علماء ومشاهير

  • يناير- 2021 -
    19 يناير
    Photo of منزل الرعب!

    منزل الرعب!

    “لقد سلبني والداي حياتي كلها، لكنني أستعيدها الآن”، هذا ما قالته (جينيفر) في محاكمة أبويها لتعذيبها هي وإخوتها الاثني عشر؛ فبدلًا من أن يكون منزل الأبوين مصدر الأمان، أصبح منبعًا لا ينضب من العذاب المتواصل! بداية المأساة  بدأت قصتنا عندما تزوج (ديفيد) من (لويز) عام 1985 وعاشوا حياة مثالية، فكان (ديفيد) مهندسًا ناجحًا ويتقاضى أجرًا عاليًا. ولكن -مع الأسف- تجري الرياح بما لا تشتهي السفن؛ فقد أفلست عائلة (توربين) بعد عدة سنوات من زواجهم، ولكنهم حرصوا على إبقاء أمر إفلاسهم سرًا. ومن ثَمَّ، قرروا أن ينتقلوا إلى مدينة (ريوفيستا) عام 1999، وبدأت مرحلة انعزالهم، فقاموا بتعليم أطفالهم في المنزل، وما كان تعليم الأطفال بالمنزل سوى غطاء ليستتروا به على أفعالهم الشنيعة. وبعد هذا، انتقلت الأسرة إلى بلدة (بيريس) عام 2010، تاركين وراءهم منزلهم القديم الذي كانت تنبعث منه رائحة كريهة، حيث عثر فيه الجيران على براز وحبال مربوطة بالأسرة، جنبًا إلى جنب مع القطط النافقة وأكوام القمامة حول العقار، مما…

    أكمل القراءة »
  • 5 يناير
    Photo of 3096 يومًا من الاختطاف انتهت بالتعاطف!

    3096 يومًا من الاختطاف انتهت بالتعاطف!

    هل تخيلت للحظة أن تتعاطف مع عدوك؟!  أو أن تجد مبررًا لفعلته ولا تتمنى له الموت؟! أكاد أسمعك -عزيزي القارئ- وأنت تقول: «بالطبع لا!». ولكن، صدق أو لا تصدق!   حدثت بالفعل! تَعرف إلى تفاصيل القصة كاملة في هذا الترياق، من سلسلة “جرائم نفسية!”… آخر يوم للحرية!  الزمان: مارس 1998 م. المكان: فيينا – عاصمة النمسا. كنت في العاشرة من عمري، حينما سمحت لي أمي بالذهاب إلى المدرسة بمفردي أول مرة…  وفي منتصف الطريق إلى مدرستي، لاحظت رجلًا يقف بجوار شاحنة نقل، بدا أنيقًا ومحافظًا… [هكذا قالت (ناتاشا كامبوش) بطلة القصة.]  كانت تنوي أن تعبر الطريق، لكنها لم تفعل، واستمرت في اتجاهها نحوه، ولم يخطر ببالها عند هذه اللحظة أنه سيكون أسوأ قرار في حياتها!  تروي (ناتاشا):  «كل شيء حدث في غمضة عين!  في اللحظة التي أخفضت فيها رأسي وأكملت في طريقي، أمسك بي (وولفجانج بريكلوبيل) من خصري ودفعني بقوة إلى داخل الشاحنة…  حاولت أن أصرخ، ولكن لم يصل صوتي إلى…

    أكمل القراءة »
  • ديسمبر- 2020 -
    25 ديسمبر
    Photo of صيدلي شيكاغو القاتل

    صيدلي شيكاغو القاتل

    سفاح شيكاغو! قاتل أمريكا المتسلسل الأول! صاحب “قلعة القتل” -أو “فندق القتل” في روايات أخرى-، مهووس بتعذيب ضحاياه وقتلهم وتشريحهم، قتل نحو مئتي ضحية -كما ذكر في كتب التاريخ!  ترى، ما القصة الحقيقية لشيطان مدينة شيكاغو؟! وكيف كانت نهايته؟!  سنجد الإجابة في هذا الترياق من سلسلة “جرائم نفسية”…  بداية اللعنة… أول قاتل أمريكي!  “هيرمان ويبستر مادجت“ أو “ه‍.ه‍ هولمز“ أو “د. هنري هيوارد هولمز“… كلها تسميات مختلفة لقاتل واحد!  يعد أشهر القتلة في التاريخ الأمريكي، ولد عام 1861م في بلدة جليمنتاون -بمقاطعة نيو هامشير– لأب سكير يعاقر الخمر ليل نهار، وأم باردة القلب والمشاعر عملت معلمة في إحدى المدارس بالمقاطعة.  كان للتربية السيئة وسوء المعاملة البدنية والنفسية دورًا مهمًّا في تشكيل شخصية القاتل بداخل “هولمز” منذ صغره؛ الأمر الذي دفعه إلى الهروب نحو الغابة كملاذ أمن له بعيدًا عن والديه… ومن هنا كانت البداية! وجد “هولمز” بداخله رغبة ملحة في استكشاف حيوانات الغابة، وتشريح جثثهم والتعرف إلى أجزائها المختلفة، بل…

    أكمل القراءة »
  • 18 ديسمبر
    Photo of مصاص دماء (سكرامنتو)!

    مصاص دماء (سكرامنتو)!

    إذا كنت من محبي قصص مصاصي الدماء الخيالية مثل (دراكولا) و(توايلايت)، ما رأيك بمتابعة قصة مصاص دماء حقيقي؟! رجل بدأ بشرب دماء الأرانب والطيور، واستمتع بشرب دماء البشر وأكل لحومهم، ثم مات منتحرًا خوفًا من الإعدام! مصاص الدماء “ريتشارد تشيس”… تتابعت عليه الأحداث القاسية؛ بدايةً من أب سيئ، إلى دخوله مستشفى الأمراض العقلية، إلى أم لم تستطع السيطرة عليه! بدأ (ريتشارد) حياته مع أب سيئ؛ فظهرت عليه مؤشرات الاعتلال الاجتماعي، أو ما يُعرَف باسم (ثالوث ماكدونالد – Macdonald ‘s Triad)، الذي ظهرت أعراضه في صورة: تبول في الفراش، والرغبة في إشعال الحرائق، والقسوة على الحيوانات. ثم طرده والده فأدمن المخدرات التي زادت حالته العقلية سوءًا، إذ عاني وساوس شديدة. تطورت حالته، واعتقد أن قلبه قد توقف عن النبض، وأن شخصًا ما سرق شريانه الرئوي! كذلك كان يضغط بالبرتقال على جبهته، معتقدًا أن ذلك سيساعد دماغه على امتصاص فيتامين (ج) مباشرة! وازدادت أوهامه غرابة؛ إذ اعتقد أن عظام جمجمته تتحرك مثل…

    أكمل القراءة »
  • 5 ديسمبر
    Photo of جرائم نفسية| طبيب الموتى!

    جرائم نفسية| طبيب الموتى!

    طبيبُ الموتى!هل يجعلُكَ قتلُ أكثر من 250 مريضًا… مريضًا نفسيًا؟! الدكتور (هارولد شيبمان) أحدُ أشهر القتلةِ المتسلسِلين في بريطانيا، اتهمته السلطاتُ بقتلِ 15 مريضًا، لكنَّ التحقيقات أفصحتْ عن وجودِ نحو 250 قتيلًا دونَ أن يفصحَ هو عن عددِ القتلى الحقيقي أو سببِ القتل !يحظى (شيبمان) باحترامِ الأطباءِ والممرضينَ والمرضى، وهو زوجٌ وفي، تزوج من حبيبةِ الطفولة التي وقفتْ بجانبِه ودعمتهُ حتى وفاته.أمَّا في العمل، فكان يرتدي قناعَ القتلةِ السيكوباتيين. الوجه الآخر! كان يرى نفسَه أكثر ذكاءً من الآخرين، ويتعاملُ بشيءٍ من الغطرسة؛ التي كانت السببَ وراء كشفِ جرائمه.إذ لاحظَ بعض الأشخاصِ العددَ الهائلَ للموتى الذين ترتبطُ أسماؤهم بالطبيب (شيبمان)، لكن مكانتَه الاجتماعية وثقةَ الآخرين به أبعدتْ عنه الشبُهات! ولأنه شخصٌ سيكوباتي لا يحترمُ عقولَ الآخرين -كما وصفهُ علماءُ النفس-؛ فقد استخدمَ نفسَ وسيلة القتل مع كلِّ المرضى -عقار الديامُورفين (الهيروِين)، الذي يَبقى في أجسادِ الضحايا لسنوات. ومن ما زادَ الطين بَلة أنه زورَ وصيةَ إحدى ضحاياه، فأوصى فيها بتركِ جميع…

    أكمل القراءة »
  • نوفمبر- 2020 -
    9 نوفمبر
    Photo of إبراهام ماسلو وسلم الاحتياجات الإنسانية

    إبراهام ماسلو وسلم الاحتياجات الإنسانية

    ذات نهار، وقف الأستاذ الجامعي يشرح لطلابه -في صف علم النفس- عن حاجات الإنسان ودوافعه في هذه الحياة.  قاطعه أحد الطلاب قائلًا: “في أثناء بحثي في المكتبة حديثًا، وجدت كتابًا يتحدث عن إبراهام ماسلو ونظريته في الدافعية الإنسانية، وقد شدَّني عنوانه كثيرًا، لكني لم أتمكن من استعارة الكتاب وقراءته، فهل يمكنك أن تلقي لنا مزيدًا من الضوء عليها؟”. ابتسم الأستاذ وقال: “حسنًا، لك هذا، فلنجعل هذه المحاضرة عن إبراهام ماسلو وإسهاماته العظيمة في مجال علم النفس”. هيا بنا لنبدأ… مَن هو إبراهام ماسلو؟  ماسلو هو عالم نفس أمريكي، اشتُهِر بنظريته التي يتحدث فيها عن التسلسل الهرمي للاحتياجات الإنسانية، وعن دور تلك الاحتياجات في تشكيل سلوك الإنسان ودوافعه في هذه الحياة.  يُعَدُّ ماسلو أيضًا أحد مؤسسي علم النفس الإنساني.  وُلِد إبراهام ماسلو في أبريل عام 1908 في بروكلين بنيويورك، وترعرع في أسرة مكونة من سبعة أطفال هو أكبرهم. يصف إبراهام طفولته المبكرة بأنها كانت غير سعيدة، وكان يشعر بالكثير من الوحدة.…

    أكمل القراءة »
  • 5 نوفمبر
    Photo of هوارد جاردنر و نظرية الذكاءات المتعددة

    هوارد جاردنر و نظرية الذكاءات المتعددة

    ذات ليلة، جلست وصديقٌ لي في شرفة منزلي، نتسامر قليلًا حول آخر الكتب التي نقرأها في تلك الفترة.  ـ أخبرني يا صديقي، ماذا تقرأ الآن؟  ـ أقرأ كتابًا بعنوان “إطارات العقل”، اشتريته حديثًا من معرض الكتاب.  ـ عجبًا، هذه أول مرة أسمع عن هذا الكتاب!  ـ كيف هذا؟! إنه أحد الكتب الشهيرة لعالم النفس الأمريكي “هوارد جاردنر”، أرجوك لا تخبرني أنك لا تعرفه هو الآخر!  ـ هذا صحيح، يا تُرى من هو جاردنر هذا؟!   ـ يا إلهي! رافقني عبر سطور هذا المقال لأخبرك كل ما تحتاج معرفته عن هوارد جاردنر.  من هو هوارد جاردنر؟  هوارد جاردنر هو عالم نفس أمريكي، اشتُهِر بنظريته عن الذكاءات المتعددة، إذ آمن “جاردنر” أن المفهوم التقليدي للذكاء ضيق جدًا ومُقيِّد، وأن مقاييس معدل الذكاء (IQ) غالبًا ما تتجاهل الذكاءات الأخرى المتعددة التي قد يمتلكها الفرد.  في كتابه الشهير “إطارات العقل”، تحدث “جاردنر” عن ثمانية أنواع من الذكاءات، وقد كان لنظريته تلك عظيم الأثر في القطاع…

    أكمل القراءة »
  • أكتوبر- 2020 -
    8 أكتوبر
    Photo of هرم الاحتياجات النفسية (أبراهام ماسلو)

    هرم الاحتياجات النفسية (أبراهام ماسلو)

    إنه يوم الجمعة، موعدنا الأسبوعي مع أبي؛ ليحدثنا عن أحد موضوعات علم النفس. أبي (د. عادل) واحد من أساتذة علم النفس، وهو عاشق له، وشغوف بأن يشرح لنا الكثير من نظرياته في لقاءات أسبوعية.  وعادة ما يكون اللقاء شائقًا، ونتناقش سويًا فيما يتعلق بتلك النظريات. صباح الخير، يا أبي.صباح الخير، يا بني.ما موضوع لقائنا اليوم؟سنتحدث اليوم عن هرم الاحتياجات النفسية، وكيف تحدد سلوك الفرد.متشوق جدًا للقاء. سيتحدث معنا (د. عادل) في هذا المقال عن هرم الاحتياجات النفسية (أبراهام ماسلو)، وما الحاجات الأساسية للإنسان واحتياجاته النفسية، وسيتطرق أيضًا إلى أهمية هرم ماسلو في التعليم، فهيا بنا. قبل أن نتحدث عن هرم الحاجات النفسية، لنعرف أولًا من هو “إبراهام ماسلو”؟ أبراهام ماسلو هو عالم نفس أمريكي، ولد في عام 1908 لأبوين يهوديين مهاجرين، ونشأ وتلقى تعليمه في بروكلين، وتوفي في عام 1970. اهتم (ماسلو) بدراسة الاحتياجات النفسية للإنسان، وكيف تؤثر في سلوكه، وهو صاحب “نظرية هرم الحاجات النفسية” التي حددت 5 مستويات…

    أكمل القراءة »
  • سبتمبر- 2020 -
    1 سبتمبر
    Photo of غرائب نفسية-تقسيم المخ لقسمين!

    غرائب نفسية-تقسيم المخ لقسمين!

    ماذا سيحدث لك لو قسمنا مُخَّك إلى نصفين!؟ هل ستختل وظائف جسمك الحيوية؟ هل ستفقد الذاكرة؟ هل ستفقد القدرة على الكلام؟ ويأتي سؤال أخير… هل ستنقسم روحنا إلى نصفين!؟ إليكم ترياق “غرائب تقسيم المُخِّ إلى نصفين – روجر سبيري”… العالِم الشهير (روجر سبيري)… هو عالِم نفس عصبي أمريكي، حاز على جائزة نوبل في الطب لعام 1981 نتيجة لأبحاثه في مجال أقسام الدماغ ونظرية “نصفي المخ” الشهيرة، وقد حدد (روجر) وظيفة كل نصف من الدماغ على حِدَة؛ النصف الأيمن مسؤول عن الجانب الحسي الإبداعي الفني للإنسان، والنصف الأيسر مسؤول عن الجانب المنطقي التحليلي للإنسان. نظرية “نصفي المخ” ل(روجر سبيري) ينقسم البشر -طبقًا لنظرية (روجر سبيري)- إلى نصفين: 1- نصف يعتمد على المخ الأيسر، ويُسمَّى ب”العقل الرقمي”، وهو مرتبط بالآتي: المنطق والتحليل.التفكير العقلاني.المعادلات الحسابية.الكلمات والحقائق. 2- نصف يعتمد على المخ الأيمن، ويُسمَّى ب”العقل الحسِّي”، ويرتبط بالآتي: التخيُّل والإبداع.الفنون وتخيُّل المشاعر.التفكير الشمولي.أحلام اليقظة. نحن الآن نعلم أن لكل نصف وظيفة محددة، ولكن… هل…

    أكمل القراءة »
  • أغسطس- 2020 -
    31 أغسطس
    Photo of تخلص من مشاعر الحزن والألم بضغطة زر!

    تخلص من مشاعر الحزن والألم بضغطة زر!

    قدرات بشرية خارقة! اكتشاف جديد يغير خارطة العالم! أنت الآن تستطيع التحكم في مشاعرك! تخلص من مشاعر الحزن والألم بضغطة زر! خرج إلينا المخترع الكندي (إيلون ماسك) بخبر سيغير خارطة العالم على مدار السنوات القادمة، ألا وهو “شريحة تُركب في الدماغ”! تستطيع هذه الشريحة علاج مشاكل السمع والنظر والذاكرة، وكذلك المشاكل النفسية والإدمان -على حد قوله! يمكن أيضًا لهذه الشريحة قراءة كل ما يدور في الدماغ، وعلاج الشلل الرباعي! ويتوقع (ماسك) تطوير الشريحة مستقبلًا، بحيث تستطيع إلغاء مشاعر الحزن والألم! وعن القدرات الخارقة المتوقعة لهذه الشريحة، فهي: الحصول على مدى بصري أبعد، وسمع أقوى، مع إمكانية إيقاف المشاعر وتشغيلها وقتما تريد! كيف تعمل هذه الشريحة؟ يرى (ماسك) أن حواس الإنسان من السمع والبصر، وكذلك مشاعره وآلامه الجسدية تأتي من الإشارات الكهربائية التي ترسلها الخلايا العصبية إلى المخ، فإذا عُدلت هذه الإشارات بواسطة الشريحة؛ يمكنك وقتها حل جميع المشاكل المرتبطة بفقدان الذاكرة أو السمع أو النظر أو القدرة على الحركة.  ويمكنك…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق