ترياق الأسرةترياق الطفل

10 ألعاب قد تقتل طفلك!

احذَر!

ينشغلُ الكثيرُ من الآباء عن أطفالِهم؛ بسبب ظروفِ الحياةِ التي تفرضُ عليهم العملَ لأوقاتٍ متأخرة، وتجعلُهم دائمًا في سباقٍ مع الزمن، تاركينَ هؤلاء الأطفال للألعابِ ومواقعِ التواصلِ الاجتماعي، دونَ وعيٍ منهم لما يُمكن أن يحدثَ من أضرارٍ بالغةٍ للأطفالِ والمراهقين.

على الجانبِ الآخر، يحتاجُ الأبناءُ إلى توجيهٍ دائم؛ لمَعرفة الصوابِ من الخطأ، دون فرضِ قيود تصعِّب عليهم الحياة…

وإيمانًا من “تِرياقي” بدورنا في نشرِ التوعيةِ النفْسية للآباءِ والأبناء، فقد جمَعنا لكم أخطرَ عشر ألعابٍ يمكن أن تتسببَ في مقتلِ الأطفال والمراهقين…

  • جنيَّة النار (Fire Fairy): تدعو هذه اللُّعبة الأطفالَ إلى الانتظار إلى منتصفِ الليل، حتى ينامَ جميع مَن في المنزل، ثم يشعلونَ الموقد ويذهبونَ إلى النوم، مع وعدٍ بالتحول إلى “جنيَّة نار” في الصباح!

وقد أصيبَ بعضُ الأطفال بحروقٍ بالغةٍ بسبب هذه اللُّعبة.

  • الحوتُ الأزرق (Blue Whale): لعبةٌ على مواقعِ التواصلِ الاجتماعي تستهدفُ الأطفال والمراهقين، لتضعهم في مجموعةٍ من التحديات التي تنتهي بهم إما بقتلِ الآخرين أو بالانتحار بعد ابتزازهم!
  • تحدي القِرفة (Cinnamon challenge): تحدٍ على قنواتِ اليوتيوب، يدعو الأطفالَ إلى ابتلاعِ ملء ملعقةٍ من القرفة في غضونِ 60 ثانية دون استخدامِ المياه، مما يترتبُ عليه اختناقُ الطفل أو تضررُ الحَلق والرئتين! 
  • تحدي الاختناق (Choking Game): تحدٍ بين طفلين أو ثلاثة، يُطلب من أحدهم خنقُ الآخرين حتى يَفقدوا الوعي تمامًا!
  • لعبة مريم (Mariam’s Game): تدور اللعبةُ حول طفلٍ تائهٍ في الغابة، ويُطلب من الأطفال اصطحابهُ إلى المنزل- مع وجود مؤثراتٍ صوتيةٍ وبصريةٍ مُرعبة-، وفي أثناء اللعبة، يُسأل الأطفالُ بعضَ الأسئلة الشخصيةِ عن حياتهم!

وقد تَعرض بعضُ الأطفال للسرقةِ والابتزازِ والاختطاف نتيجةَ مشاركة معلوماتِهم الشخصية في هذه اللُّعبة.

  • تحدي المَد والجزْر (Tide Pod Challenge): لعبةٌ انتشرت بين مستخدِمي الإنترنت، تعتمدُ على شربِ منظفات الغسيل ذاتِ الألوان الزاهية، ثم بصقِها مرةً أخرى أو بلعِها؛ للاستمتاعِ بطعمها الذي يشبهُ الحلوى! 

تحتوي المنظفاتُ على موادَّ كيميائيةٍ شديدة السُمية، وقد تسببُ تضررَ الرئتين أو البلعوم، وقد تنتهي اللعبةُ بوفاةِ الطفل.

  • لعبةُ الأصابعِ الخمسة (Five finger fillet): تحدٍ يعتمدُ على مد أصابعِ اليد الخمسة، وتحريكِ السكين بينها بسرعةٍ فائقة، دونَ إحداثِ أي إصابات، مما قد يترتبُ عليه قطعُ أصابع اليد! 
  • تحدي القَطع (The Cutting Challenge): تحدٍ يشجعُ الأطفال على إحداثِ قطعٍ في أذرعِهم أو أقدامِهم أو أي جزء من أجسامِهم باستخدام ماكينة الحِلاقة أو السكِّين، وتصويرِها لرفعها على وسائلِ التواصل الاجتماعي!
  • تحدي المِلْح والثَّلج (The Salt and Ice Challenge): تحدٍ يدعو الأطفالَ إلى وضع الملحِ على أذرعهم، ثم وضعِ الثلج عليه، مما يُسبب تقرحَ الجلد من شِدة البرد، ويُطلب من الأطفالِ تصويرُ أنفسهم ورفعُ الصوَر على مواقعِ التواصل الاجتماعي، في تحدٍ لمعرفةِ من هو الأكثرُ قدرة على تحملِ الألم!

تتمثل خطورةُ هذه اللعبة في أنَّ المِلح والثلج يُحدِثان تفاعلًا كيميائيًا مسببان حروقًا بالغةً في الجلد…

  • تحدي تشارلي تشارلي (Charlie Charlie): تحدٍ معروفٌ بين مشاهير مواقعِ التواصُل الاجتماعي، وهو عبارة عن قلمَين متصالبَين يقسمان ورقةً بيضاء إلى  أربعةِ أقسام، اثنان منهما مكتوبٌ عليهما “نعم” واثنان “لا”. 

يبدأُ الأطفالُ في سؤال تشارلي (شخصية أسطورية) بعضَ الأسئلة مثل “هل أنت هنا؟” أو “هل تلعب معنا؟”… ويتحركُ القلمُ -بفعل أحدِ الأطفال دون أن ينتبهَ الآخرون- ليختار الإجابةَ بنعم أو لا… فيعيشُ الطفلُ في حالةٍ من الرعب؛ لأنه يظنُّ أن “شيطانَ تشارلي الميِّت” سيقتُله إذا لم يودِّعه!

الأثرُ النفْسي للألعابِ العنيفةِ على الأطفال

  • زيادةُ الأفكارِ العُدوانية ومشاعرِ الغضب.
  • زيادةُ السلوك العُدواني.
  • يصبحونَ أقل تعاطفًا مع الآخرين.
  • يصابونَ باللامبالاة.
  • يميلون إلى العُزلة.

ما الذي يجبُ على الآباء فعلُه؟

  • ابحث عن معلوماتٍ عن ألعابِ طفلك؛ حتى تتمكنَ من معرفةِ الهدفِ من اللعبة.
  • يمْكنك اللعب مع أطفالِك لترى اللُّعبة ومدى استجابَتهم لها بنفسِك .
  • انقِل أجهزةَ الحاسوب وألعابَ الفيديو إلى غرفةِ المعيشة بدلًا من غرفةِ الطفل؛ لتتمكنَ من مراقبته.
  • حدد الوقتَ المسموحَ لمشاهدةِ التلفاز وممارسةِ ألعاب الفيديو (يُفضل ساعتان أو أقل يوميًا).
  • شجع أطفالكَ على ممارسةِ الرياضة والاستمتاعِ بالأنشطة المدرسيَّة.

يستمتعُ الأطفالُ بممارسةِ الألعاب وخاصةً تلك القائمة على فكرةِ التحدي؛ لذا لا يجبُ أن نمنعَهم عن ممارستها بداعي الخَوف، ولكنْ يجب توجيهُهم ومراقبتُهم دون تضييقِ الأمور عليهم. 

والسؤال الآن: كيف أثَّرت الألعابُ العنيفة على نفسيةِ طفلك؟

المصدر
المصدرالمصدرالمصدر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق