عام

  • أكتوبر- 2020 -
    24 أكتوبر
    Photo of الخوف من المستقبل (Chronophobia) | متى تستمتع بالحاضر؟!

    الخوف من المستقبل (Chronophobia) | متى تستمتع بالحاضر؟!

    المستقبل… هو ذلك المجهول الذي أخافه!  أشعر وكأن تلك الدقائق التي تمُرُّ سريعًا عدوٌ لي؛ فهي تذكرني كم يتناقص عمري ولم أحقق شيئًا من أحلامي! تنتابني لحظات رعب عندما تتزاحم الأفكار في رأسي عما يحمله المستقبل لي، وتحاصرني المخاوف من تبدل الحال، ويصيبني اليأس من عدم تحقق الأمنيات، فيملأني الخوف من المستقبل، ويمنعني عن عيش حياتي والتمتع بحاضري. لنتحدث سويًا في هذا المقال عن فوبيا الخوف من المستقبل، وأعراضها، وأسبابها، وكيف يمكن التغلب على الخوف من المستقبل والمجهول. فوبيا الخوف من المستقبل (Chronophobia)  تُعرَف فوبيا الخوف من المستقبل بأنها الخوف المستمر وغير العقلاني من المستقبل أو مرور الوقت، وهي إحدى اضطرابات القلق التي تتميز بخوف شديد وغير مبرَّر تجاه شيء لا يمثل خطرًا حقيقيًا. تشتق كلمة كرونوفوبيا (Chronophobia) من كلمة (Chronos) اليونانية التي تعني الوقت، وكلمة (Phobos) وهي الخوف. يُعَدُّ بعض الأشخاص أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بوسواس الخوف من المستقبل؛ فهو شائع بين نزلاء السجون وكبار السن والأشخاص الذين…

    أكمل القراءة »
  • 24 أكتوبر
    Photo of الوهن عند كبار السن | إني وَهَنَ العظمُ مني واشتعل الرأس شيبًا

    الوهن عند كبار السن | إني وَهَنَ العظمُ مني واشتعل الرأس شيبًا

    حن قلبي له…  فاض شوقي إليه… وتذرف عيوني دموع الحنين إليك حبيبي… إليك رفيقي وسندي وأنيسي…  أمسكت بيده التي ترتعش، أقبلها… وألتمس فيها حنانًا وعطفًا فقدته منذ سنين. مالي أراه ضعيف الجسد!! وقد وهن عظمه… ورسم الزمن تجاعيد وجهه! أبي… قد عدت إليك بعد سنين مضت، وجدتك تعاني الوهن والكبر، فهل أنت أبي الذي استندت عليه سنين حياتي حتى كبرت؟! وهل هذه خطوط المشيب؟! أدركت حينها مرور الزمن، وأني كبرت!!… ولا بد للحياة أن تستمر. عزيزي -القارئ- نتحدث معك في هذا المقال عن كيفية علاج الوهن عند كبار السن ، وما أمراض كبار السن النفسية وعلاجها؟ هيا بنا… الوهن عند كبار السن مع تقدم العمر يبدأ جسم الإنسان في مواجهة عدة مشكلات مرضية وتغيرات جسدية، وتظهر أعراض الشيخوخة إما في صورة علامات ظاهرة على الجسم مثل: شيب الشعر وتجاعيد الوجه والكفين، أو أمراض جسدية مزمنة مثل: أمراض القلب وداء السكري. لذا من المهم فهم وتحديد مشاكل كبار السن؛ حتى يمكننا…

    أكمل القراءة »
  • 22 أكتوبر
    Photo of الخوف من الإبر والحُقَن ليس مادة للسخرية

    الخوف من الإبر والحُقَن ليس مادة للسخرية

    (أحمد) و(سلمى) زوجان منذ ستة أشهر، رزقهما الله بحمل فزادت فرحتهما أضعافًا مضاعفة. ذهب (أحمد) و(سلمى) لمتابعة الحمل عند طبيبة النساء، وفي إحدى الزيارات، وبعد فحص الطبيبة لـ(سلمى)، أخبرتها بشيء جديد. قالت لها الطبيبة أن حملها يستلزم حُقَنًا مثبتة، والراحة التامة المتمثلة في الاستلقاء على ظهرها طوال فترة الحمل. تسلل القلق والخوف لقلب (سلمى) لخوفها من فقدان حملها، لكن ليس هذا فقط ما يقلق (سلمى). (سلمى) تعاني فوبيا الخوف من الإبر والحُقَن، لكن (أحمد) أقنعها بأنه مَنْ سيعطيها الحقن كونه طبيبًا. منذ بداية مرحلة العلاج و(أحمد) يعاني معها أشد المعاناة؛ فتارة تبكي وترتجف فور رؤية الحقنة، وتارة ينخفض ضغطها وتكون على وشك الإغماء، وتارة تتحرك في أثناء أخذها الحقنة، ما يعرضها لانكسار السن داخلها. قد تظن -عزيزي القارئ- أن ما تفعله (سلمى) مبالغةً منها أو تدلُّلًا، لكن هذا ليس صحيحًا. الخوف من الإبر والحُقَن لا يقتصر على الأطفال فقط فوبيا الخوف من حقنة العضل -أو ما يُعرَف بـ”بالتريبانوفوبيا“- صُنِّفَت على…

    أكمل القراءة »
  • 22 أكتوبر
    Photo of رحلة في تاريخ الطب النفسي

    رحلة في تاريخ الطب النفسي

    كان يبدو كأنما يتحدث مع شخصٍ خفي ويُنصت إليه باهتمام، شاهده الراكب الجالس أمامه فتوتَّر وشعر أن هذا الشخص غير طبيعي أو بالأحرى “مخاوي”. لم يكن يعلم أن جاره في القطار مريضٌ بالشيزوفرينيا وأنه ليس ممسوسًا من الجن. لا نستطيع أن ننكر عليه فكرته عن المرض النفسي؛ فهذا هو المفهوم الأول والقديم للمرض النفسي، الذي ما زال البعض يحتفظ به، للأسف! تُرى من ابتكر الطب النفسي؟ وما هو تطوُّر وتاريخ الطب النفسي عبر الزمن؟ سنرتحل معًا إلى تاريخ الطب النفسي في بلاد المسلمين والعرب، و سنتعرف كذلك إلى تاريخ الطب النفسي في مصر. من ابتكر الطب النفسي بدأت أولى محاولات وصف الجانب النفسي للإنسان وفهمه على يد الفيلسوف الفرنسي “رينيه ديكارت Rene Descartes”. كانت البداية بتعريف “ديكارت” لمبدأ الثنائية dualism الذي أشار إلى أن الإنسان يتكون من جسد وعقل؛ أي جزء مادي خارجي هو الجسم، وجزء آخر غير مادي وهو العقل أو الروح. كان التساؤل الأول للفيلسوف “ديكارت” هو: هل…

    أكمل القراءة »
  • 21 أكتوبر
    Photo of علاج إدمان العادات الخاطئة واستبدالها بأخرى مفيدة

    علاج إدمان العادات الخاطئة واستبدالها بأخرى مفيدة

    في الصباح الباكر… – اجلس ولدي العزيز وتناول إفطارك معنا.  = لا يا أمي، لن أستطيع… إني على عجلة من أمري، ويجب أن أذهب الآن.  في وقت الظهيرة… – الحمد لله على سلامتك… بدِّل ملابسك، وتعالَ تناول معنا الغداء.  = لا يا أمي، لقد تناولت الغداء مع أصدقائي بعد أن أنهينا دروسنا… اشترينا شرائح البرجر وأصابع البطاطس المقلية… كانت لذيذة للغاية! في الليل…  – أرجوك اترك هاتفك وتوقف عن النظر فيه خاصةً وقت النوم، ستفسد عينيك هكذا!…. لقد سأمت -حقًا- عاداتك السيئة، ولم أعد أتحملها.  لا تجزعي -عزيزتي-، وتابعي معنا سطور هذا المقال الذي نتحدث فيه عن كيفية علاج إدمان العادات الخاطئة واستبدالها بأخرى مفيدة.  في البداية، المواقف التي ذكرناها آنفًا ما هي إلا جزء صغير من العادات السيئة التي تسيطر على حياة الكثير من الناس في الآونة الأخيرة، وليس المراهقون فقط هم ضحايا تلك العادات، ولكن الكبار أيضًا يمارسون العديد منها، وتتأثر بها حياتهم سلبًا.  لكن… ماذا تفعل بك…

    أكمل القراءة »
  • 15 أكتوبر
    Photo of الإحساس بالاستحقاق وتقدير الذات | الكل مدين لي!

    الإحساس بالاستحقاق وتقدير الذات | الكل مدين لي!

    “تخرَّجتُ في كلية التجارة بتقدير جيد جدًا مع مرتبة الشرف. ليس سهلًا أن تحصل على هذا التقدير! لكن هذه الدرجات ضاعت هباءً إذ لم تقبلني إلا شركة ناشئة محلية! أستحق شركة أفضل من هذه، وراتبًا أعلى من هذا!”. الإحساس بالاستحقاق وتقدير الذات قد يجعل بعض الناس يشعرون بالظلم الشديد إزاء تصرفات الآخرين معهم. في هذا المقال، سنتناول قضية الإحساس بالاستحقاق وتقدير الذات من كل الجوانب، وسنضع حدودًا فاصلة بينهما، ثم سنتطرق إلى كيفية تنمية الذات لدى أطفالنا. الفرق بين الإحساس بالاستحقاق وتقدير الذات  يخلط الناس خلطًا شديدًا بين الإحساس بالاستحقاق وتقدير الذات. وكثيرًا ما يُذكَرا سويًا وكأنهما يحملان نفس المعنى، والحقيقة أن كلًا منهما يحمل معنى يختلف عن صاحبه. تقدير الذات… أنا مهم! يحمل مصطلح “تقدير الذات” بين طياته هذه ثلاث علامات، حاول البحث عنها بداخلك لتتأكد أنك تقدر ذاتك: 1. احترام الذات اسأل نفسك: كيف تتعامل مع نفسك داخليًا بغض النظر عن أي مظاهر خارجية؟ هل ما زلت تحب نفسك…

    أكمل القراءة »
  • 13 أكتوبر
    Photo of الحقد والحسد بين الأقارب | نار تلتهم أصحابها أولًا!

    الحقد والحسد بين الأقارب | نار تلتهم أصحابها أولًا!

    أطفالها يحصدون المراكز الأولى بالمدرسة كل عام! زوجها يحبها ويدافع عنها كلما ذُكِرَت! البيت لا يخلو من الخيرات والنِعم! متكبرة ولا تحب الحديث معنا! مُرفَّهون… متفوقون… وسعداء دائمًا! كلماتٌ تتكرر على مسامعي كل يوم، تهدمُ بيتي، وتمزقُ قلبي، وتكدِّرُ عيشي. حياتي مليئة بالآلام والصعاب كأي شخص، غير أنَّ أهلي وأهل زوجي لا يدركون ذلك، ولا يرون إلا ما يبرق من حياتنا، وينقمون منا أننا لا نشتكي، ولا نُطلِع الناس على مشاكلنا! لم يسلم أغلبنا من الحقد والحسد والغيرة التي تنفث من أعين وأفواه أقرب الناس إلينا! فهل يُصدَّق أن تتمنى أخت لأختها المصائب والمشاكل؟ أو أن يتسبب أخ لأخيه في الألم والحزن؟ مشاعر بغيضة مؤذية غُمِر بها البعض، وقاموا بتحويل حياة مَنْ حولهم إلى جحيم. نتحدث معًا في هذا المقال حول الحقد والحسد بين الأقارب؛ أسبابه، وطُرُق التغلب عليه، وكيفية التعامل مع قريبنا الحاقد والغيور. لماذا الأقارب يكرهون بعض؟ لا ينبغي لأبناء العائلة الواحدة أن يحملوا لبعضهم سوى الحب والخير،…

    أكمل القراءة »
  • 11 أكتوبر
    Photo of الأوبئة وأثرها النفسي | ماذا بعد كورونا؟!

    الأوبئة وأثرها النفسي | ماذا بعد كورونا؟!

    منذ شهر ونصف، شُخِّصتُ إيجابيًا بفيروس كورونا. وعلى الرغم من أن أعراض المرض لدي كانت خفيفة مقارنةً بغيري، لكنني شعرت بالذعر والخوف الشديد. ما زاد من خوفي وفزعي هو أنني كنت أطالع الأخبار دائمًا على مواقع التواصل الاجتماعي، وأسمع بآخرين أصغر مني، بل وأفضل مني صحةً، وقد وافتهم المنية بهذا المرض اللعين! لا بُدَّ أنني القادم! كانت هذه أفكاري طوال فترة مرضي حتى شفاني الله، كنت دائمًا ما أسمع عن الأوبئة وأثرها النفسي، لكني الآن -وبعد أن عايشت التجربة بنفسي- تيقنت من ذلك؛ فما زلت أشعر أني خائفٌ، وكأني أحمل في نفسي رواسب تلك الفترة المؤلمة، أشعر بالقلق والتوتر، وأخاف على أسرتي وكل مَنْ أحب! في هذا المقال، سنصحبكم في رحلة قصيرة لنستكشف سويًا كيف تؤثر الأوبئة في نفوس البشر وسلامهم الداخلي.  الأوبئة في عصر الإنترنت لطالما سببت الأوبئة -على مَرِّ العصور- الكثير من المشاكل النفسية بجانب كوارثها الصحية. لكن الأمر مختلف في عصر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، إذ أصبح…

    أكمل القراءة »
  • 7 أكتوبر
    Photo of كيف تخبر طفلك عن حقيقة الموت؟

    كيف تخبر طفلك عن حقيقة الموت؟

    توفي أخي الأكبر في حادث، وكان له طفلان أحدهما في الخامسة والآخر في الثامنة. كانت الفاجعة كبيرة، حتى أننا لم نستطع إخبار الطفلين أن أباهما قد توفي؛ فكيف تخبر طفلك عن حقيقة الموت في هذه السن المبكرة؟!  ظللنا عدة أشهرٍ نخبرهم أنه مسافر ولا يستطيع التواصل معهما هاتفيًّا. لم تظهر علامات التأثر على الطفل الصغير لحداثة سنه، بينما كان الطفل الكبير كثير الأسئلة. لماذا لا يحدثني أبي؟! أي خطأ قد فعلت؟! هل هو مستاءٌ مني؟! مرت عدة أشهر قبل أن أستشير أحد أصدقائي من الأطباء النفسيين، وفوجئت أنه كان علينا التصرف على نحوٍ مختلف! في هذا المقال نبحر معًا في تجربتي، أنقلها لكم حتى لا يقع أيٌّ منكم في نفس الخطأ.  كيف تخبر طفلك عن حقيقة الموت ؟    الموت هو الحقيقة المجردة التي لا نستطيع إنكارها ولا الفرار منها، هو الشيء الوحيد الذي لا حيلة لنا فيه. “عادةً ما يكون الموت مؤلمًا لنا نحن الكبار، فما بالنا بالأطفال؟!  وكيف تخبر…

    أكمل القراءة »
  • 7 أكتوبر
    Photo of لماذا تنام الكائنات الحية؟

    لماذا تنام الكائنات الحية؟

    لطالما قضيت طفولتي مع جدتي؛ إذ يسافرُ والداي كثيرًا بحكم عملهما.  وكان هذا يفرحني كثيرًا؛ فقد اعتادت جدتي أن ترعى طيورًا منزليةً لا أراها في منزلنا.  كم أحب جدتي وأحب العيش معها!  فهي ترعاني وترعى “بندق” -عصفورها المفضل. أنا أيضًا أحبه وألعب معه طوال الوقت. يقفز في القفص هنا وهناك، دون أي فتور أو كسل.  ولا يكاد يقف على المجثمِ إلا في فترات الراحة أو لشرب الماء أو الأكل. أما أنا فأستمتع معه كثيرًا وأقضي أوقاتًا طويلة بجوار قفصه، وأما جدتي فتجلس أمامنا مراقبة لنا بابتسامةٍ مرحة…  حتى إذا جاء وقت الغروب، أجدها تُظلم المكان وتجعله هادئًا حتى ينام “بندق”؛ فأتذمر ساخطًا:  “ولكن يا جدتي، أريد اللعب معه وسماع تغريده!” فتشرح لي جدتي ما خفي عني في تلك السن الصغيرة، عن أهمية النوم المنتظم لجميع الكائنات الحية. سأعرض لكم في هذا المقال ما شرحته لي جدتي، وما بحثت عنه لاحقًا؛ لأجيب عن سؤالي: لماذا تنام الكائنات الحية؟ ما الذي يحدث…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق