدام الدواء والمخاطر المحتملة الناتجة عن تناوله.  

لا توجد أدلة واضحة تخبرنا بتأثير هذا الدواء في صحة الأم والجنين في فترة الحمل، ولكن يفضل استخدام أدوية آمنة لعلاج الصرع خاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

يجب أن تستخدم الأم المصابة بالصرع أقراصًا تحتوي على حمض الفوليك طوال مدة الحمل؛ إذ تساعد على نمو الجنين طبيعيًّا.

أثبتت الأبحاث أن هذا الدواء يفرز بكمية صغيرة في حليب الأم، ولكننا لا نعلم تحديدًا مدى تأثيره في صحة الرضيع؛ لذا يفضل استشارة الطبيب قبل تناول هذا الدواء.

التداخلات الدوائية لعقار نورموليبسي

توجد الكثير من الأدوية التي تتداخل مع المادة الفعالة في نورموليبسي 150، وتسبب آثارًا جانبية شديدة الخطورة تصل إلى صعوبة التنفس وفي بعض الحالات الوفاة المفاجئة.

إليك أبرز هذه الأدوية:

  • أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، مثل: راميبريل، وكابتوبريل، وليسينوبريل.
  • الكحول.
  • أدوية علاج الأرق.
  • مضادات القلق، مثل: لورازيبام.
  • أدوية علاج أمراض القلب.
  • أدويةُ الحساسية.
  • أدوية البرد والسعال.

لذلك، يجب أن تخبر الطبيب إن كنت تتناول أي أدوية أخرى أو مكملات غذائية.

ما بديل نورموليبسي؟

قد تذهب إلى الصيدلية ولا تجد الدواء، فينصحك الطبيب باستخدام بديل نورموليبسي الذي يتناسب مع حالتك الصحية.

توجد المادة الفعالة (بريجابالين) لدواء نورموليبسي في عدة بدائل تحمل أسماء تجارية أخرى، مثل:

  • كيميريكا (Kemirica). 
  • ليريكا (Lyrica).
  • ليرولين (Lyrolin).

لعلك تعلم أن ليرولين يسبب الإدمان، وهو ما دفع الدولة إلى إدراجه في جدول المخدرات؛ لذا لا يمكن تناوله دون وصفة طبية. 

هل نورموليبسي يسبب الإدمان؟

يحتوي هذا الدواء على مادة البريجابالين التي تسبب الإدمان عندما تستخدم دون استشارة الطبيب.

يلجأ الشخص إلى الإدمان للهروب من مشكلات حياته والانفصال عن واقعه، ولكن تكمن المشكلة في صعوبة العودة إلى حياته الطبيعية عندما يقرر أن يتوقف عن استخدام الدواء؛ إذ يشعر بأعراض مزعجة يصعب عليه تحملها بمفرده.

وإليك بعض أعراض انسحاب نورموليبسي:

  • الصداع المستمر.
  • الرغبة الشديدة في تناول الدواء.
  • صعوبة التركيز.
  • فقدان القدرة على التحكم في عضلات الجسم.
  • التعرق الزائد.
  • سلوكات عدوانية.
  • التقيؤ.
  • التهيج.
  • تشنجات عصبية.
  • الشعور بالقلق والتوتر.
  • اضطرابات النوم.

لذلك يجب أن يتحدث المدمن مع الطبيب قبل أن يتوقف عن استخدام الدواء؛ ليساعده على التعامل مع هذه الأعراض المزعجة.

نصائح عند استخدام نورموليبسي

توجد بعض النصائح التي قد تساعدك في أثناء رحلة علاجك، ومنها:

  • يوصي بتناول هذا الدواء مع الطعام؛ لأنه يسبب اضطرابات بالمعدة.
  • يجب أن تلاحظ الآثار الجانبية المزعجة ولا تتجاهلها حتى لا تتدهور حالتك.
  • يفضل عدم قيادة السيارات أو تشغيل الآلات في أثناء العلاج؛ لأن هذا الدواء قد يشعرك بالنعاس.
  • يحفظ في عبوة محكمة الغلق في مكان بارد وجاف، بعيدًا عن متناول الأطفال.

الصرع مرض مزمن يزعج المريض ويشعره بالخوف والعجز، ولكن يوجد دائمًا أمل في السيطرة عليه عندما يختار طبيبك الدواء المناسب لحالتك.

المصدر
Pregabalin, Oral CapsulePregabalin PregabalinPregabalin Tablet, Extended Release 24 HrNORMOLEPSY
اظهر المزيد

د. راشيل نادي

صيدلانية وكاتبة محتوى طبي. هدفي أن يصل العلم بشكل غير معقد لمن يريد المعرفة، أثق أن الكتابة ليست مجرد موهبة ولكنها شغف نستطيع به أن نصل لعقول الآخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى