ترياق الحدث

هل يعاني طفل المرور من متلازمة الطفل الغني؟

حدث بالفعل…

اجتاح وسائل التواصل الاجتماعي فيديو لطفل لم يتجاوز الخامسة عشر من عمره، يقود سيارة فارهة في وضوح النهار، معرضًا حياته وحياة المارة للخطر…

لم يكتف بذلك، لكنه تعدى على شرطي المرور الذي طالبه بإبراز رخصة قيادته، متفاخرًا بمنصب والده الذي يوفر له الحماية ضد التعرض للإيقاف أو الحبس أو السجن!

أُطلق سراح الطفل مع تعهد والديه بإخضاعه لتأهيل نفسي، لكنه خرج إلينا بفيديو آخر متفاخرًا بمنصب والده الذي أنقذه من الحبس!

وبعد حالة الهياج التي اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي، والتنديد بإطلاق سراحه، خرج إلينا والده باعتذار رسمي، وانتشرت صور الطفل في أثناء وجوده بدار الرعاية!

تُرى، هل يعاني طفل المرور متلازمة الطفل الغني؟

متلازمة الطفل الغني

هي مجموعة من الاضطرابات تحدث للطفل عندما يُلبي والداه كل طلباته، فيحصل على ما يريد من امتيازات، دون أي مراقبة لسلوكه أو مراقبة لكيفية استخدام هذه الامتيازات.

في الحقيقة، يمكن القول أن خطأ أولياء الأمور هنا أكبر من خطأ الأطفال، فهم يوفرون لأطفالهم كل ما يريدون بطريقة مبالغ فيها، الأمر الذي يؤثر بالسلب في الأطفال من الناحية النفسية.

لماذا يصاب الأطفال بمتلازمة الطفل الغني؟

لم تعد الحياة سهلة على الكثيرين، فهم يقضون وقتًا طويلًا في أعمالهم لجني المال من أجل توفير حياة فارهة لأولادهم، فيشعر بعض الآباء بالتقصير تجاه أبنائهم؛ لذا يعوضونهم عن ذلك بالكثير من المال وتلبية متطلباتهم كافة دون أي قيود، ظنًا منهم أن هذا التصرف يملأ فراغ غيابهم.

لكن ما يحدث هو غياب التوجيه والتربية السليمة لهؤلاء الأطفال، مع توفير سبل الترفيه كافة؛ فيتجهون إلى تعاطي المخدرات ويصابون بالعديد من الاضطرابات النفسية، مثل: الاكتئاب والقلق واضطرابات الأكل وربما يتجهون للسرقة أيضًا.

نصائح ترياقي للتغلب على متلازمة الطفل الغني

إحداث تغيير على حياة الأطفال بعد تدليلهم فترات طويلة ليس بالأمر السهل. ربما يحتاج تعديل السلوك إلى وقت طويل، لكن يجب أن نقابل التحديات بالصبر.

خير الأمور الوسط، لا تعط طفلك حرية زائدة وفي نفس الوقت لا تسرف في تقييده، أعطه مساحة من الحرية لكن بحساب.

المال الكثير لن يعوض أطفالك عن غيابك؛ كن قريبًا منهم وصادقهم، ووجههم للصواب وعرفهم بالخطأ، وربما تتشارك معهم بعض الأنشطة التي توطد علاقتكم.

يحب الأطفال أن يشعروا بحب آبائهم واهتمامهم بهم، فهذا من شأنه أن يُضفي إحساسًا بالسلام النفسي وأن يُجنب الطفل العديد من الاضطرابات النفسية.

استعن بطبيب نفسي إذا صعب عليك تعديل سلوك طفلك أو تقويمه، فالطبيب سيساعدك على التعامل معه بالطريقة السليمة، وسيعدل سلوكه ليساعده على أن يكون طفلًا سويًا.

في النهاية، لا يجب أن نربي أولادنا على التفاخر بما يملكون من مال أو سلطة، بل يجب أن نعلمهم أن يبحثوا عن السعادة، وأن يقدروا قيمة الأشياء التي يملكونها…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق