ترياق الأدوية النفسية

دليلك الشامل عن دواء هالدول Haldol

يعد هالدول Haldol دواء مضادًّا للذهان، كما أن له استخدامات أخرى متنوعة.

ما دواعي استعماله؟ 

كيف يؤثر في الجسم؟ 

ما آثاره الجانبية؟

ما أهم التحذيرات الضروري معرفتها قبل استخدامه؟

في هذا المقال؛ سنتعرف سويًا إلى إجابات هذه التساؤلات وأكثر، فتابع معنا. 

المادة الفعالة لهالدول Haldol

المادة الفعالة في دواء هالدول هي هالوبيريدول (Haloperidol)، وهو دواء مضاد للذهان، يستلزم تناوله وصفة طبية.

اقرأ: مضادات الذهان النمطية وغير النمطية.

دواعي استعمال هالدول Haldol

يستخدم هالوبيريدول في علاج مجموعة من الاضطرابات النفسية، والسلوكية، والحركية مثل:

  • الاضطرابات الذهانية (التي تتميز بصعوبة التفريق بين الأفكار والأشياء الحقيقية وغير الحقيقية).
  • التشنُّجات اللاإرادية الحركية واللفظية لمتلازمة توريت (Tourette’s Syndrome).
  • المشكلات السلوكية لدى الأطفال (مثل: السلوك العدواني، وفرط الحركة)، وذلك في حالة فشل العلاج النفسي أو الأدوية الأخرى.

التأثير الدوائي لهالدول

ينتمي هالوبيريدول إلى مضادات الذهان النمطية، وقد يرجع تأثيره إلى التقليل من عمل الناقل العصبي “دوبامين” في الجهاز العصبي المركزي حيث يُضاد مستقبلاته (D2)، إلى جانب تأثيره -بدرجة أقل- في مستقبلات ناقلات عصبية أخرى (مثل: السيروتونين 5HT2، والأدرينالين ألفا-1، والأسيتيل كولين M1، والهيستامين H1).

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

الآثار الجانبية لهالدول

نتيجة لتأثيره الواسع في الجسم وتداخله مع عمل مواد مختلفة (ناقلات عصبية وهرمونات)، يتسبَّب هالوبيريدول في العديد من الآثار الجانبية، من أشهرها:

  • النعاس.
  • الدوار.
  • اضطرابات في النوم أو الأرق.
  • القلق.
  • الصداع.
  • حركات لا إرادية في العضلات.
  • أعراض في الجهاز الهضمي (مثل: الإسهال أو الإمساك، والغثيان، والقيء).
  • أعراض نتيجة التأثير المضاد للكولين (مثل: جفاف الفم، وعدم وضوح الرؤية).

تحذيرات هامة تتعلق بتأثير هالدول 

يجب الانتباه إلى التحذيرات الآتية، وسرعة استشارة الطبيب أو الحصول على الرعاية الطبية في حالة معاناتك إحداها، فقد يستلزم حدوثها التدخل الطبي السريع، أو إيقاف الدواء، أو تعديل الجرعة، أو استخدام علاج إلى جانب هالوبيريدول للسيطرة على الآثار غير المرغوبة.

هالدول وإيقاع القلب

من التأثيرات الخطرة لهالوبيريدول التي تهدد الحياة تسبُّبه في خلل إيقاع القلب وهو ما يُعرف بإطالة الفترة QT، وما ينتُج عنه من تعقيدات مثل: تورساد دي بوينت Torsades de pointes.

 قد تكون أكثر عرضة لهذا التأثير في حالة:

  • تناولك جرعة كبيرة من الهالوبيريدول.
  • معاناتك مشكلة سابقة في القلب.
  • انخفاض مستوى الماغنسيوم أو البوتاسيوم.
  • انخفاض نشاط الغدة الدرقية.
  • وجود تاريخ عائلي لمتلازمة QT الطويلة.

المتلازمة الخبيثة لأدوية الذهان (Neuroleptic Malignant syndrome)

هي حالة شديدة الخطورة وقد تكون مميتة في بعض الأحيان، تنتج من تناول أدوية الذهان، من أعراضها: الحمى، وتيبُّس العضلات، وتغيُّرات في الحالة المزاجية، وزيادة التعرُّق، واضطرابات في ضربات القلب وضغط الدم. 

الأعراض الحركية خارج الهرمية (Extrapyramidal symptoms)

قد يُسبِّب هالوبيريدول أعراضًا حركية ناتجة من تأثيره في الجهاز العصبي المركزي تُعرف بالأعراض خارج الهرمية -وتحدث عادة في بداية العلاج- مثل:

  • أعراض تُشبه مرض باركنسون: مثل: ارتعاشات، وتصلُّب الجسم، وبطء في الحركة، وتيبُّس الوجه.
  • خلل التوتر العضلي (Dystonia): تشنُّجات مستمرة وانقباضات لا إرادية في العضلات، من أعراضه: تشنُّجات في الوجه أو الساقين أو الذراعين، والتواءات في الجسم، وصعوبة في التنفس، وصعوبة في الكلام أو البلع، وفقدان التوازن وصعوبة في المشي.
  • خلل الحركة المتأخر (Tardive dyskinesia): يتميز بحركات لا إرادية في الوجه والفم واللسان والفك (مثل: حركات المضغ، أو بروز اللسان من الفم، أو انتفاخ الخدود)، وقد يُصاحب ذلك حركات لا إرادية في الجذع أو الأطراف.
  • الأكاثيسيا Akathesia: شعور بعدم الارتياح يُصَعِّب عليك الجلوس أو البقاء ثابتًا، قد يدفعك إلى تصرفات معينة مثل: النقر بأصابعك، أو هزِّ رجلك.

هالوبيريدول وهرمون برولاكتين (Prolactin)

قد يزيد الهالوبيريدول من مستوى هرمون البرولاكتين في الجسم، وذلك يتسبَّب في:

  • لدى الإناث: وجود حليب في الثدي غير مرغوب فيه، وتوقُّف أو اضطراب الدورة الشهرية، وصعوبة الحمل.
  • لدى الذكور: ضعف القدرة الجنسية، أو عدم القدرة على إنتاج الحيوانات المنوية، أو تضخم الثديين.

هالدول والنوبات

قد يزيد هالوبيريدول من احتمالية الإصابة بالنوبات، لذلك يجب الانتباه إذا كنت تعاني النوبات أو تتناول علاجًا مضادًّا لها؛ إذ قد يتطَّلب ذلك تقليل جرعة الهالوبيريدول أو تجنُّب تناوله كلِّيَّةً.

كبار السن وهالدول

تحذِّر إدارة الغذاء والدواء من استخدام هالوبيريدول لعلاج الذهان المرتبط بالخرف في كبار السن Dementia-Related Psychosis (تحذير الصندوق الأسود)؛ وذلك لزيادة معدل الوفاة بينهم جراء استخدامه. 

أيضًا كبار السن أكثر حساسية للآثار الجانبية لهالوبيريدول (خاصة: النعاس، والدوار، وصعوبة التبول، واضطرابات القلب)، ويجب الانتباه إلى ازدياد خطر تعرُّضهم للسقوط نتيجة النعاس والدوار.

رد فعل تحسُّسي من هالوبيريدول

التمس الرعاية الطبية الفورية في حالة حدوث رد فعل تحسُّسي للهالوبيريدول. من أعراض ذلك: الطفح الجلدي والحكة، وتورُّم الوجه أو اللسان أو الحلق، والدوار، وصعوبة التنفس.

تناول جرعة مفرطة

يستدعي تناول جرعة مفرطة من الهالوبيريدول سرعة التوجه إلى الطوارئ أو مركز مكافحة السموم؛ للقيام باللازم وعلاج الأعراض، ومراقبة العلامات الحيوية وتخطيط القلب، واستخدام الترياق المناسب إذا لزم الأمر. 

من أعراض الجرعة المفرطة:

  • رعشة.
  • ضعف العضلات أو تَصَلُّبها.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • تباطؤ التنفس.
  • النعاس الشديد.
  • فقدان الوعي.

الحمل والرضاعة

قد يؤثر هالوبيريدول في صحة الجنين والرضيع؛ لذلك يجب اقتصار تناوله إذا فاقت الفائدة المرجوة منه الأضرار المحتملة، وذلك أمر يحدده الطبيب المتخصص فقط. 

إذا كنتِ تعالجين بهالوبيريدول؛ استشيري طبيبك في حالة التخطيط للحمل، أو حدوثه، ولا تتوقفي عن تناول الدواء من نفسك دون الرجوع إلى الطبيب المعالج.

موانع استخدام هالدول

يجب عدم استخدام هالوبيريدول في حالة:

  • معاناة حساسية منه.
  • مرض باركنسون.
  • كبار السن (فوق خمسة وستين عامًا) ممن يعانون الذهان المرتبط بالخرف.

التفاعلات الدوائية لهالدول Haldol

تؤثر التفاعلات الدوائية في فعالية الأدوية، وقد تسبِّب نتائج ضارة أو تزيد من الآثار الجانبية. 

من الأدوية التي تتفاعل مع الهالوبيريدول:

  • أدوية علاج مرض باركنسون

يقلِّل هالوبيريدول من فعالية أدوية علاج مرض باركنسون، التي تُعزِّز من تأثير الدوبامين في الدماغ.

  • مسبِّبات خلل إيقاع القلب (QT prolongation)

مثل: الأميودارون، والكينيدين، وبروكاييناميد، والإريثروميسين، وسيتالوبرام، وليفوفلوكساسين، وميثادون، وزيبراسيدون.

تناول مثل هذه الأدوية مع الهالوبيريدول قد يتسبَّب في اضطرابات خطرة في إيقاع القلب (متلازمة QT الطويلة وتورساد دي بوينت).

  • مسبِّبات الخلل في أيونات الجسم

مثل: مدرات البول

تقلِّل هذه الأدوية من مستويات البوتاسيوم، والماغنسيوم، والكالسيوم في الدم؛ وقد يزيد ذلك من خطر اضطرابات إيقاع القلب التي يُسببها الهالوبيريدول.

  • مثبطات الجهاز العصبي المركزي ومسبِّبات النعاس والدوار

مثل: مسكنات الألم أو السعال الأفيونية، وأدوية القلق، والمنومات، ومضادات الهيستامين، ومرخيات العضلات، والمواد المخدرة (مثل القنب) والمشروبات الكحولية.

تزيد هذه الأدوية من تأثير النعاس أو الدوار للهالوبيريدول.

  • الليثيوم

تناول الهالوبيريدول مع الليثيوم قد يتسبَّب في ظاهرة نادرة تعرف بـ “اعتلال الدماغ Encephalopathic Syndrome”، من أعراضها: الضعف، والحمى، والرعشة، والارتباك، وتشنُّج العضلات، وحينها يجب الحصول على رعاية طبية فورية.

  • أدوية تؤثر في استقلاب الدواء (Drug metabolism) 

يجب الانتباه؛ فقد تحفِّز بعض الأدوية استقلاب هالوبيريدول؛ ومن ثمَّ تُقلِّل من مستواه في الجسم.

والعكس صحيح؛ فالأدوية التي تثبِّط الاستقلاب تزيد من مستواه في الجسم.

الأشكال الدوائية لهالدول في السوق المصري

يتوفَّر في صورة أمبولات طويلة المفعول من هالدول ديكانواز (Haldol Decanoas) بتركيز 50 مجم/مل. 

شروط التخزين

تخزَّن حُقن هالدول في درجة حرارة الغرفة (15 – 30 درجة مئوية)، بعيدًا عن الضوء، ولا تُبرَّد أو تُجمَّد.

طريقة استخدام وجرعة هالدول

يتم إعطاء أمبولات هالدول ديكانواز عن طريق الحقن عميقًا في العضلات (غالبًا في الأرداف) بواسطة مقدِّم الرعاية الصحية، ولا يجب حقنها في الوريد، كما يجب فحص المحلول جيدًا؛ للتيقُّن من خلوه من أي جسيمات وعدم تغيُّر لونه. 

تعتمد الجرعة المستخدمة على عدة عوامل مثل: عمر المريض، وحالته الصحية، واستجابته للعلاج السابق بمضادات الذهان، ويفضَّل البدء بالحد الأدنى من الجرعة الفعالة والزيادة تدريجيَّا حتى الوصول إلى التأثير المرجو.

يُمكن تقسيم الجرعة الأولى وإعطاؤها بفاصل من ثلاثة إلى سبعة أيام، وبعد تحديد الجرعة المناسبة للمريض؛ يؤخَذ الدواء كل أربعة أسابيع أو شهر. 

يجب أن يكون التحوُّل إلى حقن هالدول طويل المفعول بعد استقرار حالة المريض على مضادات الذهان قصيرة المفعول عن طريق الفم ولا سيما هالوبيريدول؛ للتيقُّن من عدم وجود رد فعل تحسُّسي نحوه أو معاناة أي آثار جانبية شديدة.

يجب الإشراف الطبي على المريض خلال المدة الأولية من تناول الحقن؛ وذلك لتقليل مخاطر الجرعة الزائدة أو عودة الأعراض الذهانية قبل تناول الجرعة التالية.

كما يفضَّل الاستمرار على تناول هالوبيريدول قصير المفعول خلال تحديد الجرعة المناسبة من حقن هالدول، وأيضًا في حالة تفاقم أعراض الذهان.

سعر دواء هالدول في مصر

يتراوح سعر حقن هالدول 50 بين الثلاثين والأربعين جنيهًا (فبراير 2021).

بدائل هالدول

من البدائل لحقن هالدول 50 (بنفس التركيز والشكل الدوائي): هالوبيريدول ريتارد (أمبولات بتركيز 50 مجم/مل).

نصائح للمريض عند استخدام هالدول Haldol

انتبه إلى الدوار أو النعاس

قد يزيد الدوار أو النعاس الناتجان من تناول هالوبيريدول من خطر السقوط؛ لذلك انهض من وضعية الاستلقاء أو الجلوس ببطء.

تجنَّب -أيضًا- القيادة أو استخدام الآلات أو القيام بأنشطة تحتاج إلى اليقظة والانتباه التام.

كذلك انتبه إلى أي أدوية تتناولها واحتمالية احتوائها على مواد ت

سبِّب النعاس أو الدوار (مثل: أدوية الحساسية، والسعال، والبرد).

شارك تاريخك المرضي والعلاجي

أخبِر طبيبك بأي أمراض تعانيها، خاصة إذا كانت: مشكلات في الجهاز العصبي، أو مرض باركنسون، أو اضطراب ثنائي القطب، أو صعوبة التبول، أو الزرق، أو مشكلات في القلب، أو فرط نشاط الغدة الدرقية، أو نوبات، أو انخفاض عدد كريات الدم البيضاء.

كذلك لِتجنُّب التداخلات الدوائية؛ أخبِر طبيبك أو الصيدلي بجميع الأدوية التي تتناولها (سواء كانت موصوفة، أو غير موصوفة، أو أعشاب)، واحتفظ دائمًا بقائمة تضمها جميعًا لحالات الطوارئ.

هالدول وضربة الشمس

قد يقلل هالوبيريدول من التعرُّق ويجعلك أكثر عرضة لضربة الشمس؛ لذلك تجنَّب العمل الشاق وممارسة الرياضة في الطقس الحار.

هالدول والأطفال

حقن هالدول ديكانواز غير معتمدة للاستخدام في الأطفال، إذ لم يُثبت فعاليتها وسلامتها فيهم.

التعامل مع هالدول

لا تتوقف فجأة عن استخدام هالدول دون الرجوع إلى الطبيب؛ فحالتك قد تسوء، ولا تتردد في إخبار طبيبك إذا لم تتحسَّن حالتك مع العلاج، أو إذا عانيت أي آثار جانبية مزعجة.

كذلك أبلغ طبيبك بأي أدوية تتناولها (موصوفة وغير موصوفة) قبل أي عملية جراحية (حتى وإن كانت في الأسنان). 

انتبه…

المعلومات في هذا المقال لا تُغنيك عن استشارة المتخصصين، أو طلب المساعدة إذا استلزم الأمر.

وتذكَّر…

هالدول Haldol دواء يُستخدم بوصفة طبية، التزم بتعليمات الطبيب، ولا تتهاون فيما يخُصُّ صحتك.

المصدر
HALDOL DECANOATEHaloperidolHaldol Decanoate 50 AmpulhaloperidolHaloperidolHaloperidol, Oral TabletHaloperidol
اظهر المزيد

د. أروى صبحي

صیدلانیة وباحثة. لدیها شغف دائم للبحث وفهم كل ما حولها؛ خاصة فیما یتعلق بجسم الإنسان. أشعر بالرضا عند تبسیط العلوم للغیر، ووجدت في الكتابة وسیلة لمساعدة الآخرین في الاستمتاع بالمعرفة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى